top of page
  • صورة الكاتبهند

قصة كيبا: مرض الكبد

تاريخ التحديث: ٩ مايو


**لا أحلل ولا أبيح إستخدام أي محتوى لمدونة سنونين لأغراض ربحية أو تجارية أبدا، ولا أحلل استخدامها لغرض التوعية الغير ربحية بدون ذكرها كمصدر بشكل واضح وصريح**



مواضيع التدوينة:

[ضغطة على أحد المواضيع هنا توصلك للجزئية المطلوبة]


هنا ألخص سنة كاملة من تجربة علاج كيبا من مرض الكبد لعلها تفيد أي مربي يمر بنفس التجربة *تنبيه: هنا ما أقدم نصائح طبية، مجرد تجربة شخصية، لا تعطي قطك أي علاج بدون استشارة البيطري المختص



١) اكتشاف المرض

في بداية اكتوبر ٢٠٢٢ بدأت ألاحظ على كيبا خمول وقلة شهية ونزول سريع بالوزن واصفرار الجلد، اللي واضح أكثر في صوان الأذن واللثة وبياض العينين، كل هذا حصل في غضون أقل من اسبوع وهذا جعلني في قمة القلق، خاصةً وأن تحاليله السنوية قبل كم شهر كانت طبيعية، ولأني شهريا أقيس وزنهم قدرت ألاحظ أن وزنه نزل عن الطبيعي بكثير، كل هالأعراض السريعة خلتني أشك أن فيه تسمم بالموضوع، خاصةً أن كيبا -ﷲ يصلحه- من النوع اللي ممكن ياكل أي شيء لو تُرك بدون اشراف، سواءً قطع بلاستيك صغيرة، منظفات، أكل بشر مليان توابل أو تشوكلت وغيره من الأكلات الضارة، فكنت مو مستبعدة سالفة التسمم نهائيًا -بعيد الشر يا رب- رغم حرصي بمراقبته وابعاد اي شي ضار عنه.


٢) التشخيص الطبي

نقدر نكتشف مدى إصابة القط بمرض الكبد من خلال:

١- تحليل الدم الكامل CBC

٢- تحليل الدم الكيميائي Biochemistry (الأفضل يكون لكل الانزيمات)

٣- تحليل البول Urinalysis / البراز Stool Sample

٤- أشعة سونار


بعد ملاحظة الأعراض توجهت فورًا للبيطري، ومثل ما توقعت تحليل الدم الكيميائي أظهر ارتفاع مخيف في أنزيمات الكبد، ماشفت هالارتفاع في أي حالة مرت علي شخصيا ولا بالانقاذ ولا حتى بالحالات اللي تجيني بالخاص، سبق أنقذت قط حالة الكبد عنده متدمرة وكانت أنزيمات الـALT واصلة 500 (الطبيعي 20-100) والـTBIL فوق3 (الطبيعي 0.1-0.6)، كيبا كانت واصل الـTBIL لـ 2.3 والـALT لـ 1300 تخيلو! كان فيه شك انه تسمم من شيءٍ ما.


طبعًا كل تحاليله طلبت تكون عينة الدم من الفخذ مو الرقبة، لأنه يعصب لو جو رقبته وسبق تأذى بسبب محاولات سحب من الرقبة، لذا رفضت هالشيء في كل مراجعاته، مرحلة علاج كيبا مر على 3 بيطريين بذكر تجربته مع كل واحد، وسبب التغيير.



البيطري الأول:-

عمل تحليل دم كيميائي وأظهر أنزيمات كبد مرتفعة جدا، مثل ما ذكرت كانت واصلة الـTBIL لـ 2.3 والـALT لـ 1300 وصف له خطة علاجية مدتها شهرين، شراب Himalaya Liv. 52 ياخذ ٣ مل مدة اسبوعين، و Legalon 140mg كبسولة يوميا لمدة شهر (تركيز 70mg أنسب للقطط لكن ماكان متوفر والبيطري أشاد بهذا)، وبعدهم شهر كاملDr. Mercula Liver & Kidney Support لتنقية الكبد.


رجعنا بعد شهرين (في ديسمبر ٢٠٢٢) لإعادة التحاليل، الـALT نزل من 1300 إلى 785 بفضل ﷲ، لكن الـTBIL ارتفع إلى 3.3 (كان 2.3)، وقتها البيطري وصف له Ursofalk 250mg كبسولة يوميًا لمدة اسبوعين، وهذه المرة ظهر تحسن بنشاطه وشهيته وخف الاصفرار شي بسيط، ووزنه صار 4.5 كيلو (كان 4 بداية مرضه، وزنه المثالي 5.3 كيلو).


بعد اسبوعين (منتصف ديسمبر ٢٠٢٢) أعدنا التحاليل والـALT صارت 701 والـTBIL رجع 2.3، العلاج لهذه المرحلة كان مُليّن 1 مل مرتين باليوم لمدة خمس ايام عشان الـ TBIL الباقي ينزل بالفضلات، حسب رأي البيطري أن الباقي منه متخزن بالأمعاء لسا ما طلع من جسمه، لكن حذرنا أننا نوقف استخدامه لو لاحظنا اسهال، احتياطا عطيته 1 مل مرة باليوم بدال مرتين، وبدينا بـ Dr. Mercula Liver & Kidney Support مجددًا، لكن بهالمرحلة الاصفرار بدأ يرجع والشهية بدت تقل مع خمول، رجعت للبيطري وقال لنا خيار بدء Himalaya Liv. 52 مجددًا ونصح بأكل جاهز مخصص للكبد Hepatic، طبعًا ما عطيته وبذكر رأيي بجزئية التغذية تحت.


أما Himalaya Liv. 52 مافضلت أعطيه إياه مرة ثانية لأن كيبا يتقرف منه ويحاول يتفل أغلبه قد مايقدر، فنصح البيطري بشراب Go Liver كبديل من الصيدلية البيطرية، لكن كيبا استفرغه فوقفته


وكخيار آخر نصح البيطري بـ Hepa Merz لتقوية الكبد لكن كيبا كان يتقزز منه بشكل فضيع -ما ألومه رائحته وقوامه سيء- وماحبيت أسبب له ضغط نفسي زيادة على التعب الجسدي اللي يمر فيه، لكن كان ضروري ياخذ علاج هالفترة والبيطري يأس لأن عطاني ثلاث خيارات كلها ما ارتقت لذوق كيبا، فصرت أفرّغ بودرة Hepa Merz في كبسولات مفرغة جاهزة من شركة NOW عشان نتجاوز اشكالية الطعم ويبلعها بدون مايحس فيه (فكرتي واجتهادي وليست رأي البيطري)


لكن للأسف من ثاني يوم بديت له بـ Hepa Merz لاحظت انعدام تام بالشهية وأن التبول صار أغمق شوي مع رغوة ويشرب ماء كثير، لذا وقفته على طول وعطيت البيطري خبر وأيّد قراري (على أساس لو ما أيّد بستمر أعطيه ولدي xD )، هالفترة كانت الأصعب ونزل وزنه إلى 4.3 كيلو (كان 4.5 الشهر اللي قبله).


وفي يناير ٢٠٢٣ رجعنا نحلل له، الـALT صارت 545 والـTBIL زاد إلى 2.5، هنا مع الارتفاع المتكرر للـTBIL البيطري سوا له أشعة صوتية Ultra sound ليتأكد لو فيه انسداد بمجرى الكبد والمرارة أو تضخم أو تشوه وغيره لا قدر الله


استطراد مهم:

قبل موعد السونار حلقت بطن كيبا بالبيت أحسن من ينحلق وهو متوتر عندهم، وقت الأشعة حاولو بكل الطرق يمسكونه ماقدرو، مخشهم كلهم لدرجة اقترحو بنج، وطبعا رفضت بدون اي نقاش، لو هو سليم ما وافقت فكيف وهو مريض! المشكلة أن أغلب العاملين بالعيادات كل ما شدّ القط وقاوم يشدّون عليه أكثر، وكيبا ما ينفع معه اسلوب الشدة نهائيًا، لذا يوم شفتهم مو عارفين يتعاملون معه بشكل صحيح وهو جدًا توتر وتضايق لدرجة بدأ ينفخ ويهلث، وبهذه المرحلة مفترض نتوقف تماما عن اللي مسبب له توتر مهما كان عشان مايضر نفسه وغيره، لذا اقترحت على البيطري انه بعد ما يهدأ أمسكه بالطريقة اللي أعرف أنها تناسب كيبا، وبعد مايطلعون المساعدين اللي مسببين له توتر وشادّين عليه (كان يناظرهم بحقد)، وفعلا راحو المساعدين ومرت الاشعة بسلام الحمدلله، الزبدة كل قط له شخصيته والأسلوب المناسب في التعامل معه والمربي أكثر واحد يعرف هالشيء، فالمفترض يساند قطه بهالوقت ويعلم المساعدين الطريقة الأفضل للتعامل مع القط، وأن يطلب منهم التوقف في حال لاحظت علامات توتر شديدة على القط، سلامتهم أهم من اكمال بعض الإجراءات اللي نقدر نسويها بوقت ثاني أو طريقة أفضل.


الحمدلله كانت الأشعة جيدة، وهذا زاد البيطري حيرة، لكن كان شاك أن المشكلة بالمرارة أكثر من كونها بالكبد لأنها المسؤولة عن المادة الصفراء بالدم والعلاج اللي تحسن معه كيبا كان Ursofalk وهو مخصص للمرارة أصلا، وقال أن تحاليل الدم الكيميائي بالعيادة عندهم ماتظهر كل الأنزيمات الـ١٧ وأن الأفضل كيبا يسوي تحليل يُظهر كل الأنزيمات وأهمها لحالته هي الـ Bile والـ GGT (أنزيم المرارة)، وحاليا بيرجع يوصف له نفس العلاج اللي نفع معه في بداية ديسمبر وهو كبسولة Ursofalk 250mg يوميا لمدة اسبوع، ونكمل Dr. Mercula Liver & Kidney Support، صرت الصباح احط له Dr. Mercola, Fermented Mushroom Complex (اجتهاد مني ولأنه يحب طعمه فقلت حج وقضى حاجة)، والعصر كبسولة Ursofalk والليل Dr. Mercula Liver & Kidney Support استمريت كذا لمدة اسبوع بنيّة اعادة التحاليل في عيادة أخرى عشان الـBile & GGT عشان تكون معي وقت مراجعته.


