البكتيريا النافعة للقطط والكلاب

تاريخ التحديث: ٦ مارس


يعد الجهاز الهضمي للقطط/الكلاب (حتى البشر) موطنًا لمليارات البكتيريا النافعة والغير حميدة وكلها تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، حيث يحتوي الجهاز الهضمي على حوالي 70٪ من الجهاز المناعي في الجسم



**لا أحلل ولا أبيح إستخدام أي محتوى لمدونة سنونين لأغراض ربحية أو تجارية أبدا، ولا أحلل استخدامها لغرض التوعية الغير ربحية بدون ذكرها كمصدر بشكل واضح وصريح**



مواضيع التدوينة:

[ضغطة على أحد المواضيع هنا توصلك للجزئية المطلوبة، في بعض الجوالات قد توصلك للجزئية اللي قبلها بكم سطر]

  1. تعريف البكتيريا النافعة

  2. استخدام البكتيريا النافعة

  3. كورس البكتيريا النافعة

  4. المحافظة على توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي

  5. متى يحتاج القط/الكلب خمائر بكتيرية نافعة؟

  6. كيفية اختيار منتج البكتيريا النافعة المناسب

  7. منتجات البكتيريا النافعة



1. تعريف البكيتريا النافعة


ما هي البكتيريا النافعة Probiotics ؟

"البروبيوتيك" هي الميكروبات التي تعيش في الجهاز الهضمي، تساعد هذه البكتيريا والخمائر النافعة في هضم الطعام والإخراج، ومقاومة الأمراض، واستقرار جهاز المناعة، حيث أن الجهاز الهضمي هو أساس المناعة.




لما تزيد نسبة البكتيريا الغير حميدة على البكتيريا النافعة بسبب غذاء سيء أو مرض أو مضاد حيوي أو غيره، ينتج لنا مشاكل هضمية ومشاكل بالإخراج (اسهال، قيء، امساك، غازات، روائح قوية بالفضلات…) وضعف عام بالمناعة، لذا نعطيها للقطط والكلاب وقت المشاكل الهضمية لاعادة موازنة البكتيريا بالأمعاء وليقاوم الجسم الأمراض بشكل أكفأ

ولأن الجهاز الهضمي يعتبر أساس المناعة، يجب الحرص على نوعية الغذاء الذي يستهلكه الحيوان (غذاء طبيعي غير مُعالج) وكذلك تدعيمه بالمكملات المناسبة بالوقت المناسب والجرعة المناسبة، ومن ضمنها البروبيوتكس



ما فائدة البكتيريا النافعة Probiotics ؟

البروبيوتكس تدعم الجهاز الهضمي بعدة طرق لكن تعددت الدراسات بخصوص فوائدها للجسم (للحيوان والانسان) وتطرقت إلى أن الفوائد قد تتخطى الفائدة للجهاز الهضمي بحيث تشمل عدة فوائد أخرى للجهاز المناعي وأمراض الكبد والحساسية والسكري والسمنة وتعديل بعض المشاكل السلوكية والمزاجية، وتحسين استجابة المناعة للقاحات، وغيرها



ما الفرق بين البكتيريا النافعة Probiotics والـ Prebiotics والـSynbiotics؟

البريبوتكس Prebiotics هي عبارة عن ألياف غذائية غير قابلة للهضم تدخل الجسم لتكون طعامًا للبكتيريا النافعة probiotics والتي بدورها تتغذى وتعزز نموها وصحتها داخل الأمعاء، ممكن يتحصّل القط/الكلب على Prebiotics من غذائه أو من خلال الألياف المضافة، ومصدر ممتاز هو الخضار المخمرة، لا ننصح بالخضار المطبوخة خاصة للقطط وراجعوا تدوينة التغذية للمزيد من التفاصيل المهمة بخصوص الخضار المخمرة والتي تعتبر مصدر للألياف والخمائر والبكتيريا النافعة والفايتمنز معا، نكرر... لا نقصد الخضار المطبوخة!


