• هند

الحساسية من القطط

تاريخ التحديث: ٢٠ يناير

هل تحب القطط وتتمنى تربيتها ولكنك تعاني من الحساسية تجاههم؟


هنا سنذكر عدة نقاط مهمة قد تساعدك في التغلب على هذه الحساسية والتعايش مع القطط، قد تلاحظ بعض الإقتباسات من بعض الدراسات الطبية هنا بالإنجليزية ولكني كتبتها كذلك بالعربية، وتدويناتي كلها قابلة للتحديث والتجديد تبعًا لتطور العلم والتجارب والدراسات


**لا أحلل ولا أبيح إستخدام أي محتوى لمدونة سنونين لأغراض ربحية أو تجارية أبدا، ولا أحلل استخدامها لغرض التوعية الغير ربحية بدون ذكرها كمصدر بشكل واضح وصريح**



مواضيع التدوينة:

[ضغطة على أحد المواضيع هنا توصلك للجزئية المطلوبة، في بعض الجوالات قد توصلك للجزئية اللي قبلها بكم سطر]

1. ماهي الحساسية

(ظهورها، الوراثة، مسبباتها، انتقالها، أعراضها)

2. الحساسية من القطط

3. علاج الحساسية من القطط

4. أمور تساهم في تخفيف أعراض التحسس

5. هل عيش الطفل الرضيع مع الحيوانات الأليفة في مراحل حياته الأولى يكسبه مناعة ضد الحساسية؟

6. معلومات خاطئة حول الحساسية من القطط وردّ الدراسات العلمية عليها

7. حقيقة أنواع القطط اللي ما تسبب حساسية (hypoallergenic cats)




1. ما هي الحساسية؟

الحساسية هي ردة فعل هجومية من قبل الجهاز المناعي للجسم (immune system) نتيجة لتعرّضه لمادة غريبة أو جديدة عليه، وهذه المواد الغريبة يطلق عليها مسببات الحساسية allergen، وأكدت إحدى الدراسات أن مسببات الحساسية بحد ذاتها غير ضارة، بل ردة فعل الجسم المبالغ بها تجاه مسببات الحساسية هي التي قد تسبب ظهور الأعراض الغير مرغوب بها لدى البعض.

"Allergens themselves are harmless; it is our body’s extreme response to them that causes unwanted symptoms." - The Ohio State University College of Veterinary Medicine





كيف تظهر الحساسية؟

طوال ما نحن على قيد الحياة وجسمنا يفرز باستمرار بروتينات فريدة تسمى "الأجسام المضادة antibodies" والتي خلقها الله فينا للتعرف على مسببات الحساسية اللي حولنا والتصرف تجاهها إما بالقبول (عدم ظهور علامات تحسس) أو بالعداء (ظهور علامات تحسس)، مسببات حساسية معينة قد يعتبرها جسمنا مقبولة ولكن بعد ما يتوقف تعرضنا لهذه المسببات لمدة أو في مرحلة ما من حياتنا نصادفها مجددا قد يبدأ جسمنا باعتبارها عدوّا له، فيحصل التحسس


ويحصل هذا لبعض مربي القطط لما يعيشون لمدة بدون قطط وبعدها يرجعون للعيش مع قطط قد تظهر علامات تحسس ما توقعّوها، ونسمع كلام مثل "كنت أربي قطط قبل 3 سنوات وما كان عندي حساسية"، أو "ما تحسست من قطي الحاليّ بس تحسست من قطي اللي تبنّيته قبل كم يوم"، وهذا يعود كذلك لسبب أن تركيز بروتين Fel D1 يختلف من قط لآخر، جسمك قد يعتبر هذا البروتين من قط مصدر عداء، ومن قط آخر مصدر مقبول، وسنتكلم بالتفصيل بإذن الله



هل الحساسية وراثة؟

حسب بعض الدراسات أنه لا يتم توارث مسببات حساسية معينة بين أفراد العائلة، ولكن يزداد احتمال الإصابة بالحساسية بشكل عام عندما يعاني بعض أفراد الأسرة الآخرون من الحساسية.






