top of page

تطعيمات القطط والكلاب

تاريخ التحديث: ١١ نوفمبر ٢٠٢٢


غالبا لا يتم إبلاغ أصحاب الحيوانات الأليفة أن هناك فترة مناعة طويلة، ربما مدى الحياة، بعد التطعيم، مما يعني أن إعادة التطعيم المستمر سنويا للقطط والكلاب غير ضرورية في كثير من الأحيان، كما لا يتم إبلاغهم بأن الخبراء البيطريون يؤكدون على ضرورة التقليل من مرات تكرار التطعيم لتقليل الأعراض السلبية لمنتجات اللقاح على الحيوان بسبب الإفراط في تطعيم الحيوانات الأليفة Pets Over-Vaccination


هنا لا مكان للآراء الشخصية، بل آراء بيطريين وباحثين وخبراء بخصوص التطعيمات للقطط والكلاب وتكرارها، وكيف تعمل، وأثرها على المناعة، لستُ متخصصة ولا بيطرية ولكن لعل بحثي المستمر بالموضوع منذ 2019 حتى الآن وإطلاعي على عدة آراء ودراسات يفيد ويوضّح الكثير للمربين المهتمين بصحة قططهم وكلابهم وللبيطريين المهتمين بصحة الحيوان، وكل التدوينات قابلة للتجديد والإضافة حسب آخر التحديثات العلمية التي تخص الموضوع


تنبيه:

التطعيمات مهمة، وليس الهدف من هذه التدوينة هو القول "لا تطعّم قطك أو كلبك أبدًا" بل الهدف هو التوعية تجاه بروتوكولات إعادة التطعيم الحالية للكلاب والقطط سنويًا أو كل ثلاث سنوات مدى الحياة، والتي حذر منها عدد من الخبراء والبيطريين المتخصصين في المجال، ونشجع على أن يقوم أصحاب الحيوانات الأليفة بإجراء بحثهم الخاص حول هذا الموضوع قبل اتخاذ أي قرارات تتعلق بإعادة تطعيم حيواناتهم الأليفة.


**لا أحلل ولا أبيح إستخدام أي محتوى لمدونة سنونين لأغراض ربحية أو تجارية أبدا، ولا أحلل استخدامها لغرض التوعية الغير ربحية بدون ذكرها كمصدر بشكل واضح وصريح**



مواضيع التدوينة:

[ضغطة على أحد المواضيع هنا توصلك للجزئية المطلوبة، في بعض الجوالات قد توصلك للجزئية اللي قبلها بكم سطر]


1. ماهي التطعيمات؟

هي مادة تم تصنيعها مختبريا وتستخدم لتحفيز المناعة على إنتاج الأجسام المضادة لتحصين الجسم ضد مرض أو عدة أمراض، هذه المادة تكون محضرة من العامل المسبب للمرض، أو منتجاته، أو بديل اصطناعي، أي أنها تحتوي على عامل مشابه للكائنات الحية الدقيقة التي تسبب المرض، بمجرد حقن هذا العامل في جسم القط/الكلب فهذا يحفز جهاز المناعة في الجسم مما يسمح له بالتعرف عليه كتهديد ويقاومه، بعدها يكون محصن ضد هذا المرض في الغالب، حتى إذا واجه جسم الحيوان نفس المرض في المستقبل يكون الجهاز المناعي مستعدًا لمكافحته والنجاة منه بإذن ﷲ، عادة ما يستغرق الجسم حوالي 7-14 يوم للاستجابة وتعزيز المناعة.




2. كيف تعمل التطعيمات؟

عندما يولد حيوان، فإن جهازه المناعي يحتوي على جميع المكونات الموجودة في الجهاز المناعي لحيوان بالغ، باستثناء أنه يعتبر حديث naive أي لم يتعرض أبدًا لأي عدوى من قبل، لذا في حالة تعرض مثل هذا الحيوان للأمراض المعدية وهو غير محصن قد يستغرق ظهور الأعراض أسبوعين (تكون المناعة تقاوم العدوى وقتها defensive response) وأما العلاج (بمساعدة مضادات حيوية معينة ومحاليل جفاف) قد يستغرق 10 أيام فأكثر وقد ينجو أو لا ينجو منه، أما لو تعرض الحيوان لهجوم معدي وهو محصن فقد لا تستغرق مناعة جسمه إلا ساعات-يومين للتغلب عليه وأحيانا قد لا نلاحظ حتى إصابته بها.


لما يتم تطعيم حيوان، يقوم البيطري بحقن كمية صغيرة من ڤايروس أو بكتيريا (أو عامل معدي آخر) تحت الجلد، هذا الكائن الحي الذي يتم حقن الحيوان به هو -بشكل عام- سلالة غير ضارة من الڤايروس أو البكتيريا التي نحمي حيواناتنا الأليفة منها وهي إما لقاح حي معدل Modified Live Virus أو من النوع الغير نشط killed vaccine من الڤايروس أو البكتيريا المسببة للأمراض، وذلك حتى يكوّن جسمهم مناعة ضدها ويتعرّف عليها وهو في صحته وعافيته بحيث لو تعرّض لنفس الفايروس أو البكتيريا مستقبلا تزيد احتمالية قدرته على مقاومتها والنجاة منها بإذن الله، لكن مجرد تطعيم قط/كلب لا يضمن التحصين 100٪ وسنتطرق لذلك بعد قليل.



3. الجهاز المناعي The Immune System

هنا سنذكر كيفية تحفيز الجهاز المناعي على الاستجابة الوقائية ضد الكائنات المعدية، ولنتعرف على مكونات الجهاز المناعي للكائنات الحية:

1. خلايا الدم البيضاء White Blood Cells

مصطلح عام لخلايا جهاز المناعة


2. المستضد Antigen

بروتين أو سكريات موجودة على سطح خلية أو جسم غريب أو كائن حي معدي يمكن لجهاز المناعة التعرف عليه واتخاذ قرار بمهاجمته، يحدد الجهاز المناعي المستضدات بأنها مألوفة "self" (معتاد عليها الجسم = لاتشكل تهديد) أو أجنبية "foreign" (غير معتاد عليها الجسم = تشكل تهديد)، يهاجم الجهاز المناعي المستضدات الأجنبية فقط


3. الخلايا اللمفاوية Lymphocyte

وهي خط معين من خلايا الدم البيضاء موجود في الجسم، ومنها نوعان رئيسيان:

1) الخلايا الليمفاوية التائية T lymphocytes/T cells: وهي التي تحدد المستضد وتساعد الخلايا البائية على القيام بعملها


2) الخلايا الليمفاوية البائية B lymphocytes/B cells: والتي بمجرد نضجها وتصنيعها الأجسام المضادة يصبح مسماها خلايا البلازما plasma cells وكل خلية منها تصنع نوعًا واحدًا فقط من الأجسام المضادة لتعيق مستضدًا بعينه specific antigen


تنظم الخلايا اللمفاوية التائية والبائية استجابات الجهاز المناعي وتشارك في تنشيط الخلايا المناعية والالتهابية الأخرى، وكلٌ من الخلايا التائية والبائية والأجسام المضادة antibodies تستهدف المستضد antigen الغريب عن الجهاز المناعي فقط، وعندما يعثر الجسم المضاد antibody على مستضد أجنبي أو غريب antigen فإنه يعيق حركته ثم يستدعي خلايا الاتهابية inflammatory cells لقتله


4. كائن خبيث Virulent

ويُستخدم هذا المصطلح لوصف كائن حي معدي قادر على التسبب في مرض شديد خاصة في الحيوان غير المحصن


5. كائنات معدية في البيئة Wild-type

ويشير هذا المصطلح إلى الڤايروسات والبكتيريا الموجودة في البيئة بشكل طبيعي، الڤايروسات والبكتيريا من النوع البيئي wild-type يصادفها الحيوان في البيئة وقد تسبب له عدوى، لذا نقوم بتطعيمهم



4. أنواع لقاحات التطعيمات

1- لقاح حي معدّل Modified Live Virus (MLV)

ويعتبر لقاح نشط فيه الڤايروس/البكتيريا التي نحاول التحصين ضدها ولكن تم التعديل عليها بإزالة الصفة المسببة للمرض، وهذا النوع أكثر فاعليةً وتأثيرًا وتحفيزًا للمناعة


2. لقاح غير نشط Killed Vaccine

ويحتوي بكتيريا أو فايروس ميت أو أجزاء منهم غير قادرة على التكاثر في جسم الحيوان، لقاحات السعار مؤخرا أغلبها غير نشطة Killed Vaccines


3. لقاح الوُحَيْدات Subunit Vaccines

وهي أجزاء صغيرة من الكائنات الحية، بروتينات أو سكريات معينة (تسمى مستضدات antigens) والتي يتعرف عليها الجهاز المناعي على أنها غريبة على الجسم، وهي شكل من أشكال اللقاح الغير نشط killed vaccine


اللقاحات الغير نشطة killed vaccine ولقاحات الوُحَيْدات subunit vaccines يعتبران بشكل عام أقل تحفيزًا للمناعة less immune-stimulatory بمعنى أنهما أقل قدرة على إحداث رد فعل مناعي وبالتالي قد لا يستفيد الجسم منها (لا يحصل التحصين)، مقارنةً باللقاحات الحية المعدلة Modified Live Virus، وبالتالي فإن المواد المضافة (المسماة المواد المعززة adjuvants) تُضاف إلى اللقاحات الغير نشطة killed vaccine وأمثالها لتحفيز المناعة وزيادة احتمالية التحصين، وهذه المعززات أحيانا لها دور في ردة الفعل الانتكاسية على الحيوان عند تلقي التطعيم، لذا بعض الخبراء يفضّل اللقاحات الحية المعدلة (MLV) عليها


4. لقاح ضد بكتيريا Bactrim Vaccine

التطعيمات التي تكون ضد بكتيريا bactrim vaccine (من باب القياس كذلك: تطعيمات الفطريات) يُضاف لها معززات adjuvants أقوى لتحفيز المناعة لصنع أجسام مضادة antibodies، لأنها غالبا بدون هذه المعززات لا تتفاعل المناعة معها، وكلما زادت قوة المعززات في التطعيمة كلما كانت فرصة حدوث الأعراض الانتكاسية adverse reactions للحيوان أعلى، غير أن المناعة التحصينية لهذا النوع من التطعيمات قليل الفعالية وقصير الأمد وبالتالي يحتاج المربي أن يعيد التطعيم كل 6-12 شهر، هنا ندخل في خطورة الإفراط بالتطعيم على القط/الكلب Pets Over-Vaccination وسنذكر المخاطر التي يسببها على حياة الحيوان بعد قليل، والأسوأ أنه لوحظ في حالات كثيرة لكلاب أخذوا لقاح bactrim vaccine ضد عدوى البريمية Leptospirosis Vaccine وبعدها سبب لهم الإصابة بالبكتيريا نفسها بدلا من أن تحميهم منها، وكذلك تم ربط بعض حالات الفشل الكلوي للحيوانات الأكبر سنا بأخذهم لهذا النوع من التطعيم




5. هل تطعيم القطط/الكلاب يشكل خطورة عليهم؟

التطعيم للجراء والقطط الصغيرة جدًا مهم، لأن جهازهم المناعي كما ذكرنا يعتبر حديث naive فإحتمالية تشكّل ذاكرة مناعية وتحقيق التحصين تكون أعلى من لما يكبرون، لكن قد تعتبر التطعيمات خطرة في بعض الحالات مثل:


1- التطعيم في عمر غير مناسب:

لا يصح تطعيم الجراء والقطط الصغيرة قبل عمر شهرين، لأنهم قبل هذا العمر يأخذون الأجسام المناعية من حليب الأم غالبا وجهازهم المناعي قبل عمر 6-8 أسابيع غير قادر على استقبال مادة التطعيم بكفاءة، لذا حتى لو ما ضرهم ماراح ينفعهم، وحتى عند عمر شهرين يجب فحصهم والتأكد من سلامتهم وعدم اصابتهم بأي مرض أو مشاكل هضمية أو حرارة وأن يكون وزنهم طبيعي ومناسب لعمرهم وحجمهم وبعدها يتم التطعيم حسب كورس معين للكتنز والجراء، ولا ننصح بتأخير تطعيمات الطفولة إطلاقا والأفضل أن نكون انتهينا من كورس تطعيمات الطفولة كله بعمر 3-4 أشهر (بنتطرق للكورسات)


لا يُنصح كذلك تطعيم القطط والكلاب كبيرة السن لما فيه من خطورة على وظائف الجسم والمناعة وسنذكر بالتفصيل عدة آراء عن متى يجب أن نتوقف عن تطعيمهم ولماذا


2- التطعيم في وقت غير مناسب:

تطعيم القط/الكلب أثناء مرضه، حيث تكون المناعة أصلا في وضع غير مستقر والجسم ضعيف لا يحتمل التطعيم وقد لا ينجو من تبعاته أو لا يستفيد من التطعيم أصلا، لذا لا يجب أن تطعّم قطك/كلبك في فترة مرضه أو في فترة يكون متوتر فيها أو فترة تنقّل أو حتى قبل/بعد الترويش بمدة اسبوعين كحد أدنى لأن الترويش يضر بالمناعة


للتنبيه: التطعيمات لا تعمل كعلاج للأمراض، بل تعمل كوقاية منها فقط، لو طعمنا قط/كلب مصاب فإحتمالية وفاته كبيرة لا قدر ﷲ


3- تطعيم القطط/الكلاب سنويا وباستمرار:

وهو ما سنناقشه في هذه التدوينة


تطعيمات القطط

سنطرح الآن أنواع تطعيمات القطط والتي تنقسم لتطعيمات أساسية وتطعيمات غير أساسية وتطعيمات لا يُنصح بها


6. أنواع تطعيمات القطط:

أ) تطعيمات أساسية Core Vaccines

تطعيمات القطط الأساسية تكون إلزامية لكل القطط الصغيرة من عمر شهرين/ثلاث أشهر للتحصين ضد أشهر الأمراض المعدية بين القطط وهي:


ڤايروس الهربس (Feline Herpesvirus 1 (FHV1

اسم اخر له وهو Feline Viral Rhinopneumonitis


ڤايروس الكاليسي (Feline Calicivirus (FCV

هذا الڤايروس من أسباب إلتهاب العيون والجهاز التنفسي وإلتهاب الجهاز التنفسي العلوي للقطط upper-respiratory infections


ڤايروس نقص كريات الدم البيضاء (Feline Panleukopenia Virus (FPV

اسم آخر له وهو طاعون القطط، ويشبهونه بڤايروس البارڤو للكلاب


ڤايروس السعار Rabies


وتطرقنا لكل هذه الڤايروسات بالتفصيل في تدوينة ڤايروسات القطط والكلاب (اضغط هنا للقراءة)




ب) تطعميات غير أساسية Non-core Vaccines

وهي التطعيمات اللي مو كل القطط تحتاجها، وتكون التطعيمات غير الأساسية للقطط ضد:


ڤايروس ابيضاض الدم - لوكيميا القطط (Feline Leukemia Virus (FeLV

فيه خلاف بكونها أساسية أو لا لكن وضعتها هنا حسب رأي أخصائي المناعة Dr. Ron Schultz وعدد من الأخصائيين


ڤايروس نقص المناعة (Feline Immunodeficiency Virus (FIV

ويشبهه الأخصائيين بفايروس نقص المناعة للبشر AIDS، فيه له تطعيمات ويجب عمل تحليل يثبت ان القط غير مصاب به -FIV قبل التطعيم، لكن لا ينصح أخصائي المناعة Dr. Ron Schultz بالتحصين ضد FIV لأنه -وحسب دراسة تمت في سويسرا- فايروس لا يمكن التنبؤ بتركيبته ومهما تم التحصين منه فهو لا يعطي الحصانة الكافية التي تضمن عدم إصابة القط به، القطط التي أُجريت الدراسة عليها تم تحصينها ضد هذا الفايروس وبعد تعريضها له أُصيبت به رغم التطعيم، هذا غير الأضرار الجانبية للتطعيمات ضد فايروس FIV والتي قد تشكل خطورة على القط، مثل ارتفاع عالي بدرجة الحرارة والخمول الشديد


الأخصائيين يذكرون أنه ما من داعي للقلق بخصوص إصابة قطك بفايروس FIV طالما هو محمي داخل منزل نظيف وآمن وبعيد عن أي قطط مصابة وبيئات ملوثة بالخارج (شارع، عيادات، فندقة، ملاجئ...) ونسبة القطط التي تصاب به قليلة جدا جدا، وكثير قطط مصابة وتقدر تتعايش معه، لذا ما دعت الحاجة لتكريس جهود صنع تطعيمات آمنة له حتى الآن، ونفس الكلام ينطبق على تطعيمات طفيل الكلاميديا فيليس Chlamydia Felis حسب رأي Dr. Ron Schultz


لو حاب تعرف عن هذا الڤايروس أكثر راجع تدوينة ڤايروسات القطط والكلاب


بكتيريا الكلاميديا Chlamydia

وهي عدوى بكتيرية في الجهاز التنفسي تصيب القطط في المستعمرات الكبيرة مثل الملاجئ والفندقة والمحلات والشوارع، ويؤثر على العين (افرازات، انتفاخ، احمرار...) والجهاز التنفسي كذلك، ولو لم يتم علاجها تتفاقم لاصابة الرئة، تم صنع تطعيمة ضدها لتقليل اصابة قطط الملاجئ بها واللي يسبب التهاب الجهاز التنفسي المعدي feline infectious respiratory disease complex لكن لم يرو نتيجة فعالة من تطعيم قطط الملاجئ بها، لذا لا يصنف كتطعيم أساسي ولا ينصح Dr. Ron Schultz بالتطعيم ضده لقطط المنازل حيث أنهم ليسوا معرضين بشكل كبير لهذه البكتيريا، ونفس الكلام تقريبا ينطبق على التطعيم ضد بكتيريا Bordetella والتي تصيب الجهاز التنفسي، حيث لا يُنصح بالتطعيم ضدها لأنه لم يتم إثبات أي فعالية تحصينية منها



جـ) تطعيمات لا يُنصح بها حسب المنظمة الأمريكية لأخصائيين القطط

(American Association of Feline Practitioners: AAFP)


فايروس Feline Infectious Peritonitis (FIP) 

لا يُنصح بالتطعيم ضده لندرة اصابة القطط المنزلية به، من بين 5000 قط، قط واحد قد يصاب به، لذا لا يقارن بانتشار الڤايروسات التنفسية أو طاعون القطط FPV، وللآن لم يتم تطوير تطعيمة آمنة وموثوقة ضد الـ FIP وهذا سبب آخر للامتناع عن التطعيم ضده

 “there is no FDA approved treatment for FIP.”


7. الفرق بين التطعيم الثلاثي والرباعي للقطط

الفرق هو أن الثلاثي يكون ضد ڤايروس الهربس وڤايروس الكاليسي وڤايروس نقص كريات الدم (اختصارهم FVRCP أو PHC)، والرباعي يكون ضد نفس هالڤايروسات الثلاثة لكن يزيد عليها بعنصر آخر إما طفيل الكلاميديا أو ڤايروس اللوكيميا، وكلاهما لا ينصح Dr. Ron Schultz بالتطعيم ضدها لأنه لم يثبت علميا فائدتها التحصينية بعد، يعني خيار التطعيم الثلاثي أكثر فعالية بالتحصين من الرباعي.


كل الڤايروسات اللي ذكرنا -ما عدا السعار- خاصة بين القطط فقط لا تنتقل لأي فصائل أخرى حتى البشر، تلاحظون بداية اختصار كل اسم لهذه الفايروسات يبدأ بـ Feline يعني فايروسات بين السنوريات (القططيات)




تطعيمات الكلاب

سنطرح الآن أنواع تطعيمات الكلاب والتي تنقسم لتطعيمات أساسية وتطعيمات غير أساسية وتطعيمات لا يُنصح بها



8. أنواع تطعيمات الكلاب:

أ) تطعيمات أساسية Core Vaccines

تطعيمات الكلاب الأساسية تكون إلزامية لكل الجراء من عمر شهرين، وتحصين ضد أشهر الأمراض المعدية بين الكلاب:


فايروس البارفو (CPV) Canine Parvovirus

فايروس حمى الكلاب (CDV) Canine Distemper

الڤايروس الغُدّي للكلاب Canine Adenovirus (CAV)

هذا الڤايروس الأخير يسبب مرض Infectious canine hepatitis (ICH) واللي يدمر الخلايا في الجسم وبالذات خلايا الكبد والكلى والعيون، كان فيه تطعيمة ضد (CAV-1) Canine Adenovirus type-1 لكن توقفت لأنها أدت إلى ظهور أعراض الماء الأزرق في العينين blue eye، مما دعى لاصدار تطعيمة بديلة ضد (CAV-2) Canine Adenovirus type-2 واللي يسمى kennel cough virus (ڤايروس سعال الكلاب) هذه التطعيمة تحمي من كِلا الڤايروسين من النوع الأول والثاني بإذن الله


ينصح الأخصائيين بتطعيمة (CAV-2) Canine Adenovirus type-2 للجراء في مرحلة البلوغ (6 أشهر تقريبا) خاصة التي تعيش في مناطق منتشر فيها هذا الڤايروس، لأن تطعيم الجرو ضد (CAV-2) قبل عمر 6 أشهر يجعله يمر بمرحلة مقاومة مناعية immunosuppression لمدة 10 أيام على الأقل قبل أن تستقر المناعة مجددا، الكلاب البالغة عادةً لا تمر بمرحلة المقاومة المناعية بعد هذه التطعيمة لذا يُنصح بتطعيم الجراء ضد CAV-2 عند البلوغ وليس قبل كذلك وهم أصغر


كل الڤايروسات الثلاثة التي ذكرنا خاصة بين الكلاب وبعض الحيوانات البرية فقط، لا تنتقل للقطط ولا البشر، تلاحظون بداية اختصار كل اسم لهذه الفايروسات يبدأ بـ Canine يعني فايروسات بين فصيلة الكُلبيات



ڤايروس السعار Rabies

هو فايروس يصيب الدماغ والجهاز العصبي وينتقل للكائنات الأخرى (حتى البشر) عن طريق الدم واللعاب، نادرا تصاب به القطط والكلاب خاصةً المنزلية، ولكن عند الاصابة يبدأ بالانتشار في العضل وقد يستغرق بعض الوقت للوصول للجهاز العصبي والدماغ، لو حاب تعرف عنه أكثر راجع تدوينة ڤايروسات القطط والكلاب


لما نجي لموضوع تطعيم السعار، فيذكر أخصائي المناعة Dr. Ron Schultz أن القطط أكثر قدرة لتشكيل مناعة ضد السعار بعد تلقي تطعيمة واحدة أو اثنتين منه فقط، واحدة بعمر 6 أشهر وواحدة أخيرة بعدها بـ 12 شهر (تنشيطية)، لذا لا يُنصح بتكرار تطعيمة السُعار للقطط أكثر من مرتين، أما الكلاب ففيه خلاف على مدة التحصين لكن لا يجب أن يتكرر عليهم تطعيم السعار سنويا، ولو كنا بنكرر تطعيم السعار للكلاب فإن فارق 3-7 سنوات بين كل تطعيمة سعار وأخرى مهم لتقليل الضرر الناتج عن الإفراط بالتطعيم pets over-vaccination


وحسب Dr. John Robb (خبرة 36 بالطب البيطري والتطعيمات) فإن تطعيمة السعار للكلاب الصغيرة هي نفس الجرعة للكلاب الكبيرة مما قد يتسبب في إضرارهم، ويؤمن أن تطعيمة سعار واحدة كفيلة بتحصينهم مدى الحياة، ولو أردنا التحقق من مدى حصانتهم يجب عمل تحليل titer لقياس الأجسام المناعية في الجسم وبالتالي نتأكد الحيوان محصن أو لا بدلا من تعريضه لخطر التطعيم بدون بيّنة، وسنتطرق لجزئية هذا التحليل بعد قليل




ب) تطعميات غير أساسية non-core vaccines

وهي تطعيمات اختيارية غير إلزامية يحدد مدى أهميتها عدة عوامل منها الاستشارة البيطرية وحالة الكلب والبيئة التي يعيش فيها، بعضها قد يكون فيه خطورة باختيارها وبعضها لم يثبت ضررها بعد، من التطعيمات الغير أساسية للكلاب:


تطعيم ضد عدوى البريمية Leptospirosis Vaccine

تعتبر التطعيمات ضد هذه البكتيريا غير أساسية ولكن بسبب تقدم العلم بدأت تُسجل عدة حالات إصابة بهذه العدوى بين الكلاب في أمريكا في مما دعاهم لتحديدها كتطعيمات أساسية في بعض الولايات اللي منتشر فيها، لكن بعض المختصين مثل Dr. Karen Becker وضحوا أن هذا القلق والاهتياج لا مبرر له، حيث أن البكتيريا هذه موجودة منذ الأزل، مو شيء جديد، وعلاجاتها متوفرة، ومجرد الاصابة غير مميتة، بس الفرق أننا صرنا قادرين الآن على الفحص بدقة أكبر لذا صارت تظهر لنا بالتحاليل


يرى الأخصائيين كذلك أن التطعيم ضدها قد يكون أكبر خطرا من الإصابة بها، لأن تأثيرها قصير الأمد ولا تعطي الوقاية الكاملة من كل العشرين سلالة لهذه البكتيريا، ونظرا لانها تطعيمة ضد بكتيريا bactrim vaccine كما ذكرنا مسبقا، فيُضاف لها معززات أقوى adjuvants لتحفيز المناعة لصنع أجسام مضادة antibodies، وكلما زادت قوة المعززات في التطعيمة كلما كانت فرصة حدوث الأعراض الانتكاسية adverse reactions للحيوان أعلى، ولوحظ أنها سببت لبعض الكلاب الإصابة بالبكتيريا نفسها بدلا من أن تحميهم منها، وكذلك تم ربط بعض حالات الفشل الكلوي للكلاب الأكبر سنا بسبب أخذهم لهذه التطعيمة، والسؤال اللي تطرحه د. بيكر هنا: ليش نخاطر بتطعيمهم ضد هذه البكتيريا بينما العلاج ممكن بنسبة 100%؟



Canine Parainfluenza Virus (CPiV) & Bordetella تطعيم ضد

الـ Canine Parainfluenza Virus (CPiV) هو ڤايروس تنفسي شبيه بأعراض انفلونزا الكلاب ولكنه مختلف عنها، وأما Bordetella فهي عدوى بكتيرية تنفسية، وكل هذه العدوتين تصيب الجهاز التنفسي وتسبب أمراض الجهاز التنفسي المعدية Canine Infectious Respiratory Disease Complex (CIRDC)، لا ينصح الأخصائيين بالتطعيم ضد العدوى البكتيرية كما ذكرنا لأن الأعراض الجانبية لها أكثر حدوثا وقد لا تعطي الحصانة المطلوبة، كبديل وقائي أكثر أمانا لأخذ هذا النوع من التطعيم ممكن أن ياخذ الكلب جرعة بالفم أو الأنف Oral/Intranasal Bordetella Vaccine واللي قد تعطي مفعول وقائي للجهاز التنفسي أفضل مقارنةً بالوخز بالإبرة واللي ما يحمي الجهاز التنفسي بالشكل المطلوب، ويؤكد Dr. Ron Schultz على أهمية كون لقاح الـ Oral/Intranasal Bordetella Vaccine مصنوع ضد بكتيريا الـBordetella وضد ڤايروس الـParainfluenza بنفس الوقت، لأنهم مقترنين في تسبيب إلتهابات الجهاز التنفسي للكلاب خاصة بالملاجئ


إذا كلبك في منطقة لا ينتشر فيها المرض ولا يعيش في ملجأ ولم تشترط شركة الطيران اللي بتسافر بها مع كلبك هذه التطعيمة، فلا يُنصح بإعطائها، كلما زادت التطعيمات كلما زاد ضررها على الكلب، ووجب التحذير أنه من الخطر تكرار هذه الجرعات كل 6 أشهر، ولو فيه شركة طيران مثلا تشترط أن يكون الكلب معطم ضد بكتيريا الـBordetella كل 6 أشهر فقد يكون لديهم مشكلة في أساليب التعقيم لديهم، لذا يُفضل البحث عن شركة طيران أخرى



Canine Influenza Viruses إنفلونزا الكلاب

فيه نوعين لإنفلونزا الكلاب، الأول هو H3N8 انتقل مبدئيا للكلاب من الخيول وصار حاليا خاص بفصيلة الكلاب، والثاني هو H3N2 انتقل مبدئيا من الطيور للكلاب، وممكن الكلب المصاب يعدي به القطط كذلك، وكلا النوعين مختلفان عن إنفلونزا البشر، وحسب جمعية مراكز الوقاية من الأمراض ومكافحتها Centers for Disease Control and Prevention (CDC) فإنه لم تسجل أي حالة لإصابة أي إنسان بالعدوى بإنفلونزا الكلاب حتى الآن، لا تعتبر التطعيمة ضده أساسية وذلك لقلة انتشاره، ولكن لو كان سيتم تطعيم الكلب ضده فمن المهم أن لا نطعمه ونحن نشكّ انه مصاب بالإنفلونزا


كورس التطعيم ضد الإنفلونزا هو جرعتين بينهم مدة ما تقل عن اسبوعين وما تزيد عن 6 أسابيع، وما نقدر نقول انه ربما تم التحصين إلا بعد الجرعة الثانية باسبوع-اسبوعين، وهي التطعيمة الوحيدة اللي -لو كانت ضرورية بحالات محدودة- تتكرر سنويا زي تطعيمة الأنفلونزا للبشر، لكن بعض الأخصائيين ينصحون بعدم إعطائها لأن الڤايروس قليل الانتشار ومفعول التحصين غير مضمون ولتقليل الضغط على الكلى والكبد والمناعة بتقليل جرعات التطعيم الغير ضرورية للكلاب، وحسب Dr. Karen Becker أنها لم يسبق لها تطعيم كلابها ضد الإنفلونزا ولا توفر هذه التطعيمة في عيادتها ولا تنصح بها إلا في حال كان المربي مُلزَم بها وقانونية في المكان الذي يعيش به


تطعيم ضد لدغات اللايم Canine Borrelia burgdorferi (Lyme) Vaccine

هو مرض بكتيري يصيب البشر والكلاب بسبب لدغة القراد ذي الأرجل السوداء black-legged tick، يكتسب القراد بكتيريا مرض لايم عندما يتغذى على دم حيوان مصاب بها، مثل الفئران أو الغزلان أو أي حيوان ثديي آخر، ثم ينقل البكتيريا إلى الحيوان التالي الذي يتغذى عليه، لكن التطعيم ضد مرض اللايم لا يُنصح به لأنه تطعيم ضد بكتيريا كما ذكرنا لذا احتمالية التحصين ضعيفة واحتمالية ردة الفعل الإنتكاسية adverse reaction على الحيوان كبيرة



ڤايروس كور*ونا الكلاب Canine Cor*onavirus Vaccine

لا يُنصح بتطعيم الكلاب ضده، نظرًا لأنه فايروس غير ضار على الكلاب مالم يقترن بڤايروس البارڤو، كثير من الكلاب والجراء تملك ڤايروس كور*ونا في داخلهم ولكنه حميد ولا ينتقل لفصائل أخرى ولا حتى للبشر (مختلف عن كور*ونا البشر)، إذا الكلب محصن ضد البارڤو فلا داعي للقلق منه ولأن التطعيم ضد كور*ونا الكلاب لم يكن له أثر في التحصين حسب دراسة Dr. Ron Schultz في التسعينات، ويطالب بإيقاف تصنيعها ويحذر من حقن الكلاب بها، حيث يقول عنها: "it's a vaccine in search of a disease" (إنها تطعيمة تسبب المرض نفسه للكلاب)


تطعيم ضد سم الأفعى الجرسية Rattlesnake vaccine

وهي تطعيمة تهدف لتحفيز جسم الكلب لصنع اجسام مضادة ضد سم هذا النوع من الأفعى الجرسية: western diamondback rattlesnake، بحيث لو لا قدر ﷲ لُدغ منها مستقبلا لا تكون مميتة على الفور وإنما تعطي فرصة لنقله وبدء العلاج، لكن ينبّه الأخصائيين أن يتم نقل الكلب للعيادة فورا لو تم لدغه من الأفعى لبدء العلاج، وذلك لعدة أسباب منها: قد لا تكون الأفعى التي لدغت الكلب هي المقصودة من التطعيم وهي نوع western diamondback rattlesnake بالتحديد، مما يعني أن حياة الكلب مهددة من أي لدغة أفعى أخرى، وصحيح أن التطعيمة تحميه بإذن ﷲ من الوفاة من السم فور التعرض للدغ، لكن لا يعني أنها تحمي من إلتهابات مكان اللدغة أو أي تفاقمات مرضية خطيرة بسبب جريان السم في داخل الجسم، يرى الأخصائيين أن هذه التطعيمة فعالة لكن لا يُعرف حتى الآن لو لها أضرار جانبية على الكلب أو لا، لأنه لم تُعمل أي دراسات عليها إلا على أرانب وفئران والتي لا تكون دقيقة كما هي على الكلاب، طالما الأفعى لا تتواجد في منطقتك ولم تسجل حالات إصابة بلدغتها قد ما يحتاج كلبك هذا النوع من التطعيم



9. تطعيمات توقف تصنيعها

تطعيم Giardia vaccines ضد طفيل الجارديا Giardia وتم ايقاف صنعها لعدم تأثيرها المجدي ولأن الطفيل بحد ذاته يُمكن شفاؤه مع مقاومة الجسم له أو بعلاج لو استلزم، ولا يعتبر خطير على حياة الكلب/القط.


تطعيم Porphyromonas vaccine أو ما يُسمى dental vaccine وتم ايقاف صنعها بموافقة المصنّع لها (شركة Pfizer) بعد أن تم إجراء عدة دراسات عليها من قبل USDA لمدة 4 سنوات ولم يجدوا لها أي مفعول على الكلاب/القطط مما دعاهم لإيقاف تصنيعها وبيعها



10. كورسات التطعيم

تختلف كورسات التطعيمات حسب الاتجاه الذي تتبعه العيادة البيطرية التي تتوجه لها، لكن سأستعرض الكورس المقترح من أخصائي المناعة والباحث المختص في المناعة والتطعيمات، Dr. Ron Schultz والذي له وزنه في هذا المجال:

أول جرعة من التطعيم الثلاثي بعمر شهرين

بعدها جرعة تطعيم تأكيدية لتطعيمة الثلاثي بعد 2-6 أسابيع لا أكثر ولا أقل

وبعدها تطعيمة السُعار بأسبوعين-شهر، ولا يُنصح بدمج تطعيمة السُعار مع الثلاثي



كذلك نبّه Dr. Ron Schultz أنه لو مضت 6 أسابيع بدون تكرار الجرعة الثانية للثلاثي لأي سبب فيجب إعادة الكورس للكتن/للجرو، بمعنى نطعم جرعة وبعد 2-6 أسابيع نكررها، لكن لا تتهاونون بهذا التكرار واحرصوا على التطعيم بوقته لكي لا تضطرون لتكرار أي جرعات زائدة عليهم


بعد إكمال كورس الطفولة، نقدر نكرر التطعيم كتنشيط مرة وحدة بعمر السنة، يعني بعد 12 شهر من آخر جرعة تطعيم ثلاثي نعطي القط/الكلب تطعيمة ثلاثي واحدة، وبعد 12 شهر من أول تطعيمة سعار نعطيه وحدة ونتوقف، ولا يُنصح بالتأخير كثيرا، وبذلك يرى Dr. Ron Schultz أنه كافي لتحصين مناعة القط/الكلب مدى حياته أو على الأقل يعطيهم مدة حصانة the duration of immunity (DOI) طويلة جدا، لكن لا يعني تعريضهم لحيوانات مريضة أو أماكن موبوءة بل يجب الاحتراز دائما، خاصة فايروس اللوكيميا، ولا يؤيد التطعيم السنوي المستمر بعد اتباع هذا الكورس لأنه قد يحدث تأثير عكسي لمناعة القط/الكلب وقد يتسبب في جعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى



11. تكرار التطعيم سنويا والـ Pets Over-Vaccination

معنى الـPets Over-Vaccination الحرفي هو "الإفراط في تطعيم الحيوانات الأليفة" ويحصل عندما يتم تطعيم القطط والكلاب (المطعمة مسبقا) ضد نفس المرض مرة أخرى أو مرات متعددة


من فترة بدأ الطب البيطري يعيد النظر في تطعيمات القطط (والكلاب) وتكرارها، وذلك بعد تفشّي ظهور الأورام اللحمية vaccine-associated sarcomas بعد تطعيمات القطط، وخاصة تطعيمات ڤايروس ابيضاض الدم لدى القطط feline leukemia virus وڤايروس السعار rabies virus، يذكر Dr. Ron Schultz أنه تزيد احتمالية ظهور الأورام اللحمية vaccine-associated sarcomas في القطط بعد التطعيمات التي تحتوي مواد معززة adjuvanted vaccines، خاصة في القطط اللي تم تطعيمها من قبل، وقد يتفاقم لأورام أخرى، وتعتمد فرص الإصابة والنجاة على تركيبة جسم القطة وجيناتها، وينصح بتطعيمات الفايروسات المعدلة الحية (modified live virus (MLV أكثر من التطعيمات التي تحتوي مواد معززة adjuvanted vaccines، ولكن تطعيمات السعار حاليا ما فيه منها إلا النسخة المعززة لذا وجب التقليل منها قدر الإمكان


وبذلك استخلصت عدد من الأبحاث البيطرية أن هذا دليل على أهمية تقليل وتيرة التطعيم في القطط والكلاب، إذا سبق وأصيبت قطة مثلا بوَرم ملموس associated sarcomas في موقع التطعيم السابق، فيجب إعادة النظر في تكرار التطعيم لها بشكل خاص وحساب الفوائد مقابل الأضرار المحتملة، وأكدت دراسة من UC Davis School of Veterinary Medicine على أهمية تبليغ الشركة المصنعة للتطعيمات لو سببت ورم للقطة ليعيدوا النظر بتصنيعهم لتطعيماتهم


كما ونصحت WSAVA (الرابطة البيطرية العالمية للحيوانات الصغيرة World Small Animal Veterinary Association) بأهمية التقليل من عدد التطعيمات التي تعتبر أساسية للحيوانات الأليفة، وعدم تكرارها بكثرة



الفرق بين التطعيم والتحصين

حسب أبحاث ودراسات Dr. Ron Schultz في مجال التطعيمات والتحصين للقطط والكلاب يؤكد أن تكرار التطعيم لا يعني أبدا أننا نضمن تحصين القطط والكلاب، حيث تم إجراء فحوصات على قطط/كلاب تم تطعيمها سنويا ولم يجدو في جسمها أي أجسام مناعية مضادة تحمي الجسم وقت الإصابة بالعدوى، وبعض الكلاب تم تطعيمها سنويا ضد السُعار على مدى خمس سنوات وأكثر، ولما فحصوها لم يجدو أي مناعة لديها ضد السعار مما يعني أنها لو تعرضت لهذا الداء قد تصاب به لأنها غير محصنة (رغم التطعيم) هذا يدل أن تكرار التطعيم لا يضمن أن قططنا وكلابنا في أمان بل قد تترتب عليه نتائج عكسية


أيضًا بعض القطط والكلاب يكون عندها جينيًا عدم القابلية للتطعيم، أي أن جسمها لا يمتص الأجسام المضادة وبالتالي ما تستفيد شيء من التطعيم، مثال أوضح: الكلب غير القابل لتطعيمات البارفو في الغالب قابل لتطعيمات حمى الكلاب distemper والعكس كذلك، وإن كان عدم قابلية بعض الكلاب للبارفو اعلى من حمى الكلاب distemper، وقد يكون السبب عائد إلى كون حمى الكلاب distemper فايروس منتشر لدى الكلاب منذ عصور وقرون فتعوّد جسمهم على افراز اجسام مضادة له مع التطعيم، بينما البارفو فايروس حديث على فصيلة الكلاب، فقد بدأ انتشاره عام 1978 لذا يعتبر جديد على فصيلتهم، ويشبّه الأخصائيين تطعيمات البارفو وحمى الكلاب distemper والغدي adenovirus بتطعيمات الأطفال ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (measles, mumps, and rubella)، واللي تحمي الأطفال مدى الحياة من التعرض لهذه العدوى، وما شفنا شخص بالغ يتطعم بهم سنويا مدى حياته، تطعيم الكلاب ضد هذه الفايروسات الثلاثة في الطفولة يعطي مناعة مدى الحياة في كثير من الحالات، وكذلك التطعيم الثلاثي للقطط.


"Revaccination is by no means an assurance that the animal is protected." - Dr. Ron Schultz
"تكرار تطعيمات الحيوانات الأليفة لا يضمن أن الحيوان محصّن."

أضرار التكرار السنوي لتطعيمات القطط والكلاب

1) ردة فعل انتكاسية Adverse Reaction

تتراوح خطورة ردة الفعل الإنتكاسية التي قد تظهر بعد تطعيم القط/الكلب، قد تكون أعراض نتيجة لمقاومة المناعة مثل الحرارة والقيء والانعزال والخمول وصعوبة البلع (مفترض أن لا يزيد ظهورها عن 48 ساعة وخطورتها تتفاوت)، وقد تكون أخطر مثل نشوء الأورام، أو الشلل، أو حتى الوفاة، وفي كل الحالات عند ظهور أعراض خطرة من المهم مراجعة البيطري الخبير


يعتمد ظهور الأعراض الإنتكاسية بعد تطعيم القط/الكلب على عدة عوامل، منها:

  • عدد مرات التطعيم اللي أخذها الحيوان، وكلما زادت مرات التطعيم زادت الخطورة.

  • نوع التطعيمة، كلما كانت التطعيمة أقل احتواءا على المعززات adjuvants كلما كان أفضل، تكثر الإنتكاسة مع تطعيمات البكتيريا (تطعيمات الفطريات من باب القياس) لأن المعززات فيها أقوى، وكذلك السعار.

  • نوع التغذية، كلما كان الغذاء لاحم وطازج (مناسب لفصيلة القطط والكلاب اللاحمة) كلما كانت المناعة أفضل وكلما كان الجسم أقل إمتصاصا للسموم وأقدر على النمو والمقاومة.

  • نوع البيئة وعوامل التوتر اللي يمر فيها الحيوان، وهي تؤثر على المناعة بشكل كبير جدا وقد تجعلها غير قادرة على مقاومة ردة الفعل الإنتكاسية أو حتى عدم مقاومة التطعيمة نفسها أو الاستفادة منها.

ردة الفعل الانتكاسية قد تكون في فصائل أكثر من أخرى وتعتبر كذلك وراثية، ينصح الأخصائيين عند ملاحظة أن زوج من القطط/الكلاب أنجب صغارا أظهروا ردة فعل انتكاسية ضد التطعيم بعدم جعلهم ينجبون مجددا (تعقيمهم) لتقليل هذه الصفة الموروثة



2) ضعف المناعة أو تهيّجها

الإفراط في تطعيم القطط/الكلاب قد يسبب ضعف أو خلل في الجهاز المناعي immune system disorders وقد يتسبب ذلك في إصابة القط/الكلب بالمرض اللي يتطعّم ضده، أو يتهيّج الجهاز المناعي وتنشأ high white blood count وهي زيادة نسبة كريات الدم البيضاء أو "ابيضاض الدم" وتصير المناعة تقاوم حتى الخلايا الحميدة في الجسم وهذا يتسبب في ظهور إلتهابات مؤلمة وحساسية شديدة للحيوان، ابيضاض الدم يحدث كذلك في حالات التحسس الشديد والمرض والتوتر.



3) أمراض الكلى والكبد Kidney and Liver Disease

الكبد هو المسؤول الأول عن تنقية أي شوائب ومواد مُصنّعة تدخل الجسم، والكلى تصفّي وتخرج بعض هذه المواد بالبول، سواءا عملنا للقط/الكلب تخدير أو تطعيم أو أدوية ومضادات حيوية أو علاجات ديدان مكررة بدون داعي أو أكل جاهز مُصنّع وغيرها، بذلك قد نحمّل الكبد والكلى والجهاز المناعي ككُل أقصى من طاقته، لذا في كل مرة تطعّم فيها قطك/كلبك يظل جسمه يصفّي المواد التي دخلت له لمدة معينة حتى يتخلص منها -لو استطاع-، وكلما تعرض القط/الكلب لجرعات تطعيم أكثر، كلما أجهدنا الكلى والكبد أكثر، حتى يكون غير قادر على تصفية نفسه من الشوائب وبالتالي يكون الجسم مخزن للسموم فتتعرض حياته للخطر، ولا يخفاكم أن أمراض الكلى والكبد هي أكثر الأمراض شيوعا في القطط والكلاب اليوم، فتقليلنا من كمية السموم والكيماويات التي تدخل أجسام قططنا وكلابنا هو واجبنا لحمايتهم من الأمراض بإذن الله.

"I'm still shocked by the number of practices who still give [pet vaccines] annually, when we will get rid of this addiction to pets vaccination for the sake of vaccination? We need to focus on pets immunizing not pets vaccination." - Dr. Ron Schultz

"ما زلتُ مصدومًا من عدد البيطريين الذين لا يزالون يطعّمون القطط والكلاب سنويا، متى سنتخلص من إدمان تطعيم [قططنا وكلابنا] من أجل التطعيم فقط؟ نحن بحاجة إلى التركيز على التحصين أكثر من التطعيم." - Dr. Ron Schultz



12. الفرق بين التطعيم Vaccination وتعزيز المناعة Immunizing

التطعيم هو محفز للمناعة overt antigen stimulation بحيث يحفز الخلايا اللمفاوية على إفراز أجسام مضادة antibodies ضد الفايروسات المحقونة بها، وبعد مقاومة الأجسام المضادة لهذه الفايروسات قد تخمد وينتهي الموضوع عند هذا الحد، وبالتالي لا يستفيد القط/الكلب من التطعيم، وتسمى الكلاب أو القطط التي لا يستجيب جسمها للتطعيم بـ non-responders، والذين يُنصح بتعقيمهم حتى يقللون نسبة توريث هذا الجين المسبب لعدم تعزيز المناعة وبالتالي تقل القطط والكلاب التي لا تستفيد من التطعيم والتي تكون دائما في خطر إحتمالية الإصابة

"By not breeding non-responders, they can be eliminated from the gene pool and safeguard public health." - Dr. John Robb


في حالة أخرى قد تتشكل ذاكرة مناعية لدى الخلايا اللمفاوية البائية memory effector B cells مما يجعلها نشطة في إفراز الأجسام المضادة على مدى سنوات وقد يكون لمدى الحياة


لذا بعض القطط/الكلاب لم يتم تطعيمها من مدة طويلة وما تزال نتائج فحوصاتها أنها تملك أجسام مضادة نشطة في جسمها، في دراسةٍ قام من خلالها Dr. Ron Schultz بتطعيم عدة جراء ضد فايروس البارفو وحمى الكلاب distemper في طفولتهم فقط، وبعد 7 سنين فحصهم وتأكد أن لديهم أجسام مضادة فقام بتعريضهم لهذه الفايروسات بشكل مباشر ولم يصابوا بها


لذا الفرق بين التطعيم وتعزيز المناعة هو تشكيل ذاكرة مقاومة لدى الخلايا المناعية، في التطعيم قد نضمن تحفيز المناعة لكن لا نضمن تعزيز المناعة بتذكرها للڤايروس ومقاومته مستقبلا، وتشكيل ذاكرة مقاومة لدى الخلايا المناعية يعود لعدة عوامل، منها جسم وجينات الحيوان ونمط حياته ونوعية التطعيم والغذاء الذي يستهلكه وهكذا، تكرار التطعيم للقطط والكلاب سنويا وباستمرار لمدة طويلة لا يضمن تعزيز المناعة بل قد يضرها كما ذكرنا



13. الفرق بين العدوى والمرض

العدوى infection قد ينتج عنها أعراض مثل الحمى والخمول خلال فترة مقاومة الجسم لها والتي لا تستمر بالعادة أكثر من 24-48 ساعة للتغلب عليها في الحيوان المحصن، أما المرض disease فهو ما يأتي بعد العدوى عند إصابة حيوان غير محصن، حيث يحاول مقاومة العدوى في البداية ولكن لأن خلاياه اللمفاوية لم تتعرف على هذه العدوى (لا تملك ذاكرة مناعية memory effector B cells) فقد لا تتمكن من مقاومتها بجدارة وقد ينتج مرض شديد يحتاج تدخل طبي للنجاة لو شاء ﷲ


تكرار العدوى re-infection لحيوان محصن لا تعتبر بنظر الأخصائيين شيء سيء لأنها تحفز المناعة في انتاج اجسام مضادة أكثر بشكل طبيعي بدون تدخل بشر natural stimulation of immunity وتبقي المناعة في نشاط وتتغلب على العدوى خلال 48 ساعة إن شاء ﷲ، وليس كل عدوى تعني المرض ولكن كل مرض بدأ بعدوى لم يستطع الجسم مقاومتها، التطعيم اذا أثمر وحصل التحصين (ذاكرة مناعية مقاوِمة) فهو يحمي من المرض لا العدوى


لكن بعض أنواع التطعيمات القليلة عندما تثمر فهي تكوّن مناعة حتى ضد العدوى، وتسمى المناعة الكاملة Sterilizing Immunity وهي لما تتشكل تكون ضد الفايروسات اللي تؤثر على نظام الجسم فقط systemic مثل طاعون القطط وبارڤو الكلاب، وليس التي تؤثر على جزء محدد في الجسم local مثل أمراض الجهاز التنفسي




14. كيف نتأكد أن قططنا/كلابنا استفادوا من التطعيم؟

من خلال titer test, وهو تحليل دم يوضّح تواجد الأجسام المضادة antibodies والتي تظهر هل تم التحصين للقط/للكلب أم لا، وبالتالي تحدد مدى حاجته لتطعيمة أخرى من عدمها، لكي لا نتسبب له بتطعيمات إضافية لا يحتاجها جسمه pets over-vaccination، فالإفراط بتطعيم القطط والكلاب قد يضعف المناعة أو يهيّجها ويؤثر على الكلى والكبد، وممكن يُعمل هذا التحليل للقطط/الكلاب المنقذة لو مو متأكدين من كونها تملك مناعة ضد الفايروسات أو لا، ولو ما كنا حابين نعيد تطعيمها وفيه احتمال انها متطعمة قبل


لتحليل الـ titer نوعان، الأول هو تحليل نوعي Qualitative وهو يُظهر نتيجة موجبة أو سالبة فقط (محصن أو غير محصن)، من ايجابياته أن تنفيذه سهل وسريع ونتيجة التحليل تظهر خلال 25 دقيقة، ولكن من سلبياته أنه يجب عمله سنويا ولا يتم عمله للقطط والكلاب إلا من عمر 6 أشهر فأكثر، وليس دقيقًا كالنوع الثاني، من الجدير بالذكر أن هذا النوع الأول لا يعتبره الأخصائيون تحليل titer أصلا، بل بنظرهم أن النوع الثاني وهو التحليل الكمي Quantitative هو الذي يعتبر titer لأنه يقيس كمية الأجسام المضادة في جسم القط/الكلب على مدى مراحل مختبرية يقومون بها تحت المجهر، صحيح أنه يأخذ وقت أطول لتظهر نتيجته لكن من مميزاته أنه أكثر دقة، يمكن عمله للقطط/الكلاب الصغيرة، وغالبا لا يحتاج تكرار التحليل إلا كل 3 سنوات



اذا كان يتوفر لديك امكانية عمل titer test، فقم به بعد اخر تطعيمة لقطك/كلبك بأسبوعين، حتى تعرف ما إذا كان كوّن اجسام مضادة ام لا، وتستطيع عمل التحليل ايضا بعد كم سنة لو احببت ان تتطمن على حالة قطك/كلبك المناعية ومدى حاجته لتطعيمات اخرى، اذا كان قطك/كلبك كبير في السن وخرجت النتيجة باظهار قلة الأجسام المضادة فهذا طبيعي لكبر سنه، والنتائج التي تظهر على شكل أرقام لا تقلق منها سواءا زاد الرقم أو قل، ولا تقارن نتائج قططك أو كلابك ببعض، حيث أكّد Dr. Ron Schultz أنه طالما الأرقام موجبة (+) فلا داعي للقلق أبدا، فالموجب يعني أن هنالك أجسام مضادة بغض النظر عن الرقم الذي يُذكر سواءا أكان 20 أو 80 أو 16000


Titering is important, "not just to reduce unnecessary over-vaccination, thus decreasing pet injuries and death, but to protect the public from potential exposure to rabid pets who were thought to be immune because they had been vaccinated for rabies. Currently, non-responders go undetected." - John Robb

يعد تحليل الـ titer أمرًا مهمًا "ليس فقط لتقليل أضرار الإفراط من التطعيم غير الضروري، والذي يقلل إصابات الحيوانات الأليفة وموتها، ولكن لحماية الناس كذلك من التعرض المحتمل للحيوانات الأليفة المصابة بداء السعار التي كان يُعتقد أنها محصنة بسبب تطعيمها ضده، بدون تحليل titer test، لا يتم اكتشاف الحيوانات الحاملة للمرض". - John Robb


تحليل Titer للقطط

رغم ذلك، لا ينصح Schultz بعمل titer test للقطط لأن أشهر فايروسين قد يصيبهم هو الكاليسي والهربس واللذان لا تظهر نتيجة تحصينهم في الـ titer test، لأنهما فايروسان يصيبان الجهاز التنفسي فلا يتم تكوين أجسام مضادة بالدم serum antibody لمقاومتهم، بل تعتمد مقاومة الكاليسي على مناعة الجهاز التنفسي وإفرازه لأجسام مصلية مضادة local secretory antibody وقت التعرض للفايروس، ومقاومة الهربس تعتمد على المناعة الخلوية cellular immunity والتي لا تفرز أجسام مضادة antibodies وقت التعرض للهربس، وبالتالي لاتظهر أبدا بالتحليل حتى لو القط عنده مناعة كافية ضدهم


وممكن يعتبر فايروس طاعون القطط FPV في القطط هو الذي يجب القلق منه في حال لم يتم تعزيز المناعة ضده وهو اللي يظهر في الـ titer test، أما بقية الفايروسات للقطط التي تم التحصين ضدها فلا يرى الحاجة لعمل titer test لأجلها


تحليل titer للكلاب

ينصح Dr. Ron Schultz بعمل تحليل antibody testing واللي يحدد هل موجود جسم مضاد حامي protective antibody لفايروس معين مثل البارفو أو لا، وكما ذكرنا، الرقم لا يهم في النتائج طالما انها ايجابية


"In a perfect world, all dogs should be titerd." - Dr. Ron Schultz


عادي نطعم قططنا/كلابنا سنويا احتياط إذا ما نقدر نسوي titer test؟

يحذر Dr. Ron Schultz و Dr. Karen Becker و Dr. John Robb وغيرهم من الأخصائيين من هذا القرار، حتى لو ما تم عمل titer test، لأن للتطعيم السنوي المستمر عدة مخاطر على القطط والكلاب كما ذكرنا ويكلف الجسم عمل أكبر ويؤثر على عمل أعضاء الجسم على المدى الطويل خاصة الكبد لأنه المسؤول عن تنقية الجسم من شوائب ومواد التطعيم


اذا لم يكن يتوفر لديك امكانية عمل titer test، وبالتالي ليس لديك القدرة للتأكد ما إذا كان قطك/كلبك كوّن أجسام مضادة، فقد يكون من الأسلم أن تتبع هذا البروتوكول لقططك/كلابك المنزلية حسب اقتراح بعض الأخصائيين:

1- تطعيمات الطفولة: المرة الأولى ثلاثي بعمر شهرين، الثانية ثلاثي بعدها بـ2-6 أسابيع، ثم تطعيمة سُعار بعد التطعيمة الثانية باسبوعين-شهر، وتطعيمات الطفولة جدا مهمة لا يجب اهمالها (اساسية).

2- تطعيمة تنشيطية بعد تطعيمة الطفولة بسنة، وهي وحدة ثلاثي، وبعدها بإسبوعين-شهر تطعيمة سُعار تنشيطية (يُنصح بها).

3- وأخيرا لك خيار تنشيطية أخيرة بعدها بثلاث سنوات أو خمس سنوات مرة وحدة (اختياري).


وبعدها ممكن نتوقف لمدى الحياة، بذلك نستودعهم الله ونحرص على جوانب الوقاية الأخرى التي تقلل فرصة إصابتهم بالعدوى والأمراض، مثل التغذية الصحية المتوازنة وقلة تعريضهم للتوتر والقلق، روتين حياة صحي ومستقر ومناسب وثابت، قضاء الوقت معهم وتفريغ طاقتهم باللعب والنشاطات المختلفة وإعطائهم الأمان والحب، قططنا وكلابنا دائما يستحقون أكثر، وتدوينات مدونة سنونين بتساعدكم بجوانب التغذية والرعاية والصحة


 

15. أسئلة متكررة


هل عادي نطعم قطة حامل أو مرضعة؟

لا يُنصح بتطعيم القطة الحامل لأنه قد تؤثر مواد التطعيم على نمو الأجنة، خاصة التطعيمات من نوع MLV، وفيه خلاف على تطعيم المرضعة لكن للإحتياط لو نقدر ننتظر عليها لما تخلص رضاعة أفضل أو نستشير البيطري اللي نثق به.


هل عادي أطعم قطتي وهي تطلب تزاوج؟

في الغالب ما يضر وفيه تجارب لمربين طعموا في فترة طلب التزاوج بدون مشاكل، لكن ما لقيت مصدر علمي ثقة تطرق لهذه النقطة بوضوح، ومن الأفضل تعطي البيطري اللي بيطعم القطة خبر أنها طالبة تزاوج بحيث لو فيه أي احترازات ممكن يفيدك فيها.


هل عادي أطعم (ثلاثي أو سُعار) لقط مصاب بالفطريات؟

لا يُفضل، لأن المناعة تكون تقاوم الفطريات وقتها والأفضل أن يتم التطعيم لما يكون القط سليم تماما حتى نزيد فرصة حدوث التحصين المطلوب.


لازم أطعم قطي قبل ما أعقمه/أخصيه؟

هذا الأفضل حتى نتجنب العدوى والأمراض في العيادة قدر الإمكان، ومن المهم آخذ الاحترازات الوقائية حتى بعد ذلك، الفاصل بين آخر جرعة تطعيم ووقت العملية لا ينبغي أن يقل عن 10-14 يوم.


هل عادي أطعم قطي وبنفس الوقت أعقمه/أخصيه؟

التطعيم والتخدير في نفس الوقت لا يُنصح به، من المهم أن يكون القط في كامل صحته وعافيته لاستقبال مادة التطعيم وعمل أجسام مضادة له وتكوين الذاكرة المناعية، وهذا يستغرق 6-14 يوم، ولكن عند التخدير للإجراء الجراحي بعد التطعيم مباشرة أو بأيام قليلة نحن قد نحمّل الجسم فوق طاقته (خاصة الكبد) ولم نعطه فرصة لتكوين الأجسام المضادة وبالتالي قد لا تحصل الفائدة المرجوة من التطعيم (قد لا يحمي القط من العدوى والأمراض بالعيادة).


قطي أصيب بڤايروس وتعافى، متى أقدر أطعمه بعد الشفاء؟

لو كان القط يحتاج التطعيم فعلا وما سبق طعمته فمن الأفضل استشارة بيطري تثق به بهذا الخصوص لأن يعتمد على نوع وقوة العدوى ونوع التطعيمة اللي بياخذ وصحة القط العامة وقتها، لكن المدة غالبا ما تقل عن شهر والآفضل عمل تحليل Titer لأن ممكن القط بعد الإصابة والتعافي اكتسب أجسام مضادة كافية تغنيه عن التطعيم ضد الڤايروس.


وش يصير لو فاتتني تطعيمة لقطي؟

إذا كان قط بالغ وسبق تطعيمه ما يضر تأخير كم يوم إن شاء ﷲ، ولكن لو كان لسّا كتن أو جرو وتجاوزت المدة الفاصلة بين الجرعيتن 6 أسابيع فلازم نعيد الكورس كما ذكرنا.


قطي عمره 6 شهور وماقد تطعم، عادي أطعمه كورس الطفولة؟

من عمر 4 شهور فأكثر غالبا ما يحتاج نعمل كورس الطفولة، نعطيه كورس البالغين فقط (تطعيمة ثلاثي واحدة، ثم بعدها بـ 2-4 أسابيع تطعيمة سُعار) والباقي كما ذكرنا في كورسات التطعيم.


وش العمر اللي يكون بعده التطعيم خطر؟

القطط والكلاب فوق عمر 5 سنوات ما يُنصح بتكرار التطعيم لها، إلا لو ثبت أن القط/الكلب ماعنده أجسام مناعية مضادة حسب تحليل Titer وإذا كانت الوظائف الحيوية حسب تحليل الدم والـChemistry في حالة جيدة تسمح بالتطعيم.


تطعيمات الفطريات وتساقط الشعر والديدان والتزاوج مفيدة؟

أي تطعيمات لم يتم ذكرها ضمن التطعيمات الأساسية أو غير الأساسية في هذه التدوينة نحذر منها، حتى لو نصح بها بعض البيطريين، لأنها لا تصب في مصلحة القط/الكلب بل قد تكون لها تبعات وخيمة جدا.


فيه أشياء لازم أنتبه لها إذا جيت أطعم قطي؟

نعم، تاريخ انتهاء التطعيمة واللي يُكتب على ملصق العبوة، أن تكون التطعيمة مخزنة في الثلاجة في العيادة وليس على الرفوف أو بالأدراج، لأن عبوة التطعيم لو تعرضت للدفئ تفسد وقد تسبب المرض لقطك، من المهم قياس درجة حرارة القط وعدم وجود أي أعراض مرضية عليه قبل التطعيم، ونحذر بشدة من تحميم القط/الكلب قبل أو بعد التطعيم بمدة لا تقل عن اسبوعين.


هل دفتر تطعيم القطط والكلاب مهم؟

مهم، مع كل تطعيم يلصق البيطري ملصق العبوة في الدفتر مع التاريخ وتوقيع البيطري وختمه أو ختم العيادة حتى تكون التطعيمة معترف بها، وهو مهم كذلك لو حبيت تسافر معهم لأنه هو جواز السفر الخاص بهم.



أخيرًا، نرجوا أننا وفقنا في الطرح ونشكر كل المربين والبيطريين الحريصين والمهتمين بتقديم أفضل حياة لأصدقائنا الفرويين

دمتم ودامت قططكم وكلابكم بخير


"There are technically no rules as to how many times you can vaccinate pets for the same disease. Vets worldwise are now seeing terrible reactions [death] due to pets over-vaccinating." - Dr. John Robb
"لا توجد قواعد عملية تحدد عدد مرات تكرار تطعيم الحيوانات الأليفة ضد نفس المرض، لكن بدأ يلاحظ البيطريون حول العالم نتائج مروعة بسبب الإفراط في تطعيم القطط والكلاب." - Dr. John Robb

 

Resources:




١٧٬٨٨٠ مشاهدة١٨ تعليقًا

أحدث منشورات

عرض الكل

18 Comments


areej jojo
areej jojo
Feb 28, 2023

قطي عمره سنتين او سنه وبكمل سنتين قريب وما قد اطعم ف ممكن تقولي لي ايش الكورس اللي يناسبه وعادي اطعمه اذا طالب تزاوج ؟

Like

عادي اطعم تطعيمة السعار اول قبل ما اطعم تطعيمات الثلاثي علما ان قطي ليس مطعم اي تطعيمة

Like

حبيبتي ياهند , كل الحب لك💓

Like

طيب انا عندي قط وما كنت ادري اذا هو مطعم او لا وكمل عندي سنه وحاليا طعمته تطعيمه سعار فقط هل عادي اطعمه تطعيمه ثلاثيه او رباعيه بعد ما طعمته سعار ؟

Like
هند
هند
Nov 11, 2022
Replying to

عادي

Like

S92
S92
Oct 23, 2022

انا تبنيت قطة ضائعة في الشارع وما اعرف اذا تم تطعيمها او لا كيف اعرف؟

Like
هند
هند
Nov 11, 2022
Replying to

بحالات الانقاذ اذا القطة صحتها كويسة حتى بعد اسبوعين من انقاذك لها تاخذ ثلاثي وسعار

شكرا لانقاذك لها.

Like
bottom of page