أما الـSynbiotics فهي المنتج الذي يحتوي البريبوتكس Prebiotics والـProbiotics معًا، لكن كثرة Prebiotics تسبب غازات وآلام بالبطن لأن الحيوانات اللاحمة لا تحتاج كمية ألياف كبيرة في غذائها، برأيي أن منتجات البروبيوتكس لوحدها إن شاء ﷲ كافية إذا اخترنا المنتج الصح وعززنا الغذاء بخضار مخمرة من وقت لآخر



ما الفرق بين البكتيريا النافعة Probiotics وأنزيمات الهضم Digestive Enzymes؟

كلا البروبيوتكس وأنزيمات الهضم تساعد في عملية الهضم بطرقهم المختلفة، حيث أن أنزيمات الهضم عبارة عن بروتينات تساعد في تكسير جزيئات الغذاء وامتصاصه وتوزيع فوائده داخل الجسم، تقوم البروبيوتكس بالمساعدة في تحفيز ودعم الأنسجة والأعضاء على امتصاص هذا الطعام، وتساعد في حركة الأمعاء والإخراج، لذا معا يعملون بشكل أفضل


للتنبيه: تنصح Dr. Karen Becker على اختيار أنزيمات هضمية عالية الجودة مصنوعة من الحيوانات (وليس من النباتات أو الفطريات)، ويجب أن تحتوي على بعض أو كل هذه المكونات: betaine HCI, ox bile extract, bromelain, papain, pancreatin, protease, amylase, lipase.



هل يستطيع جسم القط/الكلب الإكتفاء ببروبيوتكس وأنزيمات الهضم من مصادر طبيعية؟

أنزيمات الهضم يستطيع جسم القط/الكلب اليافع الصحي الذي يعتمد غذاء لاحم طبيعي (نيء) إفرازها بشكل طبيعي ويتحصّل على بعضٍ من الأنزيمات الداعمة من نفس اللحوم النيئة والأعضاء النيئة خاصة بنكرياس الفريسة، مما يجعل عملية الهضم سلسة أكثر ويقلل احتمالية المشاكل الهضمية نتيجة عسر الهضم، ويحتوي النيء كذلك على نسبة من البروبيوتكس، لكن لا يعني ذلك بالضرورة أن القط/الكلب الذي يعتمد غذاء نيء متوازن لن يحتاج أبدا لبروبيوتكس لأن كثير منها تموت خلال مرحلة التجميد (الأنزيمات والبروبيوتكس كلها تموت بالطبخ)، لكن يظل أن الغذاء الطبيعي الطازج هو أساس كل شيء (راجع تدوينة التغذية) ونقدر ندعّم البكتيريا النافعة بجسمهم من مصدر طبيعي آخر وهو الكفير kefir (حليب طبيعي مخمر بطريقة معينة) تقدر تبحث بموضوعه بشكل تفصيلي قبل التقديم.



2. استخدام البكتيريا النافعة

نظرًا لأننا نتعامل مع كائنات حية ستتكاثر وتنشط داخل الجسم، فمن المهم معرفة الأساسيات حول أنواعها وسلالاتها ونشاطها وكيفية تأثيرها على جسم الحيوان، ولا نجعل كونها آمنة ومفيدة -بشكل عام- يثنينا عن الاختيار والبحث بحذر


طريقة استخدام البروبيوتكس تعتمد على نوع المنتج المستخدم، لذا التعليمات في موقع الشركة أو خلف عبوة المنتج ستساعدك، بالغالب يكون مرة باليوم لمدة معينة، تُضاف قبل التقديم وليس قبل التجميد أو الطبخ حيث أن درجات الحرارة العالية أو البرودة العالية تتلفها، وبالغالب أن منتجات البروبيوتكس النقية تكون مناسبة للقطط/للكلاب من مختلف الأعمار والمراحل