ما هي مسببات الحساسية allergens ؟

معظم مسببات الحساسية هي بروتينات، ومن المصادر الشائعة لمسببات الحساسية:

مسببات حساسية غذائية food allergens مثل الأطعمة المختلفة، كمثال: الفول السوداني والمكسرات والحليب والبيض والفواكه والأسماك والمحار


مسببات حساسية غير الغذائية non-food allergens مثل: حبوب اللقاح أو جراثيم معينة أو عث الغبار أو الحشرات أو سم الحشرات (مثل لدغة النحل) أو الأدوية (penicillin) أو الحيوانات



كيف تنتقل الحساسية من الحيوان؟

عادة ما توجد مسببات الحساسية الحيوانية في البول واللعاب والجلد والبراز، يمكن أن تنتقل من شعر الحيوان والوبر على هيئة قشور دقيقة من الجلد أو الشعر أو الريش، المواد المسببة للحساسية من الحيوانات الأليفة صغيرة وخفيفة الوزن، لذلك بمجرد أن تبقى في الهواء، يمكن أن تظل معلقة لفترات من الوقت حتى تستقر في النهاية على السجاد والفراش والأثاث وغيرها من الأشياء في المنزل




ماهي أعراض الحساسية؟

الحساسية تأتي مع أعراض تختلف حدتها ونوعها من شخص لآخر ومن مسبب حساسية لآخر، وحسب مناعة الشخص، وإذا ما كان الجسم ينظر للبروتين الدخيل كعدوّ أو صديق، أو قد يحتاج وقت ليتعود عليه، من علامات الحساسية المعروفة هي حكة وإحمرار في الجلد، افرازات دموع وأنف واحتقان في الحنجرة




2. الحساسية من القطط

كيف يحدث التحسس من القطط؟

للتوضيح، البعض لا يتحسس "من القطط" وإنما من بروتين موجود في لعاب القطط اسمه "Fel D1" واللي يعلق بفراء القطط لما ينظفون أنفسهم، ولما يتساقط الفراء على الأثاث وبالجوّ، وقتها قد تظهر أعراض الحساسية لدى البعض، ظهور الأعراض -لو وُجدت- يختلف من شخص لآخر وتركيز البروتين يختلف من قط لآخر ومن وقت لآخر

“it just depends on the [Fel d1] levels of the cat and the symptomology of the patient,” - Michael Blaiss (American College of Allergy)



ليش قد يعتبر خطأ التخلي عن القط فورًا عند ظهور علامات حساسية علينا؟

عدد الناس اللي يتحسسون بروتين Fel D1 في القطط مو قليل، لذا لو كل شخص تعرض لحساسية منه تخلص من قطه لكانت مصيبة، وتذكروا أنهم كائنات حساسة وتتعلق بالمكان والأشخاص والتنقل من بيئة لأخرى يدمرها نفسيا وصحيا وتطرقنا في تدوينة "عرض قطط للتبني" عن تفاصيل أضرار التنقل على القطط (اضغط هنا للقراءة)


ذكرت الدراسات أن الحساسية من بروتين Fel D1 في القطط يهدد سعادة القطط بشكل كبير; نظرًا لأنه من أكثر الأسباب التي تدفع الناس للتخلي عن قططهم وهذا يشكل عائق للقطط في إيجاد منزل أبديّ يحتويهم

"Allergy to cats directly impacts cat welfare because allergy is a commonly provided reason for relinquishment of cats to shelters, as well as a barrier to cat adoption and ownership."




لو كنت تفكر بالتخلص من قطك أو عرضه للتبني بسبب أنك أو أحد أفراد أسرتك تحسستم من هذا البروتين فلا تقلق، فيه حل بإذن الله، وإن كان المفترض أنكم عملتوا اختبار حساسية أو اختلطتوا بقطط قبل لتجنب التخلي عن القط بسبب الحساسية




وش فائدة تربية القطط؟

من واجبنا أن نذكّر بأهمية الحيوانات الأليفة لمربيها نفسيًا وصحيًا، وحسب الدراسات أن الحيوانات الأليفة تقلل من ضغط الدم والكولسترول والدهون والجلطات وتساعدنا في السيطرة على الإكتئاب والوحدة، وحسب الدراسات، مربين الحيوانات الأليفة تقل لديهم احتمالية الإصابة بعدة أمراض بنسبة 24٪ مقارنة بغيرهم.

"Regular walking or playing with pets can decrease blood pressure, cholesterol levels, and triglyceride levels. Pets can help manage loneliness and depression" - Centers for Disease Control and Prevention

"Pet ownership also reduced all-cause mortality by 24%" - American Heart Association




هل القطط تسبب الحساسية أكثر من أي حيوان آخر؟

صحيح أن الحساسية من القطط شائعة ولكن ما نقدر نؤكد ذلك علميًا؛ لأن القطط من أشهر الحيوانات الأليفة حول العالم واختلاطنا بها أكثر مقارنة بحيوانات أخرى، (من الطوافين عليكم والطوافات)، وهنالك دراسة استقصائية لعدد من أطباء الحساسية تنفي معلومة منتشرة وهي كون القطط تسبب الحساسية أكثر من أي نوع آخر من الحيوانات


وتقول الدراسة: "هذا الاعتقاد يقوم على التجارب السريرية وليس على دراسة علمية؛ ولا توجد حتى الآن دراسات علمية سابقة تقارن حساسية الحيوانات المختلفة، هناك دراسات وبائية ومناعية تشير إلى نسبة تحسس أعلى لمسببات الحساسية في القطط مقارنة بالكلاب أو الحيوانات الأليفة الأخرى، ولكننا نعتبر هذه النتائج عرضية (مصادفة)؛ لم يكن الغرض من أي من هذه الدراسات هو تحديد ما إذا كان حيوان ما أكثر من حيوان آخر في التسبب بالحساسية، أو لتحديد تواتر الأعراض لأنواع معينة مقارنة بالأنواع الأخرى، أو لتحديد شدة الأعراض."


"This belief seems to be founded on clinical experience rather than on scientific study;... the findings are incidental; it was not the purpose of any of these studies to determine whether one animal was more likely than another to cause allergic sensitization..."



طيب الآن ممكن يجي ببالك سؤال...

وش فائدة بروتين Fel D1 للقطط؟

الوظيفة البيولوجية لـ Fel d 1 للقطط غير معروفة حتى الآن، ولكن عدة دراسات تقترح في كونها فائدة فرمونية كيميائية pheromone/chemical signaling role، الفرمونات هي عبارة عن مواد كيميائية تفزرها الكائنات الحية لأبناء جنسها كإشارات يتفاهمون بها، الفرمونات أكثر دقة من الروائح لأنها تجعل الكائن المستهدف يتعرف على الرسائل المرسلة بواسطتها حتى بالهواء، هي أقرب إلى وسيلة انتقال للمعلومات بين الطرفين، ومن هذه الفرمونات قد تستطيع قطتك معرفة مشاعر وحالة القطط الأخرى في المنزل وقد تتطور لمعرفة حالتك الصحية أحيانا



وتم ذكر عدة قصص لقطط وكلاب اكتشفت أمراض وأورام في أصحابها وهم ما يدرون وأنقذتهم بذلك، وهذا يعود لحاسة الشم المذهلة لديهم والتي تسمى علميا olfactory discrimination، أحد القصص لمربية في برنامج وثائقي ذكرت أن قطتها كانت تشم منطقة في جسم مربيتها باستمرار وتنظر لمربيتها بعد كل مرة تشم فيها المنطقة، وبعد الفحص السنوي تبيّن أن هنالك ورم سرطاني في نفس المنطقة التي كانت القطة تشمها باستمرار، قصص كهذه كثيرة ولكن للآن لم يُبثت علميا قدرة القطط على اكتشاف الأورام وذلك لأن تحفيز القطط للتجارب العلمية والتدريب أصعب من الكلاب وإن كانوا يملكون نفس الميزة في الإكتشاف



ولأنهم يملكون حاسة شم مذهلة يمرضون عندما يتعرضون لروائح قوية كالعطور والبخور والدخان والرمل المعطر والغبار




3. كيف نعالج الحساسية من بروتين Fel D1 في القطط؟

عند ظهور علامات للحساسية على شخص يمكن تطبيق عدة أمور لمحاولة السيطرة عليها (سنذكرها بعد قليل) أو زيارة طبيب حساسية ليصرف لك العلاج المناسب، إما يصرف لك الصيدلي أو الطبيب مضاد هيستامين Antihistamines لتخفيف أعراض الحساسية أو تبدأ مع طبيبك علاج مناعيّ للحساسية (Allergen immunotherapy (AIT (تطعيمات الحساسية allergy shots) حتى يتعود الجسم على مسبب الحساسية أو البروتين Fel D1 في القط، مهم التنويه أن طبيب "الحساسية" مختلف عن طبيب "الجلدية"


أشهر متخصص في سلوكيات القطط Jackson Galaxy كان يعاني من حساسية شديدة لما كان طفل من عدة أشياء ومن ضمنها البروتين Fel D1 في القطط، وبعد ما بدأ رحلة العلاج مع طبيب حساسية وخلال مرحلة علاج الحساسية بطريقة العلاج المناعي immunotherapy وبعدما صار يأخذ تطعيمات للحساسية Allergy shots مرة كل اسبوعين لمدة ست شهور ثم أخذ جرعات محفزة boosters سنويا، لاحظ جاكسون أن جسمه صار لا يتحسس من الأشياء اللي كان يتحسس منها قبل ومن ضمنها بروتين Fel D1، ومن تلك اللحظة للآن وبعد مرور سنوات خالط قطط لا تعد ولا تحصى ولم يتحسس من أيٍّ منها



قد لا يعني ذلك أن كل من يتبع العلاج المناعي سيلقى نفس النتيجة، ولكن جاكسون ليس مربي القطط الوحيد اللي قدر يتغلب على الحساسية، بعض أصدقاؤنا من مربيي القطط هنا كذلك تعافوا من الحساسية، إما بعد فترة من تبني قط جسمهم نفسه اكتسب مناعة وتعود على البروتين Fel D1 بدون علاجات حتى، أو بفضل ﷲ ثم العلاج المناسب من طبيب حساسية خبير وليس طبيب يخبرك بكل سهولة "تخلص من قطك!" وكأنه شيء حتمي ليس له علاج أو كأنك تشتكي له من القط وليس من الحساسية، من واجبه مساعدتك للعلاج أو للتحكم بأعراض الحساسية وليس تخليصك من مصدرها بدون المحاولة حتى، إذا فعلاً أنت متمسّك بقطك، اسعى لتجد طبيب يساعدك للعلاج



أيضا -علميًا- قد يكون من الخطأ التخلي عن القط بدون محاولة علاج الحساسية والسيطرة عليها أولا، فلقد قامت ندوة علمية برعاية المؤتمر السنوي للأكاديمية الأوروبية للحساسية والمناعة الإكلينيكية (European Academy of Allergy and Clinical Immunology (EAACI) Annual Congress) في 2019، والتي حملت عنوان "احتفظ بالقط، وغيّر طريقة الرعاية: نهج تحويلي للسيطرة على الحساسية من القطط Keep the cat, changes the care pathway: a transformational approach to managing cat allergy" بتقديم طريقة جديدة في البحث العلمي والذي يهدف لتقليل مسببات الحساسية الصادرة من القطط مع الحفاظ على الإنتاج الطبيعي لـ Fel d 1 وبدون التأثير على فيسيولوجية القطط، هذه الندوة فتحت فرصة لمسار رعاية إكلينيكية جديدة تتيح للقطط العيش في المنزل حتى مع تواجد حساسية تجاه Fel D1


" This approach offers healthcare providers an opportunity to reframe their conversations with cat‐allergic patients, allowing a focus on pro‐active measures without the emotional toll associated with recommending the removal of a beloved cat from the home"


هل ممكن الحساسية من بروتين Fel D1 في القطط تروح من نفسها مع الوقت؟

ذكرت دراسات أن بعض الأشخاص المصابين بالحساسية قد تقل أو تختفي الأعراض المصاحبة لها بعد بضعة أشهر من التعرض المتكرر لها، حسب مناعة الجسم، ولكن المدة غير محددة بالضبط.

"it is suggested that symptomatic patients may become tolerant to the cat after some months of continuous exposure and a specific IgG4 response is associated with tolerance. Tolerance duration is, however, unknown"




4. هناك عدة نقاط قد تساعد في تخفيف الحساسية:

(العلاج قد يظل مهم، والنقاط هنا مهمة للمربين اللي عندهم حساسية ولكن قد تساعد باقي المربين في عدة جوانب)


بدايةً مهم نعرف أن هذا البروتين بعد أن يبقى على فراء القطط ويتساقط مع الوبر فهو يعلق على أي شيء قماشيّ، كنب، سجاد، ستائر، كما أن الأقشمة بيئة خصبة لعثة الغبار dust mites والبكتيريا، الأثاث القماشي (السجاد خاصة) ممكن يحتوي 13 أضعاف مسببات حساسية من الأثاث الأملس أو البلاط، لذا ننصح بمحاولة استبدال الاثاث والاغراض القماشية في منزلك بأغراض وأثاث أملس، مثلا بدلا من أن يكون منزلك كله مفروشًا (موكيت) أو مليء بالسجاد تستبدله بأرضية سيراميك أو باركيه (خشب) وتقلل من السجاد أو تغير نوعيتها لشيء أملس أكثر، وتستبدل الكنب القماشي بكنب جلد والستائر بدلا من كونها قماشية نستبدلها بستائر بلاستيك أو خشب وهكذا, قد يكون هذا التغيير صعب أو غير محبذ لك ولكنه بإذن ﷲ أحد الخطوات اللي قد تقلل من التعرض لمسببات الحساسية



أيضا الكنس vacuuming للمنزل بشكل شبه يومي أو أسبوعي بحد أدنى، وكذلك مسح الأرضيات والجدران مهم لتقليل تعرضك لهذا البروتين (احذر من استخدام معقمات تضر القطط، استخدم ماء أو ماء وخل فقط أو منتجات تنظيف آمنة للحيوانات الأليفة pet-safe cleaning products)، أيضا فيه مكانس كهربائية خاصة لكنس وبر القطط والكلاب ولكن أظن أي مكنسة جيدة الصنع ستفي بالغرض، وتجنب المرواح الهوائية (استبدلها بأنظمة تكييف HVAC systems) وتجنب كذلك منفظة الريش والمكانس اليدوية لأنها تنشر الغبار والوبر بدلا من إزالته، ويُفضّل أن تتجنب القيام بمهام التنظيف هذه بنفسك لو كنت تتحسس، أو ترتدي كمامة وقتها وتغسل يديك جيدا بعد التنظيف



توجد أيضا منتجات خاصة بتعقيم وإزالة الوبر وأي شوائب أخرى من الأثاث والمفارش وقتل أي بكتيريا أو فايروسات أو حتى عثة غبار dust mites على الأثاث، وتستعمل بعض هذه المنتجات في المستشفيات كذلك



أنصح كذلك كل مربي قطط وكلاب بتوفير منقّي هواء لازالة الوبر من الجو HEPA air filter / air purifier وحتى لإزالة الأتربة سواءا كان لداعي الحساسية أو لا، خاصة أن البعض يتحسس من عثة الغبار dust mites التي تعيش في الأقمشة والسرائر والوسائد ويظن خطأً أنه متحسس من بروتين Fel D1 في القطط، وتوجد أقمشة مضادة ومصنوعة خصيصا للحد من تكاثر عثة الغبار، ابحث أكثر عن bed bugs and dust mites، والحرص على تجديد الهواء Ventilation في المنزل من عدة نوافذ ومداخل مهم كذلك


رغم أني ما أعاني من حساسية من Fel D1 ولا الغبار ولله الحمد لكن كانت تجيني نوبات عطاس خاصة وقت النوم، وبعد ما استعملت منقّي هواء في غرفتي وبقية غرف المنزل قلّت هذه النوبات، ما أتخيل البيت بدونه فعلا يفرق, حاول تختار لمنقّي الهواء مكان في منتصف الغرفة ليقوم بعمله بشكل أوسع من لما يوضع تحت طاولة أو بين جدران واحرص على العناية به وتغيير أو تنظيف الفلتر بشكل دوري، في الإنستقرام تكلمت عن فلتر الهواء اللي استخدمه (اضغط هنا للمشاهدة)



كذلك الحرص على تمشيط القطة بشكل دوري لتقليل نسبة الفراء اللي يسقط منها على الأثاث والمفارش والأسطح, الأفضل أن تترك مهمة التمشيط لأحد أفراد الأسرة ممن لا يتحسس، أو تقوم بالتمشيط في مكان خالي من الأقمشة، مثل الحوش أو الحديقة أو دورة المياه، حتى لا يعلق الشعر المتطاير في أرجاء المنزل أثناء التمشيط، يُنصح كذلك بارتداء كمامة وقت التمشيط لو هي تخفف من أعراض الحساسية لديك وكذلك تبديل ملابسك لو علق فيها شعر أو إزالته بشريط لاصق أو roller أو غيرهما



نقطة أخرى قد تساعد في تقليل تعرضك لبروتين Fel D1 في القطط هو تقليم طرف المخالب، وإن كان التقليم الدوري شيء يُنصح به في كل الحالات ولكن في حالات الحساسية أهم، لأن القطط لما تقوم بحكّ نفسها يعلق شيء من فرائهم اللي لعقوه مسبقا تحت المخلب وبالتالي لما يقومون بحركة العجن اللطيفة بيدينهم أو بتخديشك "خدشات الحب" أثناء اللعب أو الحماس أو اللحظات الحميمية، البروتين قد يبقى على جلدك


وكذلك ذكرت بعض الدراسات أن تعقيم القطط قد يقلل من إفرازهم لهذا البروتين Fel D1 المسبب للحساسية للبعض، أحد الدراسات لاحظت أن إفراز هذا البروتين لدى ذكور القطط يقل 3-5 أضعاف بعد الإخصاء، لذا يربط بعض العلماء تركيز البروتين Fel D1 بهرمون التستسرون اللي يكون في أوجّ نشاطه قبل الإخصاء، وهذا الهرمون يتواجد حتى في إناث القطط.

"Spay or neuter your cat, as this decreases allergen production.","Studies have shown that male cats produce 3‐5 times less Fel d 1 after neutering"



كذلك لوحظ أن نسبة من هذا البروتين Fel D1 المسبب للحساسية لدى بعض المربين يكون موجود في بول القطط، لذا يُنصح بتنظيف اللتربوكس بعد كل استخدام للقطط أو عدة مرات باليوم, وهذا اللي يُفضل فعله في كل الحالات ولكن في حالات الحساسية يكون أهم، لأنهم لما يدخلون اللتربوكس مرة أخرى وهو غير نظيف قد يعلق بفرائهم أو يدينهم أو ينثرون بقاياه عند الحفر، كذلك اختيار رمل يتكتل جيدا وبدون رائحة ولا غبار ولا يتناثر حول المكان بسهولة قد يساعد، لبس كمامة أو قفازات يُنصح به لو كان يساعدك، أو توكل مهمة تنظيف اللتربوكس لشخص متعاون يعيش معك، أيضا بعض المربين يعتقدون أنهم يتحسسون من هذا البروتين في القطط بينما الحقيقة أنهم يتحسسون من نوع الرمل المستخدم لقططهم، وذكر عدة مربين أنه بعد تغيير الرمل لنوع غير معطر ولا يغبّر أو لنوع طبيعي مثل حبيبات الخشب wood pine pellets أو رمل الورق الطبيعي لم يعودو يعانون من هذه الحساسية



ممكن تفكر كذلك باستخدام مجرفة كبيرة للتربوكس حتى تقلل من نسبة تحريكك للمجرفة بالهواء لاسقاط ما تبقى من الرمل في المجرفة وهذا بدوره مهم لتقليل الغبار الصادر من الرمل، هنا رابط أفضل مجرفة جربتها حتى الآن


وكذلك لو أحببت استخدام litter box mat لتقليل نسبة الرمل المنتثر حول المكان ولكن من المهم تنظيفها بشكل دوري، وتكلمت عن اللتربوكس بالتفصيل هنا (اضغط للقراءة)



أيضا من الأمور المهمة هو غسل بطانيات وأسرة القطط بشكل دوري، وحتى بقية المفارش في المنزل وبماء ساخن لإتلاف مسببات الحساسية، واستخدام roller لإزالة الفراء العالق في الأقشمة، وتذكر أنه كلما قلت المصادر القماشية اللي تساعد الفراء على أن يعلق بها كلما كان أفضل


لو كانت الحساسية شديدة -خاصة بالبداية- يُنصح بعدم إدخال القط في غرفة الشخص المصاب بالحساسية، وحتى تخفّ الأعراض أو تزول أو تُعالج، أو أن يكون للشخص المصاب غرفة مخصصة لا تصلها القطط ولا يدخلها الغبار وغيره حتى في حال أصابته نوبة حساسية يقدر يلجأ لها بعيدا عن أي مسببات للحساسية ويقدر جسمه يعيد تهيئة نفسه من جديد، كذلك يُنصح بعدم تبني الكثير من القطط لو كنت تعاني من الحساسية، كلما زاد عدد القطط قد تزيد مسببات الحساسية حولك إلا في حال أنك اخترت العلاج عند طبيب حساسية وزالت الحساسية بعد العلاج



5. هل عيش الطفل الرضيع مع الحيوانات الأليفة في مراحل حياته الأولى يكسبه مناعة ضد الحساسية؟

قد يكون للتعرض المبكر للحيوانات الأليفة قبل بلوغ العام الأول للطفل تأثير وقائي ضد الحساسية حسب بعض الدراسات


"Early exposure to pets before 1 year of age may have a protective effect in preventing allergic sensitizations"


للحيوانات الأليفة عدة فوائد مناعية واجتماعية ونفسية لنا ولأطفالنا، وتطرقنا لذلك في تدوينة الحامل والقطط (إضغط هنا للقراءة)




6. معلومات خاطئة حول الحساسية من القطط وردّ الدراسات العلمية عليها

بعض الأطباء ينصح بتحميم القطط للتخلص من بروتين Fel D1 على فرائهم يدويا، لكن الدراسات وجهت نقد بخصوص هذا الإقتراح الغير عملي والمجهد لك وللقط وذلك لأن التحميم وإن كان قد يزيل شيء من البروتين من على فرائهم، فهو يزيله وقت التحميم فقط، وهذا لا يساعد في التقليل من أعراض الحساسية، حيث أن البروتين يعود يعلق بفرائهم بشكل كامل خلال 24 ساعة فقط من التحميم، هذا غير الأضرار الجسيمة التي تلحق بالقطط نفسيا وصحيا بسبب التحميم، وتطرقنا لتفاصيل هذه الأضرار في هذه تدوينة "عرض قطط للتبني" جزئية "أسباب تساقط الشعر" (اضغط هنا للقراءة)


"Allergists' recommendations may include washing the cat to physically remove allergens from its hair. This recommendation has poor compliance, due largely to the feline species' aversion to bathing... the effects of bathing are transient; allergen levels return to baseline within 24 hours of bathing"

كذلك توجد معلومات غير مثبتة علميا -حتى الآن- بخصوص أن غذاء معين قد يقلل من إفراز القطط لبروتين Fel D1, وأغلب العناصر المقترح تقليل إعطائها للقط (لم يثبت علميا حتى الآن أن منعها عن القط يقلل من إفراز Fel D1) هي عناصر لا يحتاجها القط بشكل أساسي في غذائه وبعضها لا تعتبر من نظامهم الفطري الطبيعي أصلا، مثل النشويات والأسماك ومشتقات الحليب، لذا أي غذاء صحي يتمحور حول البروتين الحيواني الطبيعي لقطك (كحيوان لاحم) قد يكون الخيار الأفضل في كل الحالات بإذن الله، ذكرنا في تدوينة سابقة تفاصيل أكثر عن تغذية القطط (إضغط هنا للقراءة)

A proposition "postulated dietary modification to reduce sebum production may lower Fel d 1 production by cats: possible modifications included isoflavones and phytoestrogens to reduce androgen production;... and reducing the glycemic index of the cat's diet by lowering carbohydrate levels. However, the clinical efficacy of their proposed modifications has not been investigated."



7. حقيقة أنواع القطط اللي ما تسبب حساسية (hypoallergenic cats)

انتشرت فكرة أن هنالك أنواع معينة من القطط لا تسبب الحساسية hypoallergenic cats وغالبا يكون الإقبال عليها كبير وبعض التجار يبيع النادر منها بأسعار مرتفعة ويروّج لفكرة أنها لا تسبب الحساسية (اضغط هنا لمعرفة ليش شراء القطط خطأ) إما لأن فراءها قصير أو بدون فراء أو غيره من الأسباب، وبعد ما يقتني المربي هذه القطط إعتقادا منه أنها لا تسبب الحساسية ولأنه يود تربية قطط بس يعاني من الحساسية، يتفاجأ أنه تحسس منها وبالتالي قد يتخلص منها وهذا يزيد عدد القطط اللي يتم عرضها للتبني وتنتقل من بيت لآخر أو حتى ترمى بالشارع


وهنا تؤكد الدراسات أنه لا وجود لشيء اسمه "نوع قطط ما تسبب حساسية hypoallergenic cats" بغض النظر عن عمر القط، وزنه، جنسه، فصيلته، طول أو قصر فراءه، بيئته، حتى القطط الفرعونية (سفينكس) قد تسبب حساسية، ولكن تركيز هذا البروتين يختلف من قط لآخر وقد يتغير في نفس القط من وقت لآخر كذلك


"All cats produce Fel d 1 regardless of breed, age, hair length, sex, housing (indoors vs outdoors), or bodyweight; there are no allergen‐free or hypoallergenic cats. Fel d 1 production varies widely among individual cats and may vary widely throughout the year in the same cat." ,"So‐called “hypoallergenic pets” have been marketed to allergy sufferers, but their clinical relevance has never been demonstrated... the truly allergen‐free cat has been elusive"



لأخصائي سلوكيات القطط Jackson Galalxy مقولة مميزة بخصوص الـhypoallergenic cats وهي:

"Do not create a market about cats who doesn't exist (hypoallergenic cats)"

"لا تروجون لقطط مالها وجود (قطط ما تسبب حساسية)"


والسبب يكمن في أن هذا البروتين Fel D1، اللي يكون مصدر حساسية البعض من القطط، موجود في لعاب كل القطط بلا إستثناء، ولما ينظفون نفسهم يعلق على جسمهم، ولكن فيه أنواع قطط نسبة البروتين هذا فيها أقل شوووي ولكنه أبدا مو مضمون أنها لا تسبب حساسية أو أقل من غيرها، الموضوع ما يسوى المخاطرة مقابل تعريض القط للتنقل من بيت لآخر




وفي الختام، تذكر أن قرار تبني قط هو قرار مصيري تقوم عليه أمور كثيرة، حاول أن لا تجعل من الحساسية -أو أي سبب- عذرًا مقبولاً للتخلي عن القط، كذلك لنحاول تجنب تعريض القطط للمصاعب والأضرار مقابل تقليل بروتين Fel D1، مثل الحلاقة والتحميم، حتى تثبت الدراسات سبلاً آمنة للتعامل مع ذلك في المستقبل، بالمقابل دراسات وعلاجات البشر مازالت متطورة وبتساعدك بما فيه الكفاية بإذن الله



"لا تغير من خلقة القطط لتتعايش معك، بل غيّر من نفسك ومحيطك ما أمكن لتكون قادر على العيش معهم."
"Do not change the cat in order to be able to live with them, change your environment, and do what you can to change yourself so you can live with cats." - Jackson Galaxy


Resource:

Satyaraj E, Wedner HJ, Bousquet J. Keep the cat, change the care pathway: A transformational approach to managing Fel d 1, the major cat allergen. Allergy. 2019;74(Suppl. 107):5–17.

All you need to know about cat allergies & what you can do about them!

Allergic to your cat?

The frequency and severity of cat allergy vs. dog allergy in atopic children

٨٬٩٨٠ مشاهدةتعليقان (٢)

أحدث منشورات

عرض الكل