لكن خلال هالفترة بديت ألاحظ انتفاخ غريب في بطنه، رغم انه لسا نحيف، خاصة لما يمشي يوضح الانتفاخ يروح يمين يسار كأنه بلّونة، رجعت للبيطري قبل حتى موعد المراجعة لأن هالشيء سبب لي قلق، التحاليل كانت نفسها تقريبا حقت آخر مرة، لكن الانتفاخ أقلق البيطري كذلك، والأشعة يومها متعطلة، يوم فحصه اشتبه بإصابته بڤايروس FIP وأنه قد يكون أساس المشكلة من البداية، لكن عشان يتأكد سحب من البطن عينة يشوف ايش داخله، وطلع كمية قليلة جدا من سائل أصفر ماله ريحة، وبالعادة -حسب كلامه- مع الـFIP تطلع سوائل أكثر وبرائحة واضحة، هنا صار محتار بالتشخيص، وقعدنا نتناقش لمدة، يوم شفته محتار ومو متأكد هنا قررت أتوجه لبيطري آخر للتأكد، وأهم شي يكون عندهم تحليل لكل الأنزيمات مرة وحدة.


*فاصل كرّوشة كيبا بعد حلاقة السونار، ماشاء ﷲ تبارك الله*




البيطري الثاني:-

في فبراير توجهت لبيطري آخر بعد بحث وسؤال مربين جربوه في حالات كبد، طرحت له التاريخ المرضي لحالة كيبا اللي بدأ من اكتوبر، لكن أهم سؤال بادرت بطرحه عليه: وش سبب الانتفاخ؟ وهل هو FIP فعلا؟

استغرب البيطري أني ما سويت تحليل دم شامل CBC وانا توني استوعب انه فعلا شي مهم كيف نسيته وكيف البيطري الاول ماجاب طاريه! والتحليل السريع للڤايروس مانصحني فيه لأنه بنظره مو دقيق، عموما أخذ عينة الدم وشال كيبا وكرشته البلّونية معه إلى غرفة الأشعة ويدي على قلبي، كانت أطول 20 دقيقة بحياتي…


ومثل ماتوقع البيطري الأول، عنصر الـGTT والـBile مرتفعين جدا جدا جدا، وهذا سبب الاصفرار كذلك، تحليل الـCBC كان يشير لوجود التهاب أو عدوى والبيطري يعتقد بسبب التهاب بالكبد أو المرارة، أما الأشعة الحمدلله السوائل قليلة (هي اللي مسببة ضبابية بالأشعة) والانتفاخ غالبا من الكبد والمادة الصفراء، وبما أن الـGLOB والـTB بحدود الطبيعي طمّني أنه مو مصاب بـFIP، والانتفاخ مفترض يزول بزوال السبب (مرض الكبد)، اللهم لك الحمد شيء أهون من شيء، وصف له علاج Silimadrag مقدار 3 مل باليوم لمدة شهر، والاستمرار على Dr. Mercula Liver & Kidney Support.


في مارس رجعنا وعدنا التحاليل وماكان التحسن كبير، لكن الانتفاخ بدأ يتقلص الحمدلله، هالمرة وصف له نفس العلاج لمدة شهر، وفي أبريل رجعنا وعدنا التحاليل والأشعة الحمدلله الانتفاخ راح، لكن الاصفرار واضح جدا (بالصورة) مافيه تحسن كبير، والوزن مازاد عن 4.5 كيلو، ورجع وصف له نفس العلاج، لكن أقلقني انخفاض القلوكوز والفسفور، استنتجنا أن السبب قد يكون قلة شهيته + الصيام بضع ساعات قبل التحليل + التوتر + أنه ماعاد صار يوافق ياكل عظام لحمية نيئة أبدًا، واللي فيها نسبة فسفور ممتازة، لذا صرت أفرم له مقداره من العظام وأعطيه كمية أكل أكثر لما يوصل لاحتياجه والحمدلله تعدّلوا.


في مايو رجعنا لاعادة التحاليل وكان جهاز التحليل متعطل، فاقترح البيطري اني اخذ نفس العلاج Silimadrag لمدة شهر زيادة لأن الإصفرار مازال واضح، هالمرة قلقت لأني مو شايفة تحسن كبير بنتائج التحاليل الأخيرة ولا الإصفرار، فقررت أعتمد هالعلاج للمرة الأخيرة وأعيد التحاليل بعد شهر لو مازال الاصفرار والنتائج بدون تحسن كبير اوقفه وابحث عن بديل افضل، وبعد شهر الأجهزة برضو عطلانة على حظنا، فتوجهت لعيادة أخرى قريبة منهم، منها أجيب له النتائج يحكم من خلالها دام أجهزتهم عطلانة، ومنها آخذ رأي طبي آخر، وهالقرار كان بفضل ﷲ أهم قرار اتخذته من يوم بدينا رحلة المرض والعلاج لكيبا، سبحان ﷲ لطيف في أقداره.


البيطري الثالث:-

في بداية يونيو ٢٠٢٣، توجهت لعيادة أخرى وماكان عندي خلفية كبيرة عن جودة البيطريين هناك وخبرتهم لكن كان هدفي الأساسي هو التحاليل فقط لأني ناوية أرجع للبيطري الثاني، موظفة الاستقبال اقترحت علي ٣ بيطريين واخترت الأطول خبرة واللي سمعت اسمها بين المربين كم مرة، كانت أول مرة أشوف عيادة تسوي فحص لضغط دم القطط، كيبا ضغطه كان طبيعي الحمدلله


اقترحت البيطرية عمل تحليل CBC والكيميائي -كالعادة- وأيضًا تحليل براز وبول (ماكان معي عينة فما سويناه واقترحت يتنوم عندهم عشان ياخذون العينات ورفضت لأن حالته الصحية تحتاج رعاية أفضل من اللي تتقدم بالعيادات عادةً + تهمني نفسيته وقت العلاج)، وتحليل صورة مجهرية للدم Blood Film، لأن يوم قلت لها أن الاصفرار في جلده أحسه مرات يرجع وردي مرات يرجع أصفر، قالت إذًا المشكلة بالدم نفسه مو شرط بالكبد! ولازم نفحص الدم تحت المجهر نتأكد وش فيه بالضبط، أعجبتني أنها تطرح عدة احتمالات، رغم انه ممكن المربي يتشتت، وممكن البعض الآخر يقول ”بس تبيني أدفع على فحوصات كثير مو شرط تكون ضرورية“، لكن عن نفسي كنت يائسة ومستعدة أسوي أي فحص ممكن يعطيني على الأقل فكرة وش يعاني منه كيبا! لاتنسون أنه بذا الوقت كمل ٨ أشهر بدون نتائج مطمئنة حتى الآن، وافقت على الفحوصات وأخذو عينة الدم وقعدنا ننتظر بفارغ الصبر.


استطراد: فيه شيء ماعجبني بهالعيادة وهي أنهم ياخذون القط لغرفة "سحب الدم" بعيد عن المربي، وهالشيء خلاني ما أكرر زيارتهم أبدا لما يتعدلون أو يوافقون على شرطي بسحب الدم عندي، للآن صوت كيبا وهو يصرخ وينادي من الباب وأنا عاجزة حتى أعرف هو خايف، زعلان، متألم، شعور سيء جدا وحاولت أنادي البيطرية عشان ترجعه لي وأكنسل كل شي وأروح لغيرهم، طلع منهم زعلان وفراؤه نافش ويتطاير من التوتر، اعتذرت منه كثير وقلت تووووبة، يا يتسوى كل شي قدامي وأنا معهم ولاّ بلاش، أعتبرها أسوأ تجربة صارت في قصة كيبا حبيبي، ف انتبهو من أي عيادة تاخذ منكم قططكم خلف الأبواب لأسباب بسيطة زي سحب دم، كل العيادات تسحب دم قدامي بشكل روتيني وسريع وطبيعي جدا، هذولي ليش عقدوها كذا مدري!! المهم يوم وافقو على شرطي بسحب الدم عندي في المراجعات التالية عرفت سبب توتر كيبا وصياحه، المسؤول عن سحب الدم عندهم كان قاسي جدا على كيبا، أصلا أول ما دخل علينا كيبا عصب كأنه تذكر أنه الشخص اللي آذاه المرة السابقة، لذا بعد ما غادر واستبدلوه بدكتور (كيبا راضي عليه) مشى الموضوع الحمدلله، كان تعامله أفضل بكثير، والقطط عموما ينفع معها اسلوب التدريج والمراعاة والترغيب أكثر من اسلوب الشدة والترهيب حتى لو أخذ وقت أطول.



تحليل الكيميائي كان كالعادة أنزيمات الكبد والمرارة مرتفعة مع ارتفاع طفيف في الكولسترول نتيجةً لمرض الكبد، البيطرية يوم شافت الـCBC قالت ١٠٠٪ عنده عدوى بجسمه، وفعلاً بعد ساعة ظهرت نتيجة الـBlood Film وكان في دمه بكتيريا Mycoplasma هي اللي مسببة له ولكبده التعب هذا كله من البداية!! وطبعا طلبت منهم نسخة من كل شي حتى طلبت صورة من اللي يظهر لهم تحت المجهر، البيطرية كانت مستغربة من هالطلب بس اني اصريت عليه وتعاونت معي الحمدلله، أنا ماسكة نفسي ما أدخل معهم للمختبر أصلا xD



على قد ماكنت حزينة على كيبا أننا تونا نكتشف العدوى، على قد فرحتي أني أخيرًا عرفت السبب الجذري للمشكلة، لنا ٨ أشهر مركزين على الكبد والمرارة بدون فائدة كبيرة وندور بدائرة مفرغة، الحمدلله، وصفت لنا البيطرية عدة فيتامينات من صيدلية البشر، قلت لها أن غذاءه فيه كل اللي يحتاجه من مصادر طبيعية (نيء)، لكن أكّدت لي أن جرعة فيتامينات إضافية مهمة له بفترة المرض هذي وما يضر -في رأيها- خاصةً فيتامين D-3 & K والأوميجا-3 واللايسين وفيتامينات B، وزيادة الرطوبة أكثر، ما فضلت اعطاءه كل هالفيتامينات متفرقة واستشرت بيطري آخر أثق به ووافقني الرأي ونصحني أشوف فيتامينات شاملة خاصة بالقطط تكون متوفرة فيها هالعناصر


بعدين بحثت ولقيت ان خيار Zolyte أفضل، خاصةً أنه فادني في حالات انقاذ مختلفة، بس استشرت عدة بيطريين بمدى مناسبته لحالة كيبا وأعطوني الضوء الأخضر فقررت أبدأه، بديت بـ1 مل إلى 3 مل تقريبا (عشان أتأكد الجرعة ما تسبب له اسهال) مع الوجبات لمدة اسبوعين بعدين اسبوع يوم وترك يوم والاسبوع الأخير مرتين تقريبا لما وقفته تدريجي (ارتحت اوقفه تدريجي أكثر مجرد حدس مو شرط انه بيضر لو وقفته مباشرة بعد الـ21 يوم)، وكنت أضيف له نقطة من زيت الأوميجا-3 يوميا (Dr. Mercula Krill Oil for Pets)، وأحس بعد الله ثم هالاثنين صار عنده طاقة أكثر وحسّن شهيته وهالشيء ساعد بزيادة وزنه.


يمكن استشارة أكثر من بيطري تشتت فعلا ومو شرط انها الخيار الصح لكل حالة ولكل مربي، لكني كنت جدًا حريصة ما أبدأ له شيء إلا بعد البحث الكافي وموافقة البيطريين اللي تابعوا حالته من البداية وعارفين وضعه، عشان أكون في الجانب السليم بإذن ﷲ، فكل مربي يشوف الأفضل له ولقطه.


أيضًا وصفت لنا البيطرية مضاد doxycycline نصف حبة بين الوجبات لمدة 21 يوم، لكن قبل ما أبدأه لكيبا بحثت ولقيت أنه قوي جدًا وممكن يضر الكبد ولأنه يسحب سوائل من الجسم، كلمت البيطرية وقالت بعد اسبوع من العلاج أجي أحلل له أنزيم ALT لأتأكد هو ضر الكبد فعلا أو لا، وعشان نعرف نوقفه أو نستمر في الكورس العلاجي، وللإحتياط بحثت في مصادر طبية انجليزية وتأكدت أنه هو المضاد الفعال اللي ينفع لهالنوع من البكتيريا، وللاحتياط أكثر رحت استشرت البيطري الأول والثاني بالخطة العلاجية، وبيطري آخر أثق به وكلهم قالو نفس الشيء وأيّدو كلامها، بس الأخير نصحني أعطيه 5-10 مل ماء بعد ما يبلع الحبة مباشرةً، وفعلا سويتها وأشوفها خطوة جدا مهمة لما يبلعون حبوب أو أي علاج يؤثر على نسبة السوائل بالجسم.


وبعد اسبوع (يونيو ٢٠٢٣) حللت له كيميائي 10 أنزيمات (الهدف هو التأكد من أن الـTBIL والـALT ما ارتفع مع المضاد) والحمدلله وجدنا أنه ما تضرر بالعكس تحسنت التحاليل للكبد شي بسيط عن آخر مرة خاصةً الـTBIL كان 2.5 صار 1.7، لكن الكلى BUN ارتفع شي بسيط والبيطريين قالوا لي ما أقلق كثير من هالناحية مجرد أني أزيد له ماء مع مكمل الكلى هالفترة.

من أول اسبوع بدأ فيه العلاج الصحيح والـZolyte رجع يلعب وياكل بشراهة واستمتاع ويتبطح عند نافذته المفضلة على مكتبي، عيوني كانت تدمع وأنا أشوفه بدأ يرجع كيبا حبيبي المشاكس أبو المشاكل اشتقت له، وهنا عرفت أننا بإذن ﷲ في الطريق العلاجي الصحيح.


وبعد ثلاث أسابيع في يوليو أعدنا التحاليل عند البيطري الثاني، وكانت نتائج الكيميائي تبشر بالخير، لكن في فحص المجهر Blood Film تبين وجود البكتيريا نفسها بالدم لسا ماراحت من جسمه، لذا نصحنا بنفس المضاد doxycycline لمدة ٧ أيام، خفت أنه كثير عليه فاستشرت بيطري آخر وقال ان هالمضاد عادةً كورسه ٢٨ يوم أساسًا، فتوكلت على ﷲ وعطيته لمدة اسبوع بنفس الجرعة، وبعد هالكورس رجعت أعطيه Dr. Mercula Liver & Kidney Support وبكتيريا نافعة لتنقية جسمه من هالمضاد الحيوي.



وفي اكتوبر أعدنا الـ Blood Film والحمدلله أظهر أن الـMycoplasma مالها وجود والدم طبيعي ونظيف، ولكن الـCBC بيّن نقص في كريات الدم الحمراء وخلايا نخاع العظم، وهذا للأسف من الأعراض الجانبية لهذه البكتيريا واللي قد تستمر لفترة لما الجسم يتعافى منها، لذا بعض القطط التي تصاب بها ولا يتم علاجها لفترة طويلة أو لا يتم علاج آثارها الجانبية قد تتأثر صحيا لا قدر ﷲ


البيطرية وصفت عدة علاجات لهذه الأعراض، لكني فضلت استبدالها بالأشياء الطبيعية، مثلا بدلا من مكمل الحديد صرت أضيف له طحال البقر في وجباته يوميا (7 جرام تقريبا) لمدة اسبوعين لما تعدل، مع العلم أن وصفات النيئ اللي أسويها لهم فيها طحال اصلا، لكن لأن أغلبها مفروم يقل تركيز بعض العناصر، أيضا وصفت له قطرات فيتامين D3 حق الأطفال -بدون نكهة- من الصيدلية البشرية (قطرة باليوم مع الأكل) وهذه فكرت استخدمها دام ما أقدر أزيد له سردين بوجباته لأن بتزيد عليه عناصر ثانية ما يحتاجها، لكن للأسف يوم صرت أضيفها يوميًا -حسب وصف البيطرية- لاحظت أن اخراجه صار طريّ وريحته سيئة ولونه فيه شوي أخضر، عرفت وقتها أنها ما ناسبته، فقللتها إلى قطرة كل ثلاث أيام لمدة اسبوعين واخراجه تحسن لما وقفتها الحمدلله، وآخر شيء كان B12 طلبت له مكمل B12 من Rx Vitamins لكن طوّل ما وصل فقررت أضيف له خميرة غذائية (خصم آيهرب BUL3081) لأن فيها كمية جيدة من فيتامينات B بجانب مكمل دعم المفاصل من Bark & Whiskers والحمدلله مشى الحال وحبيبي تحسن بشكل كبير.


أخيرًا أعدنا كل التحاليل في يناير 2024 بعد شهرين تقريبا من آخر زيارة للاطمئنان أكثر، وصار كل شي تمام بفضل ﷲ، ﷲ يديم عليه ويحفظه، ف يبقى التحاليل السنوية اللي مهم كل قط يسويها للتطمن خاصةً إذا عمر القط كبير.


٣) الرعاية اليومية والتغذية

مثل ما ذكرت مسبقا، خلال فترة مرض كيبا نصحوني عدة بيطريين بأكل جاهز خاص بمرض الكبد hepatic، ورفضت لأني شفت المكونات جدًا رديئة وسيئة بتضره ماراح تنفعه -قناعتي-، لكن وصلت لمرحلة يأس في منتصف فترة العلاج خلتني أضعف وأقول ”يمكن فعلا ينفع معه؟“ لكن كل ما أقرأ المكونات -مختلف الشركات- أتراجع عن الموضوع، وكنت أقول معقولة أكل رديء زي كذا يساعد الكبد؟ كيييف؟ الكبد مثل المصفاة ينقي الجسم من الشوائب، وهالأكل كله شوائب أصلا وسكريات وأملاح ومواد حافظة وبروتينات رديئة الجودة، كيف هذا بيساعد الكبد؟ بالعكس راح يزيد الحمل عليه ويتعبه، حاولت ألقى جواب مقنع مالقيت، حتى البيطريين ما يردون بشي منطقي، لكن -وحسب رأي Dr. Karen Becker- إذا مانقدر نقدم غذاء طبيعي مناسب للحالة الصحية (نيء أو حتى مطبوخ) فتقديم غذاء علاجي جاهز للمريض قد يكون أحسن من تقديم أي نوع غذاء جاهز غير علاجي، وفيه مربين يقدمون الاثنين (أكل جاف/رطب علاجي مع غذاء منزلي) لأنه الخيار الأنسب لهم، لذا أنا هنا أطرح رأيي وقناعتي ومو شرط تناسب الكل.


طبعا فترة مرض كيبا كان مستمر على الغذاء النيء المتوازن، في بداية التعب كان يرفض ياكل بنفسه فكنت أعطيه بالسرنجة الأكل والماء حسب احتياجه واللي يتقبله، وهالشيء مهم دامه ما يستفرغ الحمدلله، لكن أكيد عدلت في غذائه النيء بما يتناسب مع حالته الصحية وحسب بحثي في مصادر أخصائيين تغذية، وبذكر بعض النقاط المهمة الموجزة اللي ناخذها في الاعتبار وقت اعتماد غذاء نيء/مطبوخ متوازن لمريض الكبد، وأنصح تبحثون أكثر بعد:-


تقليل أو استبعاد البروتينات العالية بالأمونيا:

الكبد هو العضو المسؤول عن تصريف الأمونيا بالجسم لذا من الأفضل أن نقلل مصادر الأمونيا أو نستبعدها لمرضى الكبد، اللحوم الحمراء (بقر، غنم، جمل…) فيها نسبة أمونيا عالية مقارنةً باللحوم البيضاء (دجاج، أرانب، سمان…).

تقليل أو استبعاد المصادر الغذائية مرتفعة الصوديوم:

لا يُنصح بتقديم أغذية عالية بالصوديوم لمرضى الكبد، مثل البحريات المعلبة بمختلف أنواعها، لذا استبعدت اضافة السردين والمحار المعلب لكيبا فترة مرضه وعوضتها بالمكملات.

نسبة البروتين:

بعض حالات مرض الكبد الشديدة ينصح بعدم تجاوز نسب بروتين محددة حسب الحالة، مثل حالات portosystemic liver shunt و hepatic encephalopathy، لكن لكيبا ما كان مصاب بهم الحمدلله لذا البروتين ياخذه كالعادة.

نسبة الدهون:

بعض حالات مرضى الكبد يرتفع عندهم الكوليسترول وأنزيم البنكرياس Lipse والـ Bile، يتم التأكد من ذلك من خلال تحليل الدم الكيميائي، في حال ظهر ارتفاع عن المعدل الطبيعي يُنصح بتقليل نسبة الدهون في النظام الغذائي (شحم الحيوانات واللحوم الدهنية كالبقر والبط) والاكتفاء بمصادر الدهون الخفيفة مثل الأسماك وزيوت السمك.

نسبة النحاس:

لا يُنصح بتقديم أغذية عالية بالنحاس لمرضى الكبد، لأن النحاس يتخزن بالكبد وبما أنه بحالة مرض لن يستطيع تصريفه بسهولة وقد يؤثر سلبيا على وظيفته، لذا نتجنب المصادر الغنية بالنحاس والتي تتواجد في كبد المواشي والبط والأوز والمحار.

نسبة الزنك:

مرضى الكبد عادةً ينزل عندهم الزنك، لذا ممكن نضيفه لهم بمكمل، للتنبيه أن زيادة الزنك قد يعيق امتصاص الجسم للنحاس لذا لغير مرضى الكبد لا يُنصح بالعبث في نسبة النحاس للزنك.

نسبة البوتاسيوم:

أيضا مرضى الكبد عادةً يحتاجون تدعيم بمكمل بوتاسيوم، لأن جسمهم يخسره بسهولة مع قلة الشهية والاستفراغ والتبول المفرط.

نسبة الحديد:

بعض حالات مرضى الكبد يصابون بفقر الدم (أنيميا)، يتم التأكد من ذلك من خلال تحليل تعداد الدم الشامل CBC، في حال ظهر نزول في كريات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي يُنصح بإضافة مصدر إضافي للحديد في غذائهم إما من مصدر طبيعي (طحال) أو بودرة الطحال والدم أو مكمل حديد (خصم آيهرب BUL3081).

*تنبيه: الجرعة الزائدة للحديد قد تسبب تسمم لاقدر ﷲ، لذا أي مكمل نستخدمه لازم يكون بمقدار محسوب جيدا ومناسب للقط.

نسبة فيتامين K:

من الأفضل الاستمرار بإضافة الأغذية التي تحتوي فيتامين K في النظام الغذائي لمرضى الكبد ولو بالحد الأدنى، لكن بدون زيادة عن الاحتياج الطبيعي.

نسبة فيتامين C:

فيتامين C يعتبر مضاد أكسدة ويعمل بجانب فيتامين E ويساعد في امتصاص الجسم للحديد، لذا قد يستفيد منه مرضى الكبد، لكن الجرعة يجب أن تكون محسوبة جيدا لأن جسم القطط بحالته الطبيعية قادر على انتاجه، كيبا ما أذكر أني أعطيته مكمل إضافي لفيتامين C.

نسبة فيتامينات ب:

أيضا مرضى الكبد عادةً يخسرون نسبة كبيرة من الفيتامينات الذائبة بالماء بسبب قلة الشهية والاستفراغ والتبول المفرط، لذا يُنصح بإضافة مكملات فيتامينات ب B complex لنظامهم الغذائي، كيبا كان يحصل عليها من الخميرة الغذائية (خصم آيهرب BUL3081) ومكمل زولايت اللي أخذه لفترة.

نسبة الكارنيتين L-Carnitine:

الكارنيتين يتواجد بشكل طبيعي في اللحوم الحمراء، لكن لأنه يجب تقليلها لمرضى الكبد كما ذكرنا، نقدر نضيفه من خلال مكمل غذائي (خصم آيهرب BUL3081) لتعويض النقص فيه، حيث وُجد أن الكارنيتين ساهم في خفض انزيمات ALT و AST وبالتالي يساعد مرضى الكبد وحتى مرضى السمنة.

أوميجا-3 وفايتمن E:

زيادة إضافة أوميجا-3 تساعد في تقليل الالتهابات التي تنتج عن الإجهاد التأكسدي لأنسجة الكبد المريضة، مما يساهم في تباطؤ تطور مرض الكبد، ولأن فيتامين E يعتبر مضاد أكسدة فزيادته تساعد في تقليل الالتهابات والتأكسد، وأهمية إضافته تأتي تبعًا لزيادة كمية أوميجا 3 في النظام الغذائي لمرضى الكبد، كيبا كان ياخذ الأوميجا-3 من زيت الكريل، وفيتامين E التركيبة الطبيعية d-alpha-tocopherol (خصم آيهرب BUL3081) أو mixed alpha-tocopherols.

إضافة الألياف القابلة للذوبان soluble fiber:

تساعد الألياف القابلة للذوبان في تخلص الجسم من الأمونيا، واللي ترسّبها في الجسم قد يضر الكبد أكثر، من الألياف المناسب إضافتها للقطط هي بودرة قشور السيليوم (خصم آيهرب BUL3081), وهي اللي كنت أضيفها لكيبا، بس مهم نزيد الرطوبة وقت إضافة أي ألياف لهم.


بروتينات مناسبة لمرضى الكبد:

اللحوم البيضاء وأعضائها سواءً دجاج، سمان، ديك رومي، أرانب، البيض بأنواعه، السمك الأبيض بأنواعه (لا بأس بالأسماك الدهنية الآمنة كالسردين نيئة أو مطبوخة وبنسبة بسيطة كمصدر طبيعي لفيتامين D أو مكمل خاص به).


تنبيه: النظام الغذائي الخاص بمرضى الكبد غير مناسب أبدا للقطط الغير مصابة، لأنه لا يحقق احتياجات غذائية أساسية للقطط والكلاب الطبيعية، وننصح بالبحث أكثر وباستشارة الأخصائيين قبل اعتماد أي نظام ومكملات لأليفك.


ساعدني موقع perfectlyrawsome.com في صنع نيء مناسب لمرضى الكبد، صح كيبا ما حب وصفتهم (مدفوعة) لكن مشى الحال يوم صرت اخلط شوي منها مع النيء المعتاد، طول هالفترة مايتقبله إلا وهو مفروم، وعموما يوم بدأ العلاج الصحيح ورجع لشهيته اللي بالعادة صرت أعطيه نيء زي باقي سنونين، ويارب لك الحمد النيء موفر له كل احتياجاته الغذائية من مصادر طبيعية وموفر له رطوبة عالية وأنزيمات هضم طبيعية مايلقاها بأكل ثاني، واستمريت بمكمل الكلى والكبد والمفاصل وفيتامينات ب والألياف لفترة حتى بعد التعافي.



تذكرت أحد البيطريين يوم شاف تحاليله كان يبيه تنويم ومحاليل، بس قرر بالأخير أنه ما يحتاج تنويم ولا محاليل وريدية (كنت أعطيه محاليل تحت الجلد إذا احتاج) لأنه بسم ﷲ عليه ياكل شوي ويلعب على خفيف، كان مستغرب كيف قط تحاليله بهالسوء لسا يمشي واخراجه زين ويتفاعل مع محيطه بشكل جيد -ماشاء ﷲ تبارك الله-، وانا اعتقد انه بفضل ﷲ ثم التغذية الصحية لمدة طويلة آتت ثمارها يوم تعب.


٤) الأسباب المتوقعة للمرض

صح طول هالفترة كان تركيزي على التغذية ونتائج التحاليل، لكن كانت مشغلتني سالفة بكتيريا Mycoplasma وش جابها لدم كيبا؟ البيطريين وبحثي الشخصي عطوني نفس الأسباب:

عدوى من قط مصاب أو لدغة حشرة تحمل البكتيريا، ونبّهوني أن القط ممكن يحمل هالبكتيريا لمدة طويلة قبل ماتطلع الأعراض، تذكرت أني أنقذت كيبا من قفص صغير ووصخ وكانوا يستخدمونه للتزاوج عدة سنوات، ويوم أنقذته كانت أمراض الدنيا فيه، فقلت مو مستبعد أنه حاملها من زمان بس توها تؤثر عليه.

أيضًا سبب آخر هو أنه يعشق الأحذية ﷲ يكرمكم، مايصدق يشوف حذاء إلا يتمسح فيه ويعضعضه، وكلنا نعرف أن الأحذية لما نجي فيها من برا قد تحمل كل الأمراض والجراثيم من الخارج لداخل المنزل، ورغم حرصي على اخفاء الأحذية لكن مالي سلطة على باقي أفراد الأسرة فأكيد تجيه أوقات يقدر يوصل لأحذية جاية من برا، وهذا احتمال أيّده البيطري كذلك.


٥) الخلاصة:

- يجب عمل التحاليل والفحوصات اللازمة بشكل دوري للتطمن، وبشكل فوري في حال لاحظنا أي علامات مقلقة على القط.

- مرضى الكبد بحاجة لاعادة التحاليل (وربما الأشعة) لعدة مرات خلال فترة العلاج للتطمن أننا نمشي في الطريق العلاجي الصحيح، في حال أن القط تعرض لسحب دم مرات متعددة من الأفضل تدعيم غذائه بالحديد خلال هالفترة.

- في حال عدم ملاحظة جدوى الخطة العلاجية المتبعة لا بأس باستشارة أكثر من بيطري نثق به ويعرف وضع القط جيدا وذلك لتعديل الخطة العلاجية بما يتناسب مع حالته، بجانب عمل اي فحوصات اضافية تفيد في معرفة السبب الجذري للمرض، في حال جدوى الخطة العلاجية واثبات جدارة البيطري في هذا الجانب لا ننصح بالتنقل من بيطري لآخر بدون سبب.

- لمرضى الكبد يجب عدم اهمال اخذهم لحاجتهم الغذائية اليومية والسوائل الكافية ولو بالاجبار، واعطاء محاليل وريدية أو تحت الجلد لو احتاجو، ومراقبة وزنهم بشكل مستمر قبل كل وجبة، لأن نزول الوزن يكون كبير وسريع وهو أخطر شيء على حياتهم ويبطؤ موضوع الاستشفاء.

- المكملات الطبيعية الداعمة للكبد قد تكون معينة للجسم فترة الاستشفاء بجانب العلاجات البيطرية.

- التغذية النيئة الطازجة والصحيحة لمرضى الكبد تعتبر جزء من العلاج، لكن في حال عدم القدرة على تقديم غير الغذاء العلاجي الجاهز فمن الأفضل الابتعاد عن الأكل الجاف العلاجي واستبداله بالأكل الرطب العلاجي؛ لأن المريض في أمسّ الحاجة للرطوبة في هذه الفترة.

- للمحافظة على كبدهم في أفضل حالاته بإذن ﷲ من الأفضل اتباع نظام تغذية طبيعي ومتكامل وعدم اخذ علاجات وتطعيمات وجرعات تخدير غير ضرورية، وعمل كورسات تنقية متى ما استلزم ذلك، تدوينة التنقية بتساعدكم في هذا الجانب.


وبالأخير الحمدلله اللي عدّا هالمرض على خير، ولو حصل أي تحديثات مهمة بضيفها للتدوينة إن شاء ﷲ لتعم الفائدة، والله يحفظهم جميعا ولا يرينا فيهم أي مكروه، دمتم وحلوينكم بخير.




Resources:


٢٬٢٦١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Kommentare


bottom of page