تقديم البكتيريا النافعة لقطك/كلبك لأول مرة

كل قط/كلب قد يظهر ردة فعل مختلفة عند تجربة البروبيوتكس لأول مرة، أفضل تقدم له جرعة أقل بقليل من المطلوب لمراقبة ردة فعل الجسم بالبداية وتزيدها بالتدريج مع الاكل خلال 7-10 أيام، خاصة اذا لاحظت اسهال مستمر (قد يعني أن الجرعة مو مناسبة أو أن المنتج مو مناسب، فإما تغير المنتج أو تقلل الجرعة للنصف/الربع في أول أسبوع-أسبوعين)


ومن الأعراض اللي قد تُلاحظ ببدايات إستهلاك القط/الكلب للبروبيوتكس هي العطش (شرب الماء أكثر)، تغيّر في قوام البراز، انتفاخ بالبطن وغازات، وتعتبر علامات طبيعية للتأقلم والتنقية detoxifying (اذا لم تصاحبها علامات تحسس أو علامات مرضية) وتزول خلال عدة أيام أو عدة أسابيع بالغالب



تخزين البكتيريا النافعة

يجب تخزين عبوات البكتيريا الحية في مكان بارد وجاف وبعيدا عن الإضاءة القوية وأشعة الشمس، إذا كانت سائلة تتطلب ثلاجة لكن البودرة والكبسولات غالبا لا تتطلب ذلك وتُحفظ بدرجة حرارة الغرفة (على أن لا تزيد الحرارة عن °15-°20) ولكن طريقة التخزين تعتمد على المنتج نفسه كذلك



3. كورس البكتيريا النافعة

لا يوجد كورس محدد للبروبيوتكس ولا يمكن تحديد كورس واحد لكل القطط/الكلاب لأن حالاتهم تختلف وكذلك منتج البروبيوتكس المستخدم ونوع الغذاء يختلف، فيعتمد أكثر على معرفتك ومراقبتك لحالة قطك/كلبك وملاحظتك للأعراض والتغييرات والتحسن، لكن هذه الكورسات اللي استخلصتها ولا يعني أنها الأنسب لكل القطط والكلاب:


كورس وقائي:

ممكن تؤخذ البروبيوتكس كوقاية مرة بالشهر لمدة 5-7 أيام خاصة عند اعتماد غذاء غير النيء المتوازن، عند اعتماد النيء ممكن نمشي على نفس الكورس إذا القط/الكلب يحتاج أو نخليه عند الحاجة أو لمدة فاصلة أطول


كورس علاجي:

أقل مدة 7-14 يوم حتى لو شفنا تحسّن من أول يوم، وأطول مدة 30 يوم لو حالة القط تستدعي هالمدة، تزيد وتنقص حسب حالة القط/الكلب، وبكل الحالات مهم نحاول معرفة السبب الجذري للمشكلة (أسباب غذائية، صحية، نفسية، بيئية…)، وكذلك الحرص على المحافظة على توازن البكتيريا على المدى الطويل



4. كيف نحافظ على توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي؟

اصابة القطط/الكلاب بقيء، اسهال او مساك او مشاكل هضمية متكررة، خاصة تكرار تقيؤ الهيربول أكثر من مرتين بالشهر للقطط ذوات الفراء الطويل وأكثر من مرة بالشهرين للقطط ذوات الفراء القصير، يعتبر مقلق، وكثير من الأحيان يكون سبب المشاكل الهضمية هو إختلال البكتيريا بالجهاز الهضمي، وللمحافظة عليها يجب التركيز على عدة نقاط، منها:


أُثبت أن الغذاء النيء هو أكثر غذاء سهل الهضم للقطط والكلاب (لأنه غذاؤهم الطبيعي) وفي دراسة أخرى أجريت عام 2017 ظهر أن اتباع نظام غذائي نيء متوازن (مع القليل من الخضار المخمرّة) يعزز نموًا أكثر توازناً للمجتمعات البكتيرية بالأمعاء وأحدث تغيير إيجابي في قراءات وظائف الأمعاء الصحية مقارنة بالأنظمة الغذائية الأخرى.


  • عدم استخدام المضادات الحيوية للقطط والكلاب إلا عند الضرورة القصوى

حيث لوحظ أن تأثيرها على تكاثر البكتيريا الحميدة قد يدوم للأبد، وبالتالي تزيد البكتيريا الغير حميدة، وأثرها قد يتعدى اخلال التوازن البكتيري بالأمعاء إلى إضعاف المناعة والحساسية والمشاكل التنفسية وغيرها.


  • عدم الإفراط باستخدام منتجات البكتيريا النافعة

عدم إعطاؤها لمدة طويلة بشكل يومي أو بدون حاجة حتى لو عبوة المنتج كتبت أن تُعطى بشكل يومي للأبد، لما له أثر سلبي على صحة القط/الكلب واخلال لتوازن البكتيريا في الأمعاء.


  • عدم الإفراط بالعلاجات والمكملات وبالتطعيم (تدوينة عن التطعيم قريبا)، عدم إعطاء إبر وتطعيمات غير مثبتة جدارتها (إبر فطريات، إبر ديدان، إبر تساقط شعر… كلها انتبهوا منها)، عدم إعطاء حبوب ديدان لقط/كلب سليم غير مصاب بالديدان (أؤمن تماما أنها علاجية لا وقائية واعتمادها طويلا لابد له ضرر، ذكرت رأيي التفصيلي بها في تدوينة التغذية) كل هالأشياء تضع عبء هائل على المناعة والجهاز الهضمي والأعضاء وقد تصل لمرحلة نندم بعدها لا قدر ﷲ.


  • عدم تعريض القط/الكلب لعوامل التوتر والقلق (سفر، تنقل، تغييرات غير تدريجية بحياته، زيارة عيادات بدون ضرورة، زيارة محلات قرومينق حيث من الأفضل عملها لهم بالمنزل).





5. متى يحتاج القط/الكلب خمائر بكتيرية نافعة؟

  • لما يكون غذاء القط/الكلب غذاء جاهز (جاف أو معلب) أو غذاء مطبوخ

لأن هذه الأغذية خالية من البكتيريا النافعة وبعض العناصر الهامة وأنزيمات الهضم، لذا يكون من المهم هنا إضافة هذه النواقص للتعويض من وقت لآخر (كورس وقائي).


  • عند المشاكل الهضمية:

اسهال، امساك، استفراغ، بشرط عدم وجود أعراض مرضية أخرى كالحرارة والإنعزال وفقدان الشهية لأن إجتماع هذه الأعراض خطر ويجب التوجه للبيطري “الفاهم” عندها.


  • عند التغيير من نظام غذائي لآخر

خاصة عند التغيير من غذاء جاهز/مطبوخ إلى نيء (وممكن يكون معها أنزيمات هضم كذلك)، وذلك ليستقبل الجسم البروبيوتكس مع غذاء معتاد عليه قبل الإنتقال إلى النيء اللي فيه نسبة بروبيوتكس وأنزيمات قد تكون جديدة عليه، طبعا تغيير الغذاء بالتدريج مهم.


  • للكتنز/الجراء خلال مرحلة الفطام وبدء تجربة الأكل لأول المرات

وما ننسى أن نوع الغذاء قد يكون سبب.


  • للقطط/الكلاب اللي جهازهم الهضمي حساس

لكن يعتمد بشكل كبير على نوع البروبيوتكس المستخدم ونوع الغذاء المعتمد ونوع التحسس.


  • بعد كورس مضاد حيوي

ممكن بعد ما يخلص كورس مضاد حيوي نعطي القط/الكلب كورس بروبيوتكس يعيد للأمعاء حيويّتها بعد تدمير المضاد لها، وممكن نستشير بيطري "فاهم" قبل ذلك، وما ننسى أنه كلما قللنا مضادات وعلاجات كلما قللنا نسبة السموم والتدمير اللي يحصل للجسم.


  • لرفع المناعة

سواءا مناعة القطط/الجراء الصغيرة أو كبيرة السن أو المريضة (ممكن تستشير بيطري حسب الحالة) أو المرضعة أو اللي تمر بظروف صعبة (سفر، انتقال، فندقة علاجية وغيرها)، حيث أظهرت عدة أبحاث أن البروبيوتكس لها أثر في تعديل المناعة والتحكم بالضغوطات والحماية من الأمراض المعوية ومؤخرا فيه أبحاث على فائدتها لمرضى السكري لكن استشير البيطري أفضل، وبكل الحالات مهم ما نفرط باستخدامها أبدا.



هل كل القطط والكلاب تحتاج بكتيريا نافعة؟

القطط والكلاب بحاجة لبروبيوتكس في حياتها لتعزيز سلامتها الهضمية والمناعية، قد توجد استثناءات صحية محدودة قد لا تناسبها البروبيوتكس، مثل أمراض نقص المناعة المزمنة severely immunocompromised pets أو بحالة وصف أدوية مثبطة للمناعة immunosuppressant drugs للحيوان، وبيساعدك البيطري الفاهم المشرف على حالة قطك/كلبك المصاب بوصف البروبيوتكس الأنسب لحالته (لو كانت آمنة له)، فيما عدا ذلك تعتبر البروبيوتكس بشكل عام آمنة وصحية


طبعا مهم نختار منتج بيروبيوتكس نقي وجيد عشان نلقى نتيجة مُرضِية وما نضر قططنا/كلابنا




6. كيفية اختيار منتج البكتيريا النافعة المناسب

  • قوام البروبيوتكس:

بودرة، أقراص، كبسولات، وهذه حسب تفضيل قطك/كلبك وسهولة اعطائه اياها، لكن حسب بحثي أن منتجات البودرة بشكل عام أفضل لأنها مسحوبة الرطوبة ومصنعة لتقاوم عوامل التخزين غالبا، للتنبيه أن مكافآت المضغ chews أو البروبيوتكس المضافة لغذاء جاهز لا يُنصح بها لأن البروبيوتكس فيها تكون ماتت بفعل المُعالجة والتخزين السيء (حرارة عالية ورطوبة)، راجعوا تدوينة التغذية وبوست “قراءة المكونات الغذائية” في الإنستقرام snoneencats


  • أن يحتوي المنتج السلالات الصحيحة من البكتيريا المفيدة للحيوان نفسه

Probiotics that are originally derived from the canine or feline GIT microbiota

بحيث يجب أن تكون السلالات المضافة نفسها السلالات التي تتواجد طبيعيا في أمعاء القط/الكلب، كل سلالة من البروبيوتكس لها فوائد وتأثير مختلف على القط/الكلب تقدرون تبحثون عنها أكثر

من أشهر السلالات البكتيرية للقطط: Enterococcus, Bifidobacterium, Streptococcus, Lactobacillus spp

ومن أشهر السلالات البكتيرية للكلاب: Bifidobacterium animalis, Bifidobacterium breve,

Bifidobacterium lactis, Enterococcus faecium, Lactobacillus acidophilus, Lactobacillus casei, L. rhamnosus, L. salivarius, L. fermentum, L. reuteri, E. faecium, Bacillus coagulans


  • قدرة البكتيريا على البقاء على قيد الحياة في البيئة الحمضية للمعدة probiotic survival through the canine or feline GIT وعدد كافي من الكائنات الحية البكتيرية للوصول والتكاثر في الأمعاء وبقاء أثرها لمدة أطول enough live organisms to colonize the intestines

مثال: بكتيريا L. acidophilus و Lactobacillus وهذه قد يُعرف أثرها من خلال التجربة بشكل أوضح، بمعنى لو فيه منتج بروبيوتكس ماشفت جاب نتيجة لحالة قطك/كلبك يعني غالبا ما حقق هالشرط فتبحث عن منتج تشوف منه نتيجة.


  • عدد كافي من المستوطنات البكتيرية CFU: Colony Forming Unit

يختلف مقدار الـCFU حسب المشكلة التي تتم معالجتها، لكل قط/كلب احتياجات مختلفة، ولأن الأبحاث في تحديد العدد الأنسب غير كافية، لذا قد يكون المربي هو الأقدر على تمييز الكمية المطلوبة لقطه/كلبه حسب ردة فعله تجاه البروبيوتكس ونتيجتها عليه وما إذا كان ينبغي زيادة الجرعة أو تقليلها، متوسط العدد للمستوطنات البكتيرية في منتجات البروبيوتكس للقطط والكلاب يتراوح بين 200 مليون إلى 58 مليار مستوطنة، والمتوسط هو 1-4 مليار مستوطنة لكل جرعة، للكلاب الكبيرة (وزنها أكثر من 22 كيلو) قد تحتاج 2-5 مليار مستوطنة لكل جرعة، مع التنبيه أن الحرص المبالغ على عدد CFU كبير قد يؤدي لنتائج عكسية، منتجات البروبيوتكس المعتمدة تكتب عدد الـCFU لكل جرعة في منتجها خلف العبوة.


  • احتواء المنتج على كائنات حية دقيقة Live Microorganisms

غالبا يُكتب خلف العبوة ما إذا كانت البكتيريا المضافة حية أو لا، وكونها حية يعطيها فرصة أعلى للتأثير، ومن الأفضل أن توضح العبوة عدد البكتيريا التي ستظل على قيد الحياة بحلول نهاية العمر الإفتراضي للمنتج، بعض المنتجات توضح عدد البكتيريا التي كانت على قيد الحياة في بداية التصنيع، ولكن هناك احتمال أن الكائنات الحية الدقيقة ماتت أثناء وجود المنتج على رف المتجر لمدة.


  • ثبات صلاحية المنتج في ظروف التخزين العادية Probiotics Shelf-life

في الغالب منتجات بودرة البربيوتكس الجافة أقدر على العيش وقت التخزين، حيث أنها قد تظل حية لمدة 6 أشهر من تاريخ الإنتاج وقد تصل إلى سنة، لذا يُنصح أن تشتري عبوة بروبيوتكس مُنتجة حديثا بكمية تكفي كلبك/قطك لمدة 6 أشهر (ممكن سنة ببعض المنتجات) حيث تضمن أكثر مدى لفعالية المنتج (انتبه لتاريخ الإنتاج والإنتهاء).




7. منتجات البكتيريا النافعة

تتعدد المنتجات في السوق لكن سأطرح 7 منها ورأيي بها:

1. هذا المنتج من NaturVet للقطط والكلاب ما جربته لكنه يجمع بين البروبيوتكس وأنزيمات الهضم، وبرأيي إذا القط/الكلب يعتمد نيء متوازن ما يحتاج أنزيمات هضم (كود خصم آيهرب BUL3081)


2. هذا المنتج من PetAg تقييمه عالي خاصة للكتنز وهو بروبيوتكس للقطط والكلاب والأرانب وعدد من الحيوانات الصغيرة الأخرى، لكن ما حصلت فرصة أجربه للآن


3. هذا المنتج من California Gold Nutrition للقطط والكلاب، من تجربتي ياخذ وقت لما أشوف نتيجة وما أحس مفعوله سريع أو مميز على قططي، طريقته: إفراغ كبسولة واحدة باليوم على الوجبة (عند الحاجة طبعا), (كود خصم آيهرب BUL3081)


4. معجون Gastro Intestinal Paste هو مكمل أعشاب وبروبيوتكس وألياف داعمة للجهاز الهضمي، وفادني خاصة في بعض حالات الإسهال، ويعتبر بديل متاح وسريع في أغلب المحلات والعيادات والمواقع أون لاين، لكني ما أعتمده حاليا لأن عندي بديل أفضل وأرى البودرة أفضل بشكل عام لأنها ما تتعرض لرطوبة تفسدها، طريقته: 6 سم للقط البالغ، ما وجدت رأي واضح عن مدى ملائمته للكتنز لكن مكوناته عادية وكنت أعطي 2-3 سم للكتنز عند الحاجة


5. منتج Canvit Probio للقطط مضاف له بروبيوتكس، فايتمنز، كاليسيوم، حديد، زنك، مغنيسيوم، يود، وغيرها، قططي تقبلوا طعمه وبعضهم استنكروه، لاحظت نتائج جيدة بعد استخدامه بس ما اعتمدته لمدة طويلة استبدلته بمنتج اخر اشوفه افضل، طريقته: 1 جرام لكل 1 كيلو من وزن القط، وملعقة القياس حقتهم تشيل 4 جرام


نفس المنتج فيه منه للكلاب بنفس المقياس لكن مو مضاف له أي عناصر غير البروبيوتكس حسب موقع الشركة



6. منتج Complete Probiotics for Pets (كود خصم آيهرب BUL3081) لم أجربه للآن لكن تنصح به Dr. Becker حيث أنه يحتوي أهم شروط يجب توفرها في منتج البروبيوتكس للقطط والكلاب، والشروط اللي يطبقها المنتج حسب كلامها هي:

  • يحتوي السلالات الصحيحة من البكتيريا المفيدة للحيوانات الأليفة

  • قدرة البكتيريا على البقاء على قيد الحياة في البيئة الحمضية للمعدة

  • عدد كافي من الكائنات الحية البكتيرية للوصول والتكاثر في الأمعاء

  • ثبات صلاحية المنتج في ظروف التخزين العادية


7. هذا المنتج Purina Pro Plan FortiFlora Probiotic هو البروبيوتكس اللي أعتمدها لقططي من أكثر من سنة، مضاف لها نكهة الكبدة وبعض المعادن وفايتمن E و C وبعض الأملاح والتورين والكاليسيوم، مفعولها سريع ويحبون طعمها جدا، أعطيهم إياها وقت الحاجة إما أكبها فوق الوجبة (لاحظت تفتح شهيتهم) أو أخلطها مع تريت سائل أو القليل من الماء ويشربونها، فيها 30 ظرف والاستخدام حسب الحاجة، لست ملزم بإعطاء القط كل الـ30 ظرف في نفس المدة، ولا أنصح بإعتماد البروبيوتكس لمدة طويلة بدون حاجة، تلاحظون أن فيه من المنتج بروبيوتكس خاصة بالقطط وبروبيوتكس خاصة بالكلاب

تعليمات بخصوص المنتج حسب chewy:

  • المنتج مناسب لكل الأعمار

  • قد تلاحظ تحسن في إخراج قطك من أول يوم، لكن الأفضل الإستمرار أقل شيء 5-7 أيام لنتيجة أفضل

  • الظرف الواحد يحتوي على 500 مليون من الكائنات الحية الدقيقة الحية، ومن المهم إعطائها الحزمة بأكملها دفعة واحدة (ظرف واحد باليوم) وعدم تقسيمها بين عدة قطط أو على عدة وجبات خلال اليوم حتى يصل أكبر عدد ممكن من البكتيريا النافعة إلى أمعاء الحيوان الأليف بسلام، كلما زاد عدد الكائنات الحية الدقيقة اللي تصل كلما كان أكثر فائدة لهضمهم وصحتهم

"Healthy gut equals healthy pet."


ختاما، أجمع الأخصائيين على أهمية البروبيوتكس للقطط والكلاب بشرط اختيار المنتج المناسب لهم وبالجرعة والمدة المناسبة لتحقيق أكبر فوائد ممكنة لجهازهم الهضمي والمناعي وتحسين جودة حياتهم بشكل عام، وما ننسى أن البروبيوتكس مجرد مكمل ويظل الأساس هو الغذاء المتوازن الطازج المناسب لفصيلتهم اللاحمة، وروتين مستقر وبيئة مريحة


حفظ ﷲ أصدقاؤنا الفرويين من كل مكروه



Resources:

Surprising: The Pet Probiotics

How Probiotics Can Improve Your Pet's Health

Probiotics, Prebiotics, Synbiotics, and Intestinal Health of Dogs and Cats

Prebiotics and Probiotics for Cats: A Cornerstone of Health & Healing in IBD

Microbiota and probiotics in canine and feline welfare

A Complete Guide to Probiotics for Dogs

Understanding CFU & Dosage

Your Dog on Probiotics: What to Expect

Do Probiotics Have Side Effects for Dogs?

Dog Probiotic Species

Assessment of commercial probiotic bacterial contents and label accuracy

٦٬٢٨١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل