الغذاء المطبوخ للقطط والكلاب

تاريخ التحديث: ٢٦ يناير

ذكرنا في تدوينة التغذية مسبقا أهمية الغذاء النيء المتوازن للقطط والكلاب، ومدى ملاءمته لفصيلتهم اللاحمة، وتحقيقه لفوائد غذائية لا تتحقق في الأغذية الأخرى، ومدى خطورة الإعتماد على الأغذية الجاهزة المُعالجة والمخصصة للقطط والكلاب (أكل جاف dry food أو معلب wet canned food)، ولكن يبقى هنالك تردد أو جموح عن خوض تجربة إعتماد الغذاء النيء لدى بعض المربين ولجوئهم لثالث أفضل نظام غذائي حسب المقياس الذي ذكرناه في تدوينة التغذية، وهو النظام الغذائي المطبوخ، إما لأنه مألوف أكثر لهم، أو لأنهم يظنون أنه آمن أكثر


وللأسف بعض المربين يظنون أن الغذاء المطبوخ يعني طبخ دجاجة أو صدور دجاج لقططهم/كلابهم وتقديمها كوجبات وانتهى الأمر، وهذا خطأ كبير، لذا رأيت أنه من المهم التطرق لتفاصيل الغذاء المنزلي المطبوخ رغم قلة المصادر المتعلقة به، واجتهدت في ملئ فراغات التفاصيل الغير مُتَطرَّق لها من قبل أخصائيين القطط والكلاب (تركيزهم على النيء أكثر من المطبوخ لأنه أفضل) وذلك حسب خبرتي واستنتاجي وقراءتي المتواضعة في تغذية البشر، ولكم خيار البحث والتوصّل للمعلومة وتطبيقها بالطريقة الأنسب لكم ولقططكم/كلابكم، وكالعادة أرحّب بأي إضافات وملاحظات للموضوع




**لا أحلل ولا أبيح إستخدام أي محتوى لمدونة سنونين لأغراض ربحية أو تجارية أبدا، ولا أحلل استخدامها لغرض التوعية الغير ربحية بدون ذكرها كمصدر بشكل واضح وصريح**



مواضيع التدوينة:

[ضغطة على أحد المواضيع هنا توصلك للجزئية المطلوبة، في بعض الجوالات قد توصلك للجزئية اللي قبلها بكم سطر]

  1. ليش نظام غذائي مطبوخ؟

  2. أخطاء شائعة عند تطبيق الغذاء المطبوخ للقطط والكلاب

  3. مرق العظام Bone Broth

  4. أنواع الطبخ وأفضلها للقطط والكلاب

  5. نصائح لتقليل فقد العناصر الغذائية أثناء الطبخ

  6. المأكولات البحرية المطبوخة للقطط والكلاب

  7. الخضار المطبوخة للقطط والكلاب

  8. النشويات والحبوب المطبوخة للقطط والكلاب

  9. المكملات في الغذاء المطبوخ للقطط والكلاب

  10. التغيير من غذاء جاهز لغذاء مطبوخ للقطط والكلاب

  11. كيفية تقديم غذاء مطبوخ متوازن للقطط والكلاب



1. ليش نظام غذائي مطبوخ؟

تطرقنا في تدوينة التغذية إلى أضرار إعتماد النظام الغذائي الجاهز (جاف أو معلب)، وليش النظام الغذائي النيء المتوازن هو أفضل غذاء لقطك/كلبك، والمربين اللي ما زالوا يتخوفون من النيء وبنفس الوقت مقتنعين بأن الغذاء الجاهز مدمر، يقررون يلتزمون بنظام غذائي مطبوخ كحلّ وسط، وعندهم وجهة نظر، لكن خلونا نناقش ليش "مترددين من تقديم غذاء نيء متوازن" والأسباب بنظري هي:


  • شيء جديد عليهم، شعور طبيعي بس هذا يحتاج منهم زيادة بحث والبدء حبة حبة لما يتعودون وتتعود قططهم/كلابهم على النيء، لان كون الفكرة جديدة عليك ما يعني أنها غلط، والنيء أقدم بكثير من الأكل الجاهز والمطبوخ للقطط والكلاب، لأنه غذاؤهم الطبيعي اللي عاشوا عليه قرون قبل تدخّل البشر والله خلق جسمهم لاستهلاكه


  • التخوّف من البكتيريا والسالمونيلا والطفيليات والديدان في اللحوم النيئة، القطط والكلاب السليمة قادرة على مقاومة الطفيليات وكل العناصر في النيء الطازج وجسمهم مصمم لهذا الغرض، جهازهم الهضمي يحتوي نسبة سالمونيلا حميدة أصلا، وفيه بكتيريا وأنزيمات حية في النيء جسمهم يحتاجها ويستفيد منها، ولما نقدم لحوم طازجة بطريقة صح بإذن ﷲ مامنها اي ضرر ولا ديدان ولا مشاكل، وطالما هم مخلوقين لاستهلاك النيء والله صمم أجسامهم لذلك ما أرى أن التخوّف يجب يمنعنا من تقديمه لهم، لا تقارنونهم بالجهاز الهضمي للبشر ولا تحرمونهم من الغذاء الطبيعي لهم لمجرد التخوّف منه، بالمناسبة فيه بشر ياكلون نيء، زي الأسماك النيئة في السوشي والبيض النيء في الرامن وطقوس بعض القرى في عيد الأضحى اللي ياكلون الكبدة نيئة بعد الذبح مباشرة، وما جاهم شيء لأنه نظيف وطازج ومحضر صح، وهذا والبشر لا يملكون ربع قوة وسرعة وحموضة المعدة الخارقة للقطط والكلاب السليمة واللي تقتل أي بكتيريا وطفيليات تدخلها


  • عند المرض المزمن chronic illness أو للقطط/الكلاب اللي مناعتها ضعيفة جدا suppressed immune system قد يكون خيار النظام الغذائي المطبوخ أنسب لكن من الأفضل استشارة أخصائي تغذية (وليس مجرد بيطري) لتحديد نظام غذائي طبيعي أنسب للقط/الكلب المصاب حسب حالته، للتنبيه أننا لما نتكلم عن طرق تحضير أي نظام غذائي في المدونة فإننا نقصده للقطط والكلاب السليمة، التي تعاني من أمراض مزمنة كالكلى والكبد وغيرها يجب مراجعة الأخصائيين والبحث أكثر فيما يناسبهم من طرق تحضير الأكل الطازج


  • عدم القدرة المادية، حسب تجربتي المطبوخ والنيء ما يفرقون كثير بالتكلفة والنيء وفّر علي أكثر، زي ما ذكرنا المطبوخ يحتاج مكملات أكثر وغير تكلفة الغاز أو الكهرب للطبخ وغير استهلاك وقت أكثر في تحضيره وتقطيعه، ما صرت أتحمل مرمطة المطبوخ من بعد ما جربت النيء


  • عدم ايجاد لحوم طازجة، وهذا السبب فعلا منطقي، اذا ما قدرت تلقى لحوم طازجة لتحضيرها لقطك/كلبك فيجب وقتها طبخها حتى تحصّل لحوم طازجة أو تطلب نيء جاهز مضمون


  • استصعاب موضوع تحضير النيء، وهذا مُتفهم لكن ابدأ بالتدريج لمصلحتك ومصلحة قطك/كلبك، ومهم جدا ما تبدأ إلا بعد الإلمام بالموضوع والبحث عشان تعرف توازنه، وهذا ينطبق على المطبوخ والنيء معا، ببداية النيء كنت بس أقدم لهم قلوب وكبدة نيئة مع لحوم مطبوخة أو معلبات لما تعودت على التحضير وبديت بعدها شوي شوي أقدم كل شيء نيء، بعد مدة بتعتبر الموضوع أسهل بكثير وماراح ياخذ منك وقت كثير زي أول، بس ابدأ صح وشف


  • عدم نصح بعض البيطريين بالنيء، وهذه الجزئية ما ودي أعيد وأكرر فيها راجعوا تدوينة التغذية عشان تعرفون ليش بعض البيطريين ما ينصحون بالنيء، بس باختصار هم مو أخصائيين تغذية لتأخذ منهم نظام غذائي لقطك/كلبك خاصة لو ينصحون بالأكل الجاهز، مو أي شيء يقوله البيطري يعني أنه صح، ابحث بنفسك واستشر اهل الاستشارة في المجال (أخصائيين تغذية قطط وكلاب)


مهما كانت الأسباب زادت أو قلت، نشكر المربين اللي يبذلون جهدهم في تقديم أكثر غذاء طبيعي يقدرون عليه لقططهم/كلابهم




2. أخطاء شائعة عند تطبيق الغذاء المطبوخ


1) البهارات والتوابل والكشنة

إذا كنا بنطبخ لقططنا/كلابنا، مهم ما يكون مضاف له أي بهارات ولا توابل ولا فلفل ولا كشنة (بصل وثوم وطماط...) ولا زيوت طبخ مهما كان، بعضها سامة عليهم أو تسبب لهم توعكات ومشاكل هضمية هم في غنى عنها، وهذا يعني أن حتى أكلنا اللي نطبخه أو نجيبه من مطعم ما نعطيهم لنفس السبب حتى لو ذواقة، فالسلامة ما يعدلها شيء



2) الإعتماد على بروتين حيواني واحد

خطأ وخطر الإعتماد على بروتين واحد، كالدجاج، مهم ننوّع لهم في البروتينات بأكبر قدر ممكن سواءا بنعطي نيء أو مطبوخ، دجاج، سمّان، بط، ديك رومي، أرانب، ديك، حمام، لحم، سمك وغيره، عدم التنويع البروتيني يزيد احتمالية الحساسية الجلدية والهضمية في المستقبل، وكل فريسة لها فوائد مختلفة يستفيدون منها وكل عضو من كل فريسة له فوائد غير


يعني كبدة البقر فوائدها تختلف عن كبدة الدجاج وهكذا لذا مهم التنويع، الأكل الجاهز (معلب/جاف) والخضار والحبوب والنشويات والإضافات ما تعتبر تنويع بروتيني مناسب لهم، ويظل التنويع البروتيني الحيواني الطازج هو المهم، ووجب التحذير من اللحوم المُعالجة والمعلبة للبشر بالملح والزيوت، وكذلك المدخنة والمقلية والمقددة بأنواعها، لا تستهلك لقطك/كلبك إلا الطازج اللي ما مرّ بأي عوامل معالجة ولا تعديلات واضافات بشرية



يُنصح كذلك بطبخ لحوم طازجة غير مجمدة، كلما كانت طازجة كلما كان أفضل لصحة القط/الكلب وكلما كانت الفوائد الغذائية أركز، وطبعا الفوائد تختلف ويختلف تركيزها بناءً على نوع البروتين الحيواني، تغذيته، صحته، طريقة إنتاجه، ذبحه، وطريقة ومدة تخزينه، وجودة الحياة العامة اللي تلقاها الحيوان



3) عدم إضافة المكملات الهامة قبل التقديم

عند اعتماد غذاء منزلي لازم يكون "متوازن Blanaced" وإلا فنحن نضر قططنا وكلابنا أكثر مما ننفعهم، لأن الغذاء المنزلي -وإن كان أفضل خيار- فهو يفتقد لبعض العناصر والفايتمنز الهامة لصحة ونموّ وسلامة القطط/الكلاب بسبب عدم تقديمنا لفرائس كاملة، وسنتطرق للمزيد من التفاصيل بعد قليل




4) عدم إضافة الأعضاء بشكل كافي أو متوازن

"الأعضاء هي الفايتمنز الطبيعية للقطط والكلاب" كما ذكر أحد الباحثين، وهذا يدل على أهميتها


كما التنويع البروتيني مهم، كذلك التنويع في الأعضاء مهم، واللي تشكل نسبة تصل إلى 25٪ من مجمل الفريسة الواحدة لهم في الطبيعة، وقد تزيد أو تقل هذه النسبة حسب الفريسة وحالتها وجنسها، الأعضاء مو فقط كبدة دجاج وقلوب دجاج، حتى الأعضاء الأخرى بالفريسة بمختلف أنواعها ومن فرائس مختلفة غير الدجاج، والكلام هنا للنيء والمطبوخ، لكن كنصيحة إذا ما تقدرون تعتمدون غذاء نيء كامل، حاولوا على الأقل تقدمون الأعضاء الطازجة نيئة (بطريقة صح) لأن الطبخ يُفقدها كثير من فوائدها


الأعضاء في الفريسة تنقسم لقسمين:

أعضاء إفرازية Secreting Organs، وأعضاء عضلية Muscle Organs


مع النظام الغذائي المنزلي للقطط والكلاب، نحتاج يكون 10٪ من مجمل الوجبة أو النظام الغذائي عبارة عن أعضاء إفرازية Secreting Organs وهي الأعضاء المسؤولة عن صنع أو ضخ السوائل بالجسم، وهي: الكبد والكلى والطحال والبنكرياس والدماغ والغدد بشكل عام كالغدة الضرقية Thymus والدرقية Thyroid والخصية والمبايض، بس يشترط يكون 5٪ منها أعضاء إفرازية والـ 5٪ المتبقية كبدة، بمجموع 10٪، لكن إذا كانت كبدة بط أو مواشي نقلل النسبة إلى 2-3٪ بدال 5٪ للكبد لان نسبة فايتمن A فيهم أعلى


وبكذا يبقى 15٪ من مجمل الوجبة أو النظام الغذائي عبارة عن أعضاء عضلية Muscle Organs، وهي الأعضاء الأكثر حركة في الجسم، مثل: القلب, اللسان، الرئة، القوانص، المعدة، الكرشة الخضراء Green Tripe (طبيعية غير مُبيّضة ولا مصنفرة)، كلما زادت حركة العضو زاد تركيز عنصر التورين فيه وهو أساسي لنموّهم وصحتهم، خاصة القطط لأن جسمهم ما يقدر يفرز تورين مثل الكلاب، وما ننسى أهمية العيون والغضاريف والقصبة الهوائية وغيرها من الأعضاء الهامة، بالمجمل لا تزيد عن 20-25٪ من الأعضاء باليوم ولا تكرر نفس العضو بنفس الوجبة عدة مرات، بالخصوص لا تزيد عن 2-3 قلوب باليوم، ولا عن 5-10 جرام كبد باليوم، ركّز على الأعضاء الأخرى لموازنة نسبة 15-25٪ أعضاء


قد يكون صعب الحصول على كل هذه الأعضاء لكن لعل هذا الفيديو يلهمكم



مهم جدا ما نهمل فكرة الأعضاء وننوع لهم أعضاء أخرى غير القلوب والكبد وبنفس الوقت ما نعطيهم أكثر من حاجتهم، فكروا القطط بالطبيعة وش تصيد ووش تاكل، لو صادت عصفور مثلا بتاكل الفريسة كاملة ماراح تترك وراها الدماغ أو العيون أو الرئة، ولا بتترك القلب أو الكبد عشانها أكلتهم أمس، ولا بتلقى 3 قلوب وكبدتين بالفريسة الوحدة :)




5) التخلص من مرق الطبخ

القطط كائنات صحراوية تكتسب رطوبة جسمها من فرائسها (اللحم النيء الطازج) وليس من شرب الماء بكمية كبيرة يوميا، بل شربها للماء بكمية كبيرة فجأة يدل على وجود مشكلة صحية أو غذائية، لذا عند اعتماد غذاء رطب غالبا ما يقل شربهم للماء وهذا طبيعي، لكن من واجبنا زيادة الرطوبة للقطط والكلاب حتى في غذاءها الرطب (نيء أو مطبوخ) للتأكد من تغطية الإحتياجات من الرطوبة اليومية لها، وتسهيل عمل الكلى والمثانة، مع النيء نضيف ماء نقي للوصفة وقبل التقديم لكل وجبة، أما مع المطبوخ نقدر نضيف مرق الطبخ بكمية وافرة على كل وجبة، واللي يتميّز بأن فيه بعض العناصر اللي طلعت من الدجاج وقت الطبخ، خاصة العظام، لذا التخلص من مرق الطبخ قد يعتبر هدر، قططك بحاجة إليه مع كل وجبة، وتقدر تخزنه بعبوات لوحده وتضيفه قبل التقديم لكل وجبة بغض النظر عن نوعها


ولو كنت تطبخ بالبخار أو تفضّل عدم ملئ القدر بالماء أثناء الطبخ وبالتالي ما يكون عندك مرق لاضافته مو مشكلة، تقدر تضيف ماء دافي على كل وجبة مطبوخة قبل التقديم أو مرق عظام، وهذا الخيار قد يكون أفضل من السلق، لكن اذا كانت قططكم وكلابكم لا تفضّل وجبتها مع اضافة الماء، ممكن تسوون فكرة بيض نيء/مسلوق ممزوج بماء/مرق عظام ويشربونه كوجبة خفيفة لو كان البيض محبب لهم لهالدرجة، ومرّت علي قطط كثير تحب هالوصفة، أو خلط الماء مع نكهة محببة لتحقيق هدف الترطيب


باختصار أن النيء والمطبوخ لا يسدّ كل الإحتياج للرطوبة لذا لازم نحرص على الماء لهم



* كيف أتأكد أن قطي/كلبي أخذ احتياجه الكافي من الرطوبة؟

القطط تحتاج 50-70 مل من الماء لكل 1 كيلو من وزنها يوميا، الكلاب تحتاج 60-80 مل من الماء لكل 1 كيلو من وزنها يوميا, يعني لو وزن قطك 4 كيلو مثلًا فسيحتاج إلى 200 مل من الماء يوميا تقريبا


النيء الطازج يعطيهم 75٪ من الرطوبة ويبقى 25٪ نضيفها لو ما كانوا يشربون ماء كافي خلال اليوم من نفسهم، والمطبوخ ما وجدت له نسبة محددة لان يعتمد على نوع ومدة الطبخ، بس لازم نتأكد من تغطيتنا لاحتياجهم من الرطوبة يوميا حسب النظام الغذائي





6) تقديم العظام المطبوخة والجلد المطبوخ

الإختناق

تمزّق الأعضاء الداخلية

انسداد الامعاء

تكسّر الأسنان

جروح الفم واللثة

النزيف

كلها من أخطار تقديم العظام المطبوخة، لذا ممنوع قطعا ووصلا تقديم العظام المطبوخة للقطط والكلاب، ممكن تسوي فيها مرق عظام وتاخذ المرق وترميها فقط، اذا ودك تقدم عظم قدم عظم نيء بطريقة صحيحة بكمية صحيحة وهذا ما تطرقنا له بالتفصيل في تدوينة العظام، بعض المربين كان يعطي قطته عظام مطبوخة ويقول "لها مدة طويلة تاكلها وما فيها إلا العافية" وبعد مدة بدت القطة تستفرغ دم بشكل مخيف وبعد الفحص تبيّن أن لديها شقوق وتقرحات وانسدادات بالجهاز الهضمي بسب العظام المطبوخة اللي كانت تستهلكها طوال تلك المدة


لكن لو بنتبع طريقة السلق يصير مهم نطبخ لقططنا/كلابنا أي بروتين بالعظم حقه عشان ياخذون الفوائد المتبقية منه بالمرق، الفكرة لو بتسلق تسلق بالعظم وبعد السلق تزيل العظم، ما الفائدة؟

أثناء الطبخ تخرج كثير من فوائد العظم والجلد من البروتين المطبوخ وتنزل في المرق، لذا تقديم المرق فيه فوائد، عكس تقديم الجلد والعظم بعد ما خسروا العناصر الغذائية ماله تلك الفائدة وقد يكون فيه خطورة، خاصة العظم المطبوخ، الجلد بيزيد الدهون في المرق واللي لا بأس ببعضٍ منها طالما القط وزنه مثالي ولا يعاني من مشاكل صحية


تبي تستفيد من العظام المطبوخة اللي تبقى بعد ما تطبخ؟



3. مرق العظام Bone Broth

قد يكون أفضل خيار للإستفادة من العظام المطبوخة اللي تبقى بعد الطبخ هو مرق العظام، طريقته لو بنطبخ دجاجة كاملة مثلا:

بنفس المرق اللي طبخت فيه الدجاجة وبعد ما تفصل العظم عن اللحم، ترجّع كل العظم في القدر نفسه، أو لو كنت طبخت الدجاجة بالبخار يصير تاخذ الماء الفائض منه وتزيد عليه وتطبخ به العظم، وتضيف عليه ملعقة طعام واحدة من الخل الطبيعي وتخليه يطبخ على نار هادئة جدا لمدة 6-10 ساعات فيما يصل إلى 24 ساعة، وانتبه لمستوى الماء مع الوقت قد يقلّ، فكرة إضافة الخل الطبيعي هي تحفيز أنسجة العظم على إفراز الكولاجين والفوائد المتبقية فيه خلال مدة طبخ مرق العظام وبالتالي تزيد فائدته، كلما طالت المدة كلما خرجت العناصر من العظم للمرق، بعد الانتهاء نرمي العظم ونحتفظ بالمرق بالتبريد (إلى ثلاث أيام) أو بالتجميد (إلى 3 أشهر)



فوائد مرق العظام:

نقدر نسوي مرق العظام بين وقت وآخر لأن فوائده عالية ومفيدة للقطط والكلاب، وقد يعمل كفاتح شهية لهم، وهو مهم أكثر عند مرورهم بفترة مرض أو تعافي أو تعب أو برد أو زكام وغيره لأنه دافي ومليان فوائد كالكولاجين والكاليسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والبروتين




4. أنواع الطبخ وأفضلها للقطط والكلاب

كلما طالت مدة الطبخ خسر البروتين الحيواني عناصر وفيتامينات وأنزيمات أكثر، لذا النيء يتفوّق على المطبوخ حيث أنه يحتفظ بأغلب هذه العناصر الهامة وبالتالي يستفيد القط/الكلب أكثر، وهذا لا يعني أن المطبوخ ما منه فايدة، بل قد يحتفظ ببعض العناصر حسب مدة وطريقة الطبخ، هنالك طرق متعددة للطبخ تعتمد على مدى تفضيل قطك/كلبك ومدى حرصك وقدرتك على تقديم الأفضل له، بنبدأ من أسوأ طريقة لأفضلها:



1) الشواء Grilling/broiling/bbq

منذ بداية تربيتي للقطط وأنا ما أرتاح لخيار الشواء، الشواء يزيل العناصر الهامة من البروتين بسبب الحرارة ويزيل أغلب الرطوبة كذلك، وعملية الشواء تزيد نسبة ثاني اكسيد الكربون في اللحم بسبب تعرضه المباشر للحرارة أو النار فتزيد خطورته على القطط والكلاب، وحسب Dr. Leticia Fidalgo Buron فإن إطعام القطط والكلاب اللحوم المشوية (خاصة أول طبقة تعرضت للشواء) تعرضهم للمشاكل الهضمية وقد تزيد احتمالية الاصابة بالسرطان، لذا لا يُنصح بهذا الخيار.


“The carbonation on the outside of burnt meat can cause vomiting or other stomach upset for our pets, with some experts citing it as a cause of cancer” - Dr. Leticia Fidalgo Buron

"There are also concerns about polycyclic aromatic hydrocarbons (PAHs), which are potentially cancer-causing substances that form when meat is grilled and fat drips onto a hot surface."


طبعا ما يحتاج نتطرق للقَلي Frying لأنه ما يعتبر خيار أصلا للقطط والكلاب، فانتبهوا



2) الخَبز Roasting

وهو خَبز البروتين في الفرن أو في آلة الطبخ الهوائية، وهنا يجب أن ننتبه لمدة الطبخ حتى لا نطبخه أكثر من اللازم فنقدّم لهم شيء شبه محروق (نسبة ثاني أكسيد كربون عالية وفقدان كبير للفايتمنز والرطوبة)


الخَبز لمدة مناسبة قد يحتفظ بنسبة من الفيتامينات في البروتين وتقل فيه نسبة السعرات الحرارية ولكنه بنفس الوقت قد يحتوي كولسترول أعلى لأن البروتين قد يمتصّ الدهون وقت الخَبز، ولا يحتوي رطوبة كافية


عموما ما أنصح بهالطريقة ولا اللي قبلها لا للقطط ولا للكلاب



3) السلق Boiling

وقد تكون أشهر طريقة طبخ للقطط والكلاب، وهي بطبخ البروتين في ماء مغلي بقدر على النار لمدة معينة أو في قدر كهربائي آلي، ميزة هذه الطريقة في الطبخ هي نسبة الرطوبة الجيدة اللي يقدر يحصلها القط/الكلب لما نضيف مرق الطبخ مع وجباته، وكذلك ما ننسى أهمية التأكيد على أن نطبخ البروتين مع العظم والجلد حقه عشان تطلع الفوائد اللي فيه في المرق فتزيد فائدته للقطط/الكلاب



تذكرون يوم قلنا أنه كلما زادت مدة الطبخ تموت عناصر مهمة أكثر بالبروتين تبعا لدرجة الحرارة العالية؟

تقدرون تطبخون البروتين لمدة أقل بحيث لعله يبقى نسبة من هذه العناصر عند التقديم، سواءا نص استواء أو غيره، طبعا لو كان القوام يناسب قططكم/كلابكم، وممكن تستغلون فكرة "نصف استواء" في التدريج للنيء، لكن للتنبيه أن الطبخ المسلوق يخسر عدة عناصر هامة في البروتين أو الخضار، وهي العناصر اللي تتدمر بالماء المغلي لأنها تعتبر water-soluble، مثل أنزيمات الهضم، فايتمنز B وفايتمن C وفايتمن A و D والتورين وغيرها


من الطرق لتقليل خسارة العناصر الهامة هي الطبخ بالغلي أو بالبخار



4) الغلي simmering

وهي نفس فكرة المسلوق بس اللي يفرق أن الماء ما يكون كثير فيغطي كل المحتويات بالقدر، بل تكون كمية قليلة وما تغطي كل المحتويات وما نطبخه لمدة طويلة بس كم دقيقة، وبالتالي العناصر لما تطلع من البروتين تستقرّ في هذا الماء ويكون ضروري وقتها نضيف هذا الماء للوجبات، قد يكون المسلوق غير قادر على إحتواء كل العناصر اللي خسرها خلال الطبخ بسبب كثرة الماء المغلي فيه وتفكك العناصر اللي تعتبر water-soluble كما ذكرنا، وهذه الطريقة تعتبر أفضل من المسلوق بسبب ذلك



4) البخار Steaming

وهي الطبخ بالبخار بدلا من تعريض البروتين للحرارة المباشرة (الشواء) وبدلا من طبخه في ماء (السلق أو الغلي)، بحيث يكون في قدر مغلق فيه طبقتين، طبقة ماء مغلي وفوقه طبقة شبكية عليها البروتين بحيث يتعرض لبخار الماء المغلي تحته بدون أن يلامسه، وذُكر أن الطبخ بالبخار يقلل نسبة العناصر المفقودة بالبروتين بسبب عدم اختلاطه المباشر بالماء، ويحتفظ بالطعم أكثر وأسهل في الهضم، وكذلك يزيل أغلب الدهون في البروتين وبالتالي ينتج لنا بروتين مع نسبة كولسترول وسعرات حرارية أقل، تكون كلها نزلت بماء التبخير، لذا لو أضفنا ماء التبخير بتكون كل الدهون فيها والافضل ما نضيفها كلها بل بنسبة بسيطة لبعض الوجبات



في الأخير، تعريض اللحوم للحرارة ماراح يكون زي فائدة لما نقدمها نيئة أبدا، لكن لو بتطبخها احرص على أقل مدة وأكثر طريقة ممكن تحفظ لك الفوائد المتبقية، وقد يعتبر الطبخ بالبخار هو الأفضل مقارنة بالطرق السابقة



5. نصائح لتقليل فقد العناصر الغذائية أثناء الطبخ

  1. استخدام أقل قدر ممكن من الماء عند السلق أو الغلي simmering.

  2. تحديد أقصر وقت للطبخ للحفاظ على أكبر كمية ممكنة من الفوائد.

  3. استهلاك الماء المتبقي في القدر بعد السلق أو الغلي أو عمل مرق عظام.

  4. أي سوائل تخرج من اللحم أثناء الطبخ أعد صبّها عليه مجددا لامتصاصها لو كنت تغليها simmering.

  5. تقطيع اللحوم بعد الطبخ، وليس قبله، لتقليل الأجزاء الخارجية اللي بتتعرض للحرارة والماء بشكل مباشر.




6. المأكولات البحرية المطبوخة للقطط والكلاب

تكلمنا في تدوينة التغذية عن شروط تقديم المأكولات البحرية للقطط والكلاب مهم جدا ترجعون لها، لو كنا بنطبخ لقططنا أو كلابنا أسماك آمنة وطازجة مثل السردين والأنشوفة والماكريل والرنجة Herring والردانة/الهفيات Smelt والسلمون (التونا والأسماك الكبيرة لا!)، من الأفضل طبخها بالبخار أو الخَبز لمدة قصيرة حتى لا ندمر زيوت الأوميجا فيها، وطبعا ما يحتاج نرجع نقول أن النيء أفضل، لو قطك/كلبك ما يتقبلها نيئة أو مطبوخة، ممكن تجرب تقديمها له وهي مجمدة بحجم مناسب له (يكون جبتها طازجة وقطعتها وجمدتها اسبوع قبل التقديم)، للتنبيه أن الأسماك أو اللحوم المجففة بالتبريد Freeze Dried تكون خسرت بعض الفوائد وخسرت كل الرطوبة لذا ما ننصح بإعتمادها كمصدر كامل للغذاء بدلا من السمك النيء الطازج



طبعًا الأسماك المجمدة والفيليه في السوبرماركت والمحلات ممنوع تقديمها للقطط والكلاب إطلاقا لإحتوائها على أملاح ومواد حافظة مضرة وكونها خسرت فوائدها خلال مرحلة المعالجة، وهذا ينطبق على كل المجمدات من لحوم وغيره، لو بتقدم لهم سمك من نوع آمن لهم، قدّم سمك حقيقي طازج ولا تكثر من البحريات لهم



7. الخضار المطبوخة للقطط والكلاب

القطط ما تحتاج فواكه وخضار في غذائها بل قد تضرها كثرتها لأن جهازها الهضمي ما يعرف يتعامل معها بشكل مناسب وما يحتاجون كمية ألياف عالية بالغذاء، القليل من الخضار المخمرة لهم بتكون مفيدة لو كانوا يتقبلونها


أما الكلاب قد تستفيد من نسبة خضار في غذائها، رغم أن فيه خلاف بخصوص ما إذا كانت الكلاب بحاجة للخضار في غذائها أو لا، وهذا حسب بعض الأقوال يعتمد على كل كلب، فحتى الذئاب بالبرية مو كلها تأكل خضار وأعشاب وفواكه، ويعتمد على البيئة التي تعيش بها وحاجتها الغذائية، وأفضل 3 طرق لو كنا بنقدّم الخضار للكلاب ليستفيدوا منها أكثر ونسهّل هضمهم لها هي:

Puree هرس

Ferment تخمير

طبخ بالبخار Steam

اختر الطريقة الأنسب لكلبك وممكن تنوّع له بين هالطرق، للقطط التخمير أفضل، والتخمير ليس نفسه التخليل، فالتخليل خطر على الكلاب والقطط، وتكلمنا عن الخضار المخمرة بالتفصيل هنا (اضغط للقراءة)



اضافة الخضار لنظام كلبك الغذائي خيار يعود لك وحسب ما تشوف أنسب لهم، بعض مربي الكلاب يضيفونها لاحتوائها على ألياف ومغذيات نباتية Phytonutrient ورطوبة وفايتمنز قد لا تتواجد كلها في البروتين الحيواني اللي يستهلكونه


لمربين الكلاب جبت لكم وصفة من The Primal Pack لتقديم الخضار والفواكه لكلابكم بأفضل طريقة ممكنة، وتقدرون تبحثون وتعدلون اللي تشوفونه أفضل:

1. بنستخدم سبانخ، كرنب، بقدونس، جزر، كوسة، بروكلي، تفاح (ننتبه من البذور فهي سامة) وتوت برّي، ومرق عظام للخلط.

2. نغسل الخضار جيدا بدون ما نقشّرها، ثم نقطعها لقطع صغيرة عشان تدخل الخلاط.

3. لو كان الخليط مائي بزيادة ممكن نصفّي بعض الماء في مصفاة ليسهل تخزين الخليط.

4. نقدر نوزع الخليط في علب او أكياس أو قوالب ونحفظها في الفريزر لعدة أيام-اسبوع، لكن قرأت في مصدر أنه يُفضّل استهلاك الخضار المطبوخة خلال عدة أيام قليلة، حيث قد يستمر محتوى فايتمن C بالخضار في الانخفاض عندما يتعرض للهواء مع الوقت.

5. ممكن نقدمها للكلب مرة باليوم فيما يشكل 5٪-7٪ من وجبة وحدة باليوم، سواءا بقوامها المجمد أو الذائب حسب تفضيله.


وبالعافية



8. النشويات والحبوب المطبوخة للقطط والكلاب

الحبوب والنشويات (البطاطس والخبز، الشوفان، والذرة، والأرز...) لا تناسب لا القطط ولا الكلاب كحيوانات لاحمة، فهضمها مو سهل عليهم وتحتوي glycemic index بمعنى أنهم يزيدون نسبة السكر في الدم وهذا خطر على حياتهم، قد لا تلاحظ الأثر الآن لكن على المدى الطويل، وغير أنها تعتبر من مسببات الحساسية الهضمية والجلدية لهم لأنها غذاء غير ملائم لفصيلة القطط والكلاب اللاحمة



شركات الأكل الجاهز للحيوانات الأليفة تدّعي أن النشويات مهمة في أغذية القطط والكلاب لأنه يعطيهم "بروتين وطاقة"، بينما الحقيقة أنه يُضاف في أغذيتهم الجاهزة لأنه رخيص ويعطي الأكل الجاف قوامه الثابت ويعطي المعلب زيادة جرامات أوفر قيمةً عليهم، طيب هل فعلا النشويات تعطي القطط والكلاب "بروتين وطاقة"؟ لا


بخصوص "البروتين"، لما نقارن 100 جرام دجاج طازج فإنه يحتوي 31 جرام من البروتين الحيواني الخام

بينما 100 جرام من الأرز يحتوي 2 جرام بروتين فقط ونباتي بعد، لذا ما يعتبر مصدر بروتين مناسب ولا كافي أبدا


وبخصوص "الطاقة"، فإن القطط والكلاب تعتمد على الدهون كمصدر للطاقة، وليس على النشويات، الطاقة اللي تجي من النشويات هي السكريات اللي تتشكل بجسمهم بعد ما حلل اللي يقدر عليه من النشويات، وهالسكريات موت بطيئ لهم، لما نجي للغذاء المنزلي فإن بعض الوصفات المنزلية للقطط والكلاب تضيف الأرز أو البطاطس أو الذرة أو غيرها تقليدا لمكوّنات الأكل الجاهز لا أكثر، بينما الحقيقة أن عدم إضافتها أفضل للقطط والكلاب ومن الخطأ أن تكون الأغذية الجاهزة مرجع لأي أحد



وطامة أخرى لما نلقى ناس يروجون للـ "سيريلاك" للقطط والكلاب، واللي ملغّم بالسكريات والنشويات والحبوب ولا يحتوي أي فوائد غذائية قيّمة لهم، خلوه لأطفالكم رجاءا لا تتعبثون بهالأرواح، القطط بدون بروتين حيواني طازج تتدمر مناعتها ونموّها وصحتها ومزاجها وحتى سلوكها يتأثر، والله كنت أحسبهم يمزحون لما ينصحون بالسيريلاك للقطط لكن للأسف صار صدق ولازم كل المربين يعرفون خطورة الأغذية الغير ملائمة لقططهم وكلابهم قبل فوات الأوان، ولازم يفكرون ويبحثون قبل تقديم أي شيء لقططهم/ كلابهم، مو أي أحد ينصح بشيء نقلده على طول، مهما كان، هذه أرواح بذمتنا



وش مخاطر تقديم الحبوب والنشويات للقطط والكلاب (سواءا كانت طبيعية أو بمكونات الأكل الجاهز أو سيريلاك)؟

كونها ترفع نسبة السكر في الدم فهي تقود إلى مرض السكري والسمنة المفرطة والتهابات متعددة منها التهابات الجهاز الهضمي والمفاصل والحساسية الجلدية والهضمية وأعراض مقاومة الأنسولين insulin resistance واللي تتمثل بخسارة وزن بشكل هائل، ضعف الشعر وضعف العضلات والمفاصل، وارتفاع نسبة الزرنيخ بالجسم arsenic levels، وحسب المركز الوطني للأبحاث National Research Council فإن القطط والكلاب لا تحتاج للنشويات لتعيش، بس شركات الأكل الجاهز تحاول تقنعكم فيها عشان توفّر على نفسها تكلفة التصنيع على حساب صحة القطط والكلاب، وكل هالأضرار مو شرط بتشوفها خلال يوم ولا خلال كم سنة حتى، القطط والكلاب جدا شاطرة في التحمّل لسنوات قبل ما تحصل الطامّة لاقدر الله، فكروا بمشاكل الكلى والكبد المنتشرة جدا في عمر 4-7 سنوات ما صارت فجأة بل نتيجة تراكمات



طيب النشويات تساعد أحيانا في التغلب على الإسهال، اذا هي خطرة وش نستخدم بدالها؟

النشويات تمسك البطن فقد يروح الاسهال لكن ما تحل المشكلة الجذرية للاسهال وبالمقابل تزيد نسبة السكر بالدم، اذا صاحَبَ الاسهال اعراض مرضية اخرى كالحرارة والخمول والاستفراغ لازم نتوجه للبيطري، اما لو جاهم اسهال بس كل العلامات الاخرى سليمة، يُفضّل نعطي الجسم مدة صيام كم ساعة ليرتاح (بشرط ما يكون كتن أو جرو)، القطط البالغة ما نزيد صيامها عن 8-12 ساعة، أو حتى وقت الوجبة التالية، والكلاب ما نزيد عن 12-24 ساعة مع الحرص على شربهم لماء كافي وممكن نقدّم مرق عظام لزيادة الرطوبة خلال وقت الصيام، ثم نقدّم بكتيريا نافعة لهم، ووجبة لحوم داجنة (لحم أبيض) بدون أعضاء وبدون دهون (بدون جلد)، ويُفضل تقديم عظم نيء (سمّان، دجاج، بط، ديك رومي، أرانب) لأنه يمسك البطن، بس لازم نقدمه بطريقة صح (اضغط لمشاهدة هايلايت العظم النيء)، وممكن نقدّم عنصر ألياف بكمية بسيطة مثل مهروس القرع (بدون بذور وبدون قشر) ومهروس السبانخ أو الكرنب للكلاب، اذا ما نفعت الطرق المنزلية واستمر الاسهال 24-48 ساعة مهم تتوجه للبيطري




9. المكملات في الغذاء المطبوخ للقطط والكلاب

كيف نجعل الغذاء المنزلي متوازنا؟


هناك خيارين لموازنة الغذاء المنزلي: إما إضافة مكملات وفايتمنز مصنعة من وقت لآخر، أو تقديمها من مصادر طبيعية، سنتطرق هنا للمكملات والفايتمنز المصنعة لأن الطبيعية تحتاج تدوينة لوحدها، لكن ما يجب معرفته أن الغذاء النيء هو اللي تقدر تقدم فيه فايتمنز ومكملات من مصادر طبيعية، بينما المطبوخ يصعب ذلك لأن الطبخ يدمر الكثير من العناصر، لذا بتحتاج لإعتماد فايتمنز ومكملات مُصنعة بشكل أكثر من النيء، واللي تحتاج من الجسم والكلى والكبد بذل جهد أكبر في تصفيتها، عكس لما نقدمها من مصادرها الطبيعية بيكون أسهل لجسمهم وأكثر فائدة


مثال

كبد البقر النيء يحتوي:

Vitamin A, Vitamin D, Vitamin E Vitamins B-complex, Iron, Zinc, Copper, Manganese

عند طبخه -خاصة مسلوق- بيخسر نسبة كبيرة من:

Vitamin A, Vitamin D, Vitamin E Vitamins B-complex, Iron

بس لأن الكبد فيها نسبة عالية من فايتمن A يمكن يبقى حتى بعد الطبخ نسبة لا بأس بها فيه مقارنة بالعناصر الأخرى، والقطط تتطلب نسبة عالية من فايتمنز B لذا ما راح يكفيها كبد مطبوخ لتلبية هذا الاحتياج وبنضطر وقتها لتدعيمها بمكملات مصنعة، وبهذه المقارنة لعله اتضح ليش ما نقدر نعتمد فايتمنز ومكملات من عناصرها الطبيعية لما تنطبخ، طبعا تقدر تضيف أعضاء نيئة على الغذاء المطبوخ أو الجاهز



طيب إذا كنت تعتمد غذاء نيء هل هذا يعني عدم اعتماد مكملات مصنعة تماما؟

مو شرط، والسبب أننا ما نقدم فريسة كاملة لهم ولا ننوع لهم بالفرائس والأعضاء بشكل شبه يومي، لكن بيكون استفادتهم من النيء أكثر واعتمادك على المكملات المصنعة أقل حسب خبرتك وبحثك وقدرتك على توفير المكملات من مصادرها الطبيعية لهم، وسنتطرق لذلك أكثر في تدوينة أخرى قريبا بإذن الله


المكملات والفايتمنز اللي يحتاجها النظام الغذائي النيء، يحتاجها المطبوخ كذلك وقد يكون بحاجتها أكثر، لأن الطبخ يدمر أغلب العناصر الغذائية في البروتين بينما النيء لا يفقدها



مع الغذاء المنزلي للقطط والكلاب تحتاج تتأكد من حصولهم على هذه العناصر من الغذاء أو من مكملات:

Vitamin A

Vitamin D

Vitamin E

Vitamin K

Vitamins B-complex: (thiamin (B1), riboflavin (B2), niacin (B3), pantothenic acid (B5), pyridoxine (B6), biotin (B7), folate or 'folic acid' (B9), cyanocobalamin (B12)).

Calcium كاليسيوم

Folic acid حمض الفوليك

Taurine (تورين (للقطط

Choline chloride كلوريد الكولين

Iron حديد

Zinc زنك

Copper نحاس

Manganese مغنيسيوم

Iodine يود

Selenium سيلينيوم

زيوت الأوميجا Omega-3


لذا عند اختيار مكمل أو فايتمنز يجب قراءة المكونات بحيث تشمل كل العناصر المذكورة ليكون متوازنا، ولو نقصتها بعض العناصر يصير نعوضها بمكمل آخر أو عنصر طبيعي، مثلا لو عندنا مكمل شامل فيه كل العناصر ما عدا التورين، يصير نشتري مكمل تورين ونضيفه أو نعتمد قلوب وقوانص وأعضاء عضلية نيئة بنسبة 15٪ لأن فيها تورين، ومثلا لو نقص عنصر الحديد وفايتمن A و D يصير نضيف كبدة بقر نيئة أو زيت كبد سمك القد، لو يفتقد الأملاح مثل Manganese و Iodine يصير نضيف مكملات أعشاب البحر Kelp، واللي يحتوي عدة فوائد كذلك مثل: iron, magnesium, vitamin K, vitamin A, folate, pantothenic acid, and calcium، لكن تأكد من اعطائهم الجرعة المناسبة لكي لا تضرهم بزيادته


أيضا مع الغذاء المطبوخ مهم نضيف بكتيريا نافعة وأنزيمات هضم (ممكن بدال الأنزيمات المصنّعة تعطيهم بنكرياس نيء)، تكلمنا بالتفصيل عن البكتيريا النافعة والأنزيمات في هذه التدوينة (اضغط هنا للقراءة)


موضوع المكملات أوسع من ذلك لكن هذا اللي قدرت أحصره هنا وان شاء ﷲ اتضحت لكم الصورة الشاملة حاليا



10. التغيير من غذاء جاهز لغذاء مطبوخ للقطط والكلاب

تذكر أن أي غذاء جديد لقطك يجب أن يتم تقديمه بالتدريج البطيء حتى لو أحبه قطك وتقبله من أول مرة؛ لأن الجسم يحتاج وقت يتأقلم على الغذاء الجديد وحتى نتجنب أي مشاكل هضمية بسبب التسرّع في التغيير، لو قطك يعتمد أكل جاف ما أنصح تقطعه عنه مباشرة لكن بالتدريج اللي يناسبه ولا بأس ببعض المنكهّات اللي يحبها لو ما تقبل بعد محاولات، اللي يحكمك في سلاسة التدريج مو الوقت وإنما مدى تأقلم القط وجسمه، لا تنتقل للخطوة التالية في التدريج وقطك لم يستعد بعد أو ظهرت علامات عدم تقبل (إسهال، قيء، إمساك) وإنما تتمهل معه أكثر، من تجربتي فيه قطط ما تقبلت المطبوخ بس تقبلت النيء وتحمست عليه



أمور قد تلاحظها عند التغيير من غذاء جاهز لغذاء مطبوخ

  • تبوّل أكثر نظرا لزيادة نسبة الرطوبة من مرق الطبخ أو الماء المضاف قبل التقديم ورطوبة البروتين الطبيعي


  • براز بكمية ومرات أقل (مرة كل يوم-يومين) برائحة أقل نتانة من يوم كان القط/الكلب يعتمد أكل جاهز


  • الإمساك، وهذا قد يحدث في حالة عدم موازنة الأكل المطبوخ (الأعضاء والتنويع) وعدم إضافة الماء الكافي ولا أنزيمات هضم وبكتيريا نافعة، لذا مهم إضافتهم من وقت لآخر، أما الماء في كل وجبة


  • الإسهال، وذلك قد يعود لحساسية تجاه البروتين نفسه (نوّع بروتين حيواني آخر) أو لعدم تدريج صحيح أو التغيير الغذائي بسرعة وعدم اعطاء الجسم وقت للتأقلم، هدّئ عجلة التغيير الغذائي في هذه الحالة خاصة لو زاد الاستهلاك عن يومين وأعطه الماء الكافي لتعويض السوائل اللي خسرها الجسم بسبب الإسهال، وأضف أنزيمات هضم وبكتيريا نافعة لمساعدة الجهاز الهضمي في التأقلم


  • ممكن ببداية ترك الأكل الجاهز واعتماد أكل مطبوخ نلاحظ عوامل تنقية detoxing مع أنها قد تحدث عند التغيير للنيء أكثر من المطبوخ، راجعوا تدوينة التغذية تكلمنا عن التنقية وابحثوا عنها أكثر.


  • قد يطلب قطك/كلبك الأكل بشراهة أكثر بالبداية نظرا لحاجة جسمه الملحّة لبروتين حيواني طبيعي كان فاقده مع الأكل الجاهز، ممكن تعطيه أكثر بالبداية أو تشوف وش أنسب لوضعه وترتيب روتينه، بعد مدة قد يقلّ الشغف ويكون حماسه طبيعي زي أي يوم، للتنبيه أن مواء أو نباح القطط والكلاب باستمرار لأجل الطعام قد يعود لمشكلة روتينية أو بيئية أو صحية -مو بالضرورة أنهم حابين هذا الطعام- لذا يجب مراعاة ذلك والانتباه عليهم من السمنة ومخاطرها




11. كيفية تقديم غذاء مطبوخ متوازن للقطط والكلاب

  • اختيار الدواجن واللحوم الطبيعية والمتنوعة بكامل أعضائها وعظمها وبعض جلدها، نزيل الجلد والعظم بعد الطبخ.


  • اختيار طريقة الطبخ الأنسب، بحيث تكون الأقل مدةً والأقل تعرضًا للماء، ننصح بالطبخ بالبخار أو الغلي.


  • اختيار المكملات يجب أن يشمل كل العناصر اللي ذكرناها، أو الاستعانة بالعناصر من مصادرها الطبيعية الخام، عادي تضيف أجزاء أو وأعضاء نيئة قبل تقديم الوجبة المطبوخة أو الجاهزة لتعويض خسارة العناصر الهامة، بس ما تخزّنهم مع بعض بنفس العبوة عند التجميد لأن تركيباتهم تختلف.


  • اختيار طريقة التخزين الأفضل، إما طبخ كل يوم بيومه أو تحفظ الزائد في الثلاجة لمدة لاتزيد عن 3 أيام، أو تحفظه بالفريزر لمدة لا تزيد عن 1-3 شهور، مع فحص كل وجبة قبل التقديم وضمان ان الرائحة واللون جيدين، ويُفضّل التخزين في علب زجاج أو ستاينلس ستيل أو بلاستيك BPA-Free، مو أي بلاستيك يصلح يتخزّن فيه أكل.


  • اختيار طريقة التقديم الأفضل، بعد ما نطبخه ونوزعه بالعلب، يصير عند تقديم المطبوخ لو كنا مجمدينه ممكن نترك العلبة تذوب بالثلاجة براحتها قبل 8-24 ساعة من وقت الوجبة، وبعدها نتركه لمدة 30-60 دقيقة بدرجة برودة الغرفة لما يدفى ونقدمه، أو بعد ما يذوب بالثلاجة نطلعه ونضيف عليه موية دافية (مو ساخنة) أو نترك العلبة تدفى بموية دافية في وعاء ثم نقدمه، ما ننسى نفحص الرائحة واللون قبل التقديم، ولو كان المطبوخ مو مجمد بس مبرّد، يصير نفس الشيء بس نتجاوز خطوة فترة الإذابة بالثلاجة لأنه ما تجمد، المايكرويف أو تعريض المطبوخ المجمد للماء الساخن مباشرة ما أنصح به، للتنبيه أن فيه قطط تفضّل الأكل بارد من الثلاجة وقطط تفضّله دافي، ما يفرق كثير طالما قطك/كلبك مناسبه وعاجبه.


  • اختيار كمية الغذاء الأنسب للقط/الكلب، وهذي ما نقدر نحددها لأن كل قط/كلب يختلف، لكن بالعموم يعتبر النيء مشبع أكثر لهم، لذا لو قطك/كلبك مع المطبوخ لاحظته ياكل عدد جرامات أكثر من عدد جرامات النيء فطبيعي، الأهم تحدد كم يحتاج في كل وجبة وتمشي عليه، كيف تحدد؟

الطريقة اللي أفضّلها لحساب وترتيب الوجبات هي بمراقبة قد ايش يأكل القط/الكلب من مجمل الكمية، عشان نثبت على الكمية اللي أكلها بحيث تصير هي المقياس لهم وبنفس الوقت نشوف متى يبدؤون يجوعون وبالتالي نرتب وجباتهم وكمياتها على هالاساس، مثلاً: لو قطك يشبع من ٦٠ جرام ويبقى بالصحن ٤٠ جرام ما أكله، يصير نخلي وجباته ٦٠ جرام مو أكثر عشان ما نهدر الطعام أو نعرّض الأكل للبرودة والدفئ كم مرة وبالتالي يخرب، بعد ما ياكل قطك الـ٦٠ جرام، نحسب ونشوف متى يجوع بعد الوجبة، هل بعدها بـ٤ ساعات؟ بـ ٦ ساعات؟ وهكذا، مثلا لو جاع بعد ٦ ساعات يعني اللي يمكن يناسبه هو وجبة ٦٠ جرام كل ٦ ساعات وهكذا أنا أحسبها شخصيا، وشوف وش الأنسب لك وله، للتنبيه أن الجراء والقطط الصغيرة قد تاكل وجبات وكميات أكثر فلا تشدد عليهم فيها، عطهم احتياجهم الغذائي كاملا ولو كان وجبة كل كم ساعة لأنهم بمرحلة نموّ



وأخيرًا...

نشكر كل المربين اللي يحاولون تقليل الإعتماد على الغذاء الجاهز، وقاعدين يبذلون جهدهم في تقديم أكثر غذاء طبيعي يقدرون عليه لقططهم/كلابهم، سواءا كان نيء أو مطبوخ، شكرا لحرصكم ولجهودكم وأتمنى أفادتكم التدوينة


وكل عام وأنتم وأليفينكم بخير وصحة وسلامة 🤍



Resources:

Effects of Cooking and Defrost Methods on Retinol Concentration of Chicken Liver

How Cooking Affects the Nutrient Content of Foods

Taurine concentrations in animal feed ingredients; cooking influences taurine content

Raw Vs. Cooked Pet Food - Which Is Better?

MUSCLE MEAT

Why You Shouldn't Feed Your Dog Ric

How I Feed Veggies To My Raw Fed Corgi

٢٩٬١٤٢ مشاهدة١٢ تعليقًا

أحدث منشورات

عرض